PUBANNASR PUBANNASR
الأحد 23 جويلية 2017

الجزائر تقتطع دعما أمريكيا لجهود تسو ية الأزمة

 لعمـــامرة : واشنطـن تتفهم موقف الجزائـر في ليـبيا و رغبتها في الحـــل السيـاسـي
 قال وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، خلال محادثاته مع وزير الخارجية الأمريكي، ركس تيلرسون، إن حل الأزمة في ليبيا يجب أن يكون وفقًا للقانون الدولي. و أكد لعمامرة أن الطرف الأمريكي يتفهم اهتمام الجزائر باستقرار ليبيا و ضرورة التوصل إلى حل سياسي ينبثق عن حوار بين كافة الأطراف الليبية.
أكد وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي رمطان لعمامرة، بواشنطن، أن محادثاته مع كاتب الدولة الأمريكي ركس تيلرسون كانت «جوهرية و بناءة». و في تصريح له عقب محادثاته مع رئيس الدبلوماسية الأمريكية، أوضح السيد لعمامرة أن «النقاشات كانت بناءة و جوهرية» موضحا أنه نقل  لكاتب الدولة الأمريكي تحيات رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة للرئيس دونالد ترامب وتمنياته له بالنجاح على رأس الإدارة الجديدة.
و أضاف أن اللقاء سمح للطرفين بتقييم الشراكة الجزائرية الأمريكية في  المجالات السياسية و الدبلوماسية و الاقتصادية مضيفا «لقد استعرضنا الأزمات الدولية و الإقليمية التي تهم البلدين اللذين لهما مواقف بشأنها». و أكد لعمامرة أن اللقاء شكل مناسبة «للتأكيد مجددا على موقف الجزائر حيال ضرورة التوصل إلى حل سلمي و مطابق للقانون الدولي فيما يخص الوضع في الصحراء الغربية و ليبيا و مالي و سوريا».
وأضاف الوزير أن المحادثات تمحورت حول «خبرة الجزائر كمصدر للاستقرار في المنطقة والدور الذي لعبته في مالي وفي منطقة الساحل وكذا مجهوداتها المبذولة في سبيل تسوية الأزمة الليبية». وقال لعمامرة أن الطرف الأمريكي يتفهم اهتمام الجزائر باستقرار ليبيا و ضرورة التوصل إلى حل سياسي ينبثق عن حوار بين كافة الأطراف الليبية. واسترسل قائلا « لقد أشاد كافة متحادثونا الأمريكيون بالجهود  الدؤوبة للجزائر وأعربوا عن تفهمهم لاستقرار ليبيا» .
وعقب اللقاءين اللذين جمعاه مع مسؤولين سامين في الكونغرس الأمريكي وكذا رئيس لجنة الشؤون الخارجية لمجلس الشيوخ بوب كوركير جمهوري ، أشار الوزير بأنه تم التطرق إلى «التجربة التي خاضها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة و التي تتمثل في الدفاع الشرعي من خلال الإمكانيات الدفاعية  و الأمنية و كذا  الحلول السياسية و الاجتماعية من خلال  المصالحة الوطنية و الوئام المدني».  
وأوضح وزير الدولة أنه تطرق كذلك مع السيد تيليرسون إلى دراسة التعاون بين الجزائر وأمريكا في المجال الاقتصادي مضيفا «لاحظنا على صعيد الدولتين أننا نملك آليات قانونية في تطور مستمر من شأنها أن تعطي آفاقا جديدة لعلاقاتنا» مشيرا إلى التطور المستمر الذي يطبع التعاون بين البلدين في قطاعات الطاقة والصناعات الغذائية والصيدلة. وأردف وزير الدولة يقول أن «الطرفين قد التزما بمبدأ العمل سويا من اجل تحضير انعقاد الدورة الرابعة للحوار الاستراتيجي».
وأجرى لعمامرة بواشنطن محادثات مع السيناتور الأمريكي الجمهوري جيمس اينهوف حول الأمن الإقليمي ومكافحة الإرهاب ومسالة الصحراء الغربية. وقال لعمامرة ‹›أنه تم التطرق إلى مواقف الكونغرس الأمريكي حول القضايا التي تؤثر على إستقرار منطقتنا وتجربة الجزائر في مجال مكافحة الإرهاب وتحرير الصحراء الغربية ‹›. وذكر السيد لعمامرة بهذا الخصوص بالموقف الثابت والملتزم والواضح للسيناتور بشان القضية الصحراوية الرامي لتحرير الأراضي الصحراوية طبقا للشرعية الأممية.     
ع سمير