PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 24 نوفمبر 2017

أم البواقي

الشرطـــة تحـقـق في سرقة 34 ملــف ترشــح لمحافظــة الأفــلان
علم، أمس، من مصادر موثوقة بأن عناصر الشرطة القضائية بأمن ولاية أم البواقي، باشرت خلال الساعات القليلة المنقضية، تحقيقات مكثفة بعد شكوى محافظة حزب جبهة التحرير الوطني، بتعرض 34 ملفا للترشح لانتخابات المجلس الشعبي الولائي للسرقة، وبينت المصادر نفسها بأن محافظة الحزب بينت في شكواها بأن أحد منتخبيها بالمجلس الشعبي الولائي، هو من نفذ عملية السطو.
مصادر النصر كشفت بأن تقديم محافظة الآفلان لشكواها أمام المصلحة الولائية للشرطة القضائية، أعقب حدوث فوضى وملاسنات داخل مقرها، من طرف منتخب عن الحزب العتيد بالمجلس الولائي بمعية مناضلين آخرين، لتختفي في خضم هاته الفوضى ملفات ترشح 34 مناضلا ينحدرون من بلديات الجهة الغربية للولاية والتي تقدموا بها للمحافظ على أساس ترشحهم للمجلس الشعبي الولائي. رئيس اللجنة الانتقالية لمحافظة عين البيضاء المكلف بسحب الاستمارات الخاصة بالترشيحات عميار محمد الكامل، وفي تصريحه للنصر كشف بأن الملفات التي سرقت تعود للمحافظة الغربية، مشيرا بأن الذي قام بعملية السطو تم تحديد هويته لعناصر الشرطة، وهو الذي استغل حسبه قيام بعض المناضلين الذين اصطحبهم معه بفوضى ليلج المكتب الذي وضعت به الملفات المدروسة، أين استولى على حافظة بها 34 ملفا لمترشحين للمجلس الولائي من الجهة الغربية للولاية.
وبين المتحدث بأن الشرطة فتحت تحقيقا في القضية، والمتهم فيها شوهد من طرف مناضلين للحزب وهو يفر بمحفظته خارج أسوار المحافظة وهو منتخب بالمجلس الشعبي الولائي، وأشار المكلف بسحب الاستمارات الخاصة بالترشيحات بأن المحافظة استلمت ملفات الترشح للمجالس البلدية للجهتين الشرقية والوسطى للولاية، باستثناء الجهة الغربية التي تأخرت عن تقديم الملفات، أما ملفات الترشح للمجلس الولائي فاستلمت المحافظة ملفات الجهة الثلاث للمحافظة، غير أن التي سرقت هي ملفات الجهة الغربية، التي كانت محل دراسة من طرف اللجنة المختصة المكلفة كذلك بدراسات ملفات ترشح المناضلين ببلديات عين البيضاء وعين مليلة وأم البواقي، أما ملفات الترشح لبقية البلديات فتم تشكيل لجان للدراسة على مستوى كل القسمات.
أحمد ذيب