PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 11 ديسمبر 2017

بوعزقي يؤكد على الرفع من الإنتاج الزراعي وضمان الاكتفاء الذاتي


أســعار الخضــر والفواكه ستشهد انخـــفاضا خلال الأسبوعين القادمين
أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، أمس، على الأهمية التي يحتلها  قطاع الزراعة في الاقتصاد الوطني و العناية التي توليها السلطات العليا في البلاد لقطاع الفلاحة، والذي  يعتبر استراتيجي وحيوي ويعول عليه كثيرا في دفع الاقتصاد الوطني إلى الأمام ما يضمن الأمن الغذائي مبرزا  إرادة الحكومة في مرافقة كل مبادرة تسمح بتطوير الزراعة ، كما أكد من جهة أخرى وجود تنسيق تام ومطلق بين وزارتي التجارة والفلاحة، تحت التنسيق والسلطة الكاملة للوزير الأول.
وأوضح الوزير، خلال زيارته ،أمس، لأجنحة الصالون الدولي لتربية المواشي و  الصناعة الغذائية و التجهيزات الفلاحية بقصر المعارض بالعاصمة ، أن هذا المعرض الناجح يعتبر حدث  دولي هام، حيث  يضم أكثر من 580 عارضا من بينهم أكثر من 300 شركة أجنبية تعرض منتوجاتها وتجهيزاتها ، منوها خلال زيارته لجناح مجمع «بالي» بالعمل الذي يقوم به هذا المجمع من أجل ترقية المنتوج الوطني بصفة عامة ومنتوج البيض بصفة خاصة وهو ما نريد -كما قال - أن نصل إليه في إطار التنمية الواسعة للفلاحة في الجزائر، موضحا أن مجمع «بالي» هو في الحقيقة صناعة غذائية أو تحويلية بامتياز وأصبح لمنتوجه مكانة في السوق الدولية بحيث يصدره إلى بلدان الخليج ويسوق أيضا إلى بعض البلدان في إفريقيا، كما أنه يتأهب إلى تصدير منتوجه إلى أوروبا، وأبرز في نفس السياق أن منتوجه أصبحت له خصائص المنتوج الأوروبي وفي الدول المتقدمة، وقال في نفس الصدد أن هدفنا في قطاع الزراعة هو أن نصل بكل الإنتاج الزراعي إلى هذا المستوى من الكمية  ومن النوعية، ما يجعلنا نصل -كما أضاف- إلى ما هو مسطر كأهداف في برنامج رئيس الجمهورية وهو الرفع من الإنتاج وتنويعه وضمان الاكتفاء الذاتي والولوج إلى الصناعة التحويلية أو الغذائية والتصدير للخارج ما يؤهلنا لجلب عملة صعبة تشارك كذلك في التنمية والتقليص من فاتورة الاستيراد .
وقال الوزير، أن وجودنا في الطبعة ال17 للمعرض الدولي لتربية المواشي و  الصناعة الغذائية و التجهيزات الفلاحية يدل على إصرار وإرادة الحكومة في مرافقة كل مبادرة تسمح بتطوير الزراعة في مختلف النشاطات، من دعم الأبحاث حتى تكون زراعة نوعية لها مكانتها في السوق ، مبرزا أن وجود كل هؤلاء العارضين والكثير منهم أجانب يجعلنا نقول أن للزراعة أو للفلاحة في الجزائر مكانة مما جعل هؤلاء المنتجين يربطون علاقات مع المستثمرين الجزائريين،  وأضاف أنه منذ المبادرة الأولى لتنظيم هذا المعرض يوجد أكثر من 120 شراكة تمت بين الأجانب ومتعاملين اقتصاديين في الفلاحة وأشار إلى أن وجودهم بقوة اليوم في المعرض يدل على أن للجزائر مكانة في قطاع الفلاحة ولها متعاملين في مستوى الشراكة مع الأجانب ، مؤكدا على الأهمية التي يحتلها  قطاع الزراعة بصفة عامة في الاقتصاد الوطني والعناية التي توليها السلطات العليا في البلاد وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، لقطاع الفلاحة وقال في السياق ذاته أن هذا ما أكده الوزير الأول في مخطط عمل الحكومة الذي صادق عليه مجلس الوزراء والبرلمان بغرفتيه وهو جعل من المنتوج الفلاحي سواء كان منتوجا نباتيا أو حيوانيا في قلب التنمية الاقتصادية وأوضح بوعزقي، أنه بفضل الدعم الذي قدمته الدولة لقطاع الفلاحة ، تمكنا من تحقيق اكتفاء في الإنتاج يصل إلى 80 بالمئة أو أكثر من حاجيات المواطن ، مضيفا في نفس الصدد أنه يوجد تدفق  في الكثير من الأحيان في إنتاج الكثير من المنتوجات والنشاطات الفلاحية والزراعية سواء كانت حيوانية أو نباتية، مؤكدا في هذا الصدد، على ضرورة تنظيم هذا الإنتاج والذي أصبح حقيقة وواقع في مختلف المنتوجات وكذا تخزينه  بصفة جدية وجيدة وتبريده وتحويله إضافة إلى  تصديره .
ومن جانب آخر أكد الوزير، أنه يوجد تنسيق تام ومطلق بين وزارتي التجارة والفلاحة، تحت التنسيق والسلطة الكاملة للوزير الأول  مشيرا إلى أن هناك تضامن وتشاور كامل وتنسيق بين كل الوزارات وبين كل القطاعات لأننا نسعى من أجل هدف واحد ، وقال أن لوزارة التجارة و الفلاحة هدف واحد وهو الدفع بالاقتصاد الوطني إلى الأمام .
وبخصوص ارتفاع أسعار الخضر والفواكه ، أوضح الوزير، أن الإنتاج كان متدفقا في فصل الصيف لأنها هذه هي فترة الإنتاج والذروة، مضيفا أنه دائما ما يعرف المنتوج تذبذبا خلال مدة 15 يوما أو شهر أو شهر ونصف ، ولكن هذه الوضعية -كما قال- نتجاوزها ربما في 10 أو ال15 يوما القادمة.  
مراد - ح