PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 18 أوت 2017

تحت شعار "الثقافة في خدمة السياحة"


ميناء سطورة يحتضن ليالي روسيكادا للضحك
 تنطلق اليوم و إلى غاية 19 أوت  الجاري فعاليات ليالي روسيكادا للضحك تحت شعار «الثقافة في خدمة السياحة» ، بمشاركة نخبة من نجوم التمثيل والفكاهة يتقدمهم حكيم دكار، نجم «الفهامة» سليم آلك، لزهر صحراوي المعروف ب»هندو»، نسريح بلحاج، العمري كعوان، بالإضافة إلى فرقة محلية.
وأكد المنظمون في ندوة صحفية عقدت بقصر الثقافة، بأن  الطبعة الأولى من التظاهرة ترمي إلى استقطاب المصطافين و إدخال البهجة في نفوسهم، و تحريك الفعل السياحي بالمدينة، وعلى وجه التحديد بشاطئ سطورة.
و أوضح مدير قصر الثقافة بأن هذه السهرات تهدف أيضا إلى خلق تقليد جديد في إطار السياسة المنتهجة من طرف وزارة الثقافة، و يتمثل في التنسيق بين مختلف المؤسسات الثقافية، لضبط برنامج موحد و أضاف «إننا نحاول تسخير إمكانياتنا المادية في وضع البرنامج حتى تكون الأعباء المالية  مشتركة ، تماشيا مع سياسة الدولة و لنتجنب تكرار نفس البرامج والأشخاص، كما أردنا من خلال هذه التظاهرة أن نخرج بالأعمال إلى الشواطئ ، عوض القاعات التي ينفر منها المواطن بصفة عامة خلال هذه الفترة».
 و ستقتصر التظاهرة ، التي تنظمها مديرية الثقافة، بمساهمة بلدية سكيكدة، قصر الثقافة و لجنة الحفلات بالبلدية، على ميناء سطورة،   بسبب انعدام الدعم المالي، في ظل غياب ثقافة السبونسور لدى المتعاملين الخواص.
 و لم يتجاوز المبلغ المرصود لهذه التظاهرة 60 مليون سنتيم ، ما يصعب توسيع وإثراء البرنامج، حسب المنظمين، لكن رغم ذلك  تمكنوا من إقناع الممثلين بتنشيط التظاهرة، كما أشاروا إلى إمكانية ترقية التظاهرة لتصبح وطنية مستقبلا، في حال توفر الإمكانيات.
كمال واسطة

    • الباحثون عن الفحم

      يستعير «مثقفون» أدوات العنف من مجتمع ما بعد الإرهاب ومن حقل سياسي مأزوم، وهم يغذون الميديا بخطاب حقد  يتخطّفه هواة  يبحثون عن "البوز"،  ويفقد كثيرون السيطرة على قواميسهم في منحدرات نقاش أخطر ما فيه نزعات إلغاء الآخر بالتقليل من شأنه ومن شأن منجزه، مع أن الساحة تتّسع للجميع، من أجاد ومن لم يجد ومن لم يجد بمثيله الزمان. و قد يلتقي «المثقف» هنا مع حارق الغابة بحثا عن الفحم في هذا الصيف...