PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 24 جانفي 2017

ستُرفع لتحويل المساحات الشاغرة إلى فضاءات للعب


2300 طن من النفايات مُكدّسة بين عمارات علي منجلي
أحصت المؤسسة العمومية البلدية المكلفة بالتسيير الحضري بعلي منجلي في قسنطينة، ما يزيد عن 2300 طن من الردوم و النفايات الصلبة المكدسة في مساحات شاغرة بين التجمعات السكانية، ستُحول إلى فضاءات للعب و ممارسة الرياضة.
و أوضح مدير مؤسسة التسيير الحضري علي منجلي، مهدي هني، للنصر، بأن مصالحه قامت بتعيين خمس مساحات شاغرة تقع بكل من الوحدة الجوارية الأولى بالقرب من عمارات “جيكو”، و مفترق الطرق الأربعة و الوحدات الجوارية 7 و 5 و 9، حيث من المفترض أن يتم رفع الردوم الموجودة بها و المترتبة عن عدة سنوات، لكن العملية التي تأتي تنفيذا لتعليمات والي قسنطينة، ستنطلق على مستوى مساحتين فقط، في انتظار أن تعمم على باقي النقاط. و قد أكد محدثنا بأن المساحات التي سوف يتم تنظيفها ستُحول إلى فضاءات للعب كرة القدم أو ممارسة الجري أو لعب الكرات، موضحا بأن اللجنة التقنية اجتمعت يوم أمس مع رئيس دائرة الخروب بشأن هذه القضية.
من جهة أخرى، أكد المدير بأن التجربة الجديدة الخاصة بفرز النفايات بالمدينة الجديدة علي منجلي، ستنطلق بعد استلام آلة ضغط الكرتون و آلة أخرى لسحق البلاستيك و النيلون منتصف الشهر الجاري، مشيرا إلى أن الأعوان التابعين لمؤسسته قد شرعوا في جمعها في النقاط التي تم تحديدها من قبل، في حين خصص للأمر مكان على مستوى مقر المؤسسة. و قد أضاف المسؤول بأن مؤسسته تستقبل اليوم طلبة جامعيين من أجل إعداد دراسة حول تسيير النفايات بعلي منجلي.
و يُذكر بأن عددا كبيرا من المساحات الشاغرة على مستوى علي منجلي قد تحولت إلى مفرغات فوضوية، في حين احتل بعض السكان على مستوى أحياء جديدة، الفضاءات المحاذية لسكناتهم و قاموا بإنشاء إحاطات حولها لحفظ الخردة و أشيائهم القديمة.
سامي.ح