PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 18 أوت 2017

تحولت إلى مصدر قلق للسكان منذ بداية الصيف


قــــرار بمنــــع حركـــــة الـــدراجات الناريــــة ليــــلا بقالمـــــة  
أصدرت سلطات ولاية قالمة قرارا يمنع حركة الدراجات النارية المحدثة للضجيج ليلا، و أمرت رؤساء الدوائر و البلديات و الشرطة و الدرك الوطني بتنفيذ القرار، في محاولة لوضع حد للفوضى التي تحدثها هذه الدراجات إلى غاية ساعة متأخرة من الليل. و قد دخل القرار حيز التنفيذ خلال الساعات الماضية و يخص الفترة الممتدة من العاشرة ليلا إلى السابعة من صباح اليوم الموالي.  
و يأتي القرار استجابة لشكاوى المواطنين الذين يعانون من ضجيج الدراجات النارية الكبيرة التي تجوب لساعات طويلة من الليل الشوارع، محدثة ضجيجا يوقظ النائمين و يؤثر على صحة المرضى تأثيرا بالغا.  
و تقضي مجموعات من الشباب ليالي الصيف بقالمة فوق دراجات نارية، يتعمد أصحابها إطلاق العنان لمحركاتها القوية التي تصدر ضجيجا يثير القلق و التوتر، و يدفع بالسكان إلى الاحتجاج و حتى الخروج إلى الشارع لصد المتهورين و الإبلاغ عنهم.  
وصلت قضية الدراجات النارية التي تتجول ليلا بمدن و قرى ولاية قالمة إلى أروقة المجلس الشعبي الولائي مرات كثيرة، و دفعت بالسلطات الولائية إلى إصدار قرار جريء يمنع قيادة هذا النوع من الدراجات ليلا.  
و تشتهر ولاية قالمة منذ سنوات طويلة بالدراجات النارية، و لا يكاد بيت يخلو منها منذ بناء المصنع الشهير الذي ظل ينتج كميات هائلة من الدراجات الصغيرة، قبل أن يتعرض للانهيار تحت تأثير الأزمة المالية و المنافسة القوية المفروضة من الدراجة النارية الآسيوية التي اكتسحت السوق المحلية و أبعدت دراجة قالمة و أحالتها إلى متحف الصناعات الميكانيكية القديمة، في انتظار جهود بعث صناعة جديدة تواكب العصر.   
و تستقطب حفلات الزفاف بقالمة أعدادا كبيرة من الدراجات النارية كبيرة الحجم تحيط بموكب العروس و ترافقه على مسافة طويلة و تصدر صوتا قويا داخل المدن و القرى و تقضي ساعات طويلة من الليل في التجول بالعريس من حي لآخر، حتى ساعة متأخرة.  
و بالرغم من دخول القرار الولائي حيز التنفيذ و تبليغه لكل الإدارات و الهيئات المعنية بتطبيقه، فإن الدراجات النارية المثيرة للإزعاج لا تزال تتجول بحرية و تقض مضاجع النائمين و تجبرهم على النهوض و قضاء ليال بيضاء في انتظار انقضاء فصل الصيف و عودة الوضع إلى طبيعته عندما تتوقف سهرات ليالي الصيف و تنتهي مواسم الأفراح.

  فريد.غ