PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 25 ماي 2017

في محاضرة تحليلية حول عصر النهضة


التشكيلي صادق أمين خوجة يغوص في أعمال القديس «فرا آنجليكو»
قدم مدير المدرسة الجهوية للفنون الجميلة الدكتور صادق أمين خوجة بقصر الثقافة محمد العيد آل خليفة بقسنطينة، محاضرة تاريخية حول تطوّر الفن التشكيلي و أهم مراحله الانتقالية، لاسيّما بين القرن 14 و 15، و ذلك من خلال  تحليل و نقد أحد أهم أعمال القديس فرا آنجيليكو الذي يعد من أكثر الشخصيات الفنية البارزة و المعبّرة بوضوح عن النقلة النوعية للفكر الفني و الثقافة في بداية عصر النهضة.
صادق علي خوجة و هو مختص في تاريخ الفن التشكيلي المعاصر، حمل اول أمس الحضور في جولة تاريخية مشوّقة عبر أهم المراحل المساهمة في تطوّر و تحرّر الفن التشكيلي و العوامل المساهمة في ذلك، بدءا بالعوامل الدينية التي تحدث عنها الفنان بإسهاب من خلال تقديم دراسة تحليلية معمقة حول لوحة للقديس الإيطالي  فرا أنجليكو الذي وجد في الفن بوابة لأحلامه و لغة تعبيرية مثالية لأحاسيسه.
و عن محور محاضرته قال الفنان بأنه قرّر و زملاؤه الحفاظ على النشاط و الحراك الثقافي الذي اكتسبته المدينة خلال تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، و ذلك من خلال الحرص على تنظيم لقاءات ثقافية في مجال الفن التشكيلي، مضيفا بأن اختياره لهذا المحور بالذات، فرضه تخصصه و رغبته في اطلاع الهواة من الفنانين الشباب على تاريخ الفن و تقديم ما يشبه الدروس الاستهلالية في مجال قراءة الأعمال التشكيلية، مع تقديم توضيحات و شروحات عن طرق التحليل و  التعليق على  عمل إبداعي تشكيلي و أساليب تأمل لوحة تشكيلية و قراءة أبعادها التاريخية، و التعمق في كل جزء منها.
و أضاف محدثنا بأن اختياره لأحد أعمال القديس فرا آنجيليكو، فرضه التنوّع و توفر اللوحة على كل معايير العمل الفني التاريخي العريق، و كذا لأهميتها كعمل تاريخي حظي باهتمام كبير من حيث الدراسة التاريخية و العلمية  و البيانية و الرياضية و الفيزيائية أيضا. و للإشارة فإن اللقاء نظمته مديرية الثقافة لولاية قسنطينة ضمن برنامجها السنوي.
مريم/ب