PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 23 أوت 2017

الفنانة آمال عتبي للنصر


إليسـا استفزتني ورفضت شروطـا غريبة   في برنــامج "نجم الخليج"  
كشفت الفنانة الجزائرية آمال عتبي عن السبب الذي أثار غضبها في تصفيات برنامج  «إكس فاكتور»، قائلة بأنه تم عرض المشهد الذي قدمته مبتورا، لإظهار أنها أخطأت بحق عضوة لجنة التحكيم الفنانة اللبنانية إليسا، موضحة بأن الموقف الذي حدث معها حقق لها شهرة كبيرة في ظرف وجيز، بعد أن أحدث ضجة كبيرة و تناقلته مختلف وسائل الإعلام العربية، كما تحدثت في حوار خصت به النصر، عن اعتزالها للغناء و مواصلة مشوارها  الإعلامي .
. حدثينا عن ألبومك الأخير
ـ طرحت في السنة المنصرمة ألبوما غنائيا يضم ثماني أغان، اثنتان نشرتهما على قناتي بموقع اليوتيوب، و هما « علابانا بيهم» و «آلو وين راك»، كما ضم الألبوم أغان أخرى من بينها «صح» و «فرح حبابي»، و قد أديت الأغاني بمختلف الطبوع  الجزائرية على غرار  الوهراني، النايلي، السطايفي و الشاوي، فكان جاهزا منذ سنة 2012 ، إلا  أن مرض والدتي ثم وفاتها، حالا دون إصداره، كما أنني ابتعدت عن الساحة الفنية لفترة طويلة. و قد سبق هذا الألبوم عديد الإصدارات، أبرزها أول «سينغل» أنجزته عندما شاركت في مهرجان الأغنية الوهرانية في طبعته الأولى سنة 2008، و كان تحت عنوان «تاج وهران»من كلمات بالحضري بالحضري و ألحان و توزيع توفيق بوملاح.
. كيف كانت مشاركتك في برنامج ألحان وشباب؟
ـ شاركت في الطبعة العاشرة لبرنامج ألحان وشباب في سنة 2010، و وصلت حينها إلى النهائيات، ثم حصلت على المرتبة الثالثة، و تحصلت على جائزة بقيمة 50 مليون سنتيم،  كانت التجربة ممتازة تمكنت خلالها من تعلم الكثير في مجال الموسيقى و سهلت طريقي لولوج عالم الفن، حيث أزالت أمامي كل العقبات التي يواجهها الفنان في مستهل مسيرته، من بينها التعريف بنفسه للجمهور و الوصول إليه، و كذا التمرن على المباشر، و الوقوف على المسرح، البرنامج جيد غير أنه لا يتابع طلبته بعد الخروج من المدرسة.
. في برنامج «نجم االخليج» كنت من بين 15 مشتركا تم اختيارهم للعروض المباشرة، غير أننا فوجئنا بغيابك في مرحلة العروض ما السبب؟
ـ حقيقة كنت من بين المشتركين الـ15 الذين اختيروا للعروض المباشرة، غير أنني فضلت الانسحاب و رفضت التوقيع على العقد، قبل أيام قلائل من بداية أول برايم، لأن بنوده كانت غريبة و قاسية، من بينها أن كل مشترك و حتى و إن غادر في أول برايم، يبقى تابعا للبرنامج و لا يمكنه العمل لصالح أي جهة، حتى و إن لم يتم الاتصال به ، كما لا يمكنه الزواج لمدة 10 سنوات، و هو ما جعلني أرفض توقيع العقد و أقرر العودة لأرض الوطن، غير أن معدي البرنامج رفضوا إعطائي جواز السفر، و عانيت هناك لمدة عشرة أيام و توسلت إليهم حتى أعادوه إلي، و تم بعد ذلك الاتصال بمشاركة مصرية لتحل مكاني.
. ردك القوي على إليسا في برنامج « إكس فاكتور» صنع ضجة كبيرة..و هناك من لم يعجبه الموقف، ما تعليقك؟
ـ شاركت في برنامج « إكس فاكتور» بعد أن تحصلت على ورقة قبول في مرحلة التصفيات الأولية بتونس، كنت الأولى من بين المشتركين التي تحصل على ذلك، ما أهلني للانتقال إلى لبنان، حيث اختيرت لي أغنية وردة الجزائرية « أكذب عليك»، لأدائها أمام لجنة التحكيم، غير أنني و قبل الأداء، فوجئت بسؤال غريب طرحته علي إليسا التي كانت عضوة بلجنة التحكيم، فاستفزني، و كان كما يلي: ما هو الأحسن في رأيك الزواج أم الفن؟ الزواج أفضل؟ فأجبتها بعد أن شعرت بغضب كبير بسؤال آخر:  لماذا لم تتزوجي أنت إذا؟ و هذا الجزء تم حذفه من الفيديو الذي تم عرضه في التليفزيون، كما سألتني عن عنوان الأغنية التي سأؤديها فأجبتها، فقالت بأن البرنامج لم يختر لك هذه الأغنية، فأكدت لها بأن إدارة البرنامج هي التي اختارتها لي، و قمت بأدائها و نلت إعجاب عدد من أعضاء اللجنة ، فطلبوا مني تقديم أغنية أخرى، و قد شاهدتم البقية.
. فيديو هذا الموقف تناقله العديد  من رواد مواقع التواصل، كيف كان تأثيره عليك؟
ـ إليسا استفزتني كثيرا و استهانت بصوتي، و هو ما أثار غضبي و دفعني للرد عليها بتلك الطريقة، و قد تفهم ذلك الكثيرون، هذا الموقف فتح لي أبواب الشهرة و الظهور في عديد البرامج العربية و التنقل لعديد الدول العربية، و قد حظيت باستقبال جمهوري هناك، كما كان سببا في مشاركتي في برنامج « فنان العرب» ، بعد أن وجهت لي إدارة البرنامج الدعوة، و وصلت حينها إلى مرحلة نصف النهائيات.
. ما رأيك في الأغاني الجزائرية التي أصبحت تلقى رواجا كبيرا بالرغم من كلماتها التي لا ترتقي أحيانا إلى المستوى المطلوب؟
ـ مستوى الفن في الجزائر في تدهور مستمر، للأسف الإقبال يكون  على الأغاني الهابطة، التي لا يمكن حتى سماعها، فبالإضافة إلى مستواها تفتقر للمقامات، و يكتفي مؤدوها بنوطتين موسيقيتين فقط، ما جعل المستوى ينزل أكثر فأكثر.
. هل تفكرين في تغيير طابعك الغنائي، لتحققي نجاحا واسعا؟
ـ لا أبدا، أنا أؤدي أغان جزائرية نظيفة، ذات كلمات هادفة تحمل في مجملها عبرا و معان
لا أسعى أبدا للشهرة على حساب سمعتي و مسيرتي الفنية، فانجازات الفنان إرث سيبقى خالدا للأجيال القادمة، أنا أفكر دائما بأن أبنائي سيسمعون الأغاني التي أديتها، و لا أحب أن يحمل أبنائي صورة سيئة عني، و هذا ما يجعلني حريصة أكثر على نقاوة ألبوماتي.
. ولجت مؤخرا المجال الإعلامي، هل هذا ينبئ بتغيير مجال نشاطك؟
ـ حقيقة قدمت مؤخرا حصة «ديوان و غيوان» التي بُثها التلفزيون الجزائري في رمضان الفارط، كنا نتطرق للتراث الجزائري و الشعر الملحون، بحضور فنانين و دكاترة مختصين في التراث، و قد كانت تجربة جد رائعة، جعلتني أفكر في التوقف عن الغناء و مواصلة العمل في المجال الإعلامي، الذي تكونت فيه.
. نفهم من ذلك أن تخصصك الجامعي كان في مجال الإعلام؟
ـ تخصصي في الجامعة كان التجارة العالمية و التسويق، و درست تخصص الإعلام و الاتصال في مدرسة خاصة، لأنني أحبه كثيرا و أطمح إلى مواصلة مشواري فيه.  
حاورتها أسماء بوقرن