PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 24 جانفي 2017

تسبّبت في تشوّيه المنظر العام

حملـــة لإزالـــة أماكـــن التوقـــف الفوضويــــة بوســــط المدينـــــة
أطلقت أمس، مصالح بلدية قسنطينة حملة لإزالة أماكن التوقف الفوضوية للمركبات بوسط المدينة، بعدما كانت قد أحصت المئات من النقاط غير القانونية. و ذكر مصدر من البلدية بأن مندوبية سيدي راشد باشرت بالتنسيق مع مصالح الأمن، في نزع السلاسل الحديدية التي عمد العشرات من المواطنين إلى وضعها أمام محلاتهم و مساكنهم، و حولوها إلى أماكن لركن مركباتهم دون أي احترام للقوانين المعمول بها، حيث ذكر محدثنا بأنه كان من المفروض على المتحصلين على رخصة أن يضعوا لافتات مع رقم المركبة فقط، بدل وضع حجارة أو سلاسل تشوه المنظر العام للمدينة، مضيفا بأنه قد تم رفع المخلفات في أزيد من حمولتين لشاحنات من الحجم المتوسط.
و قد مست العملية، بحسب مصدرنا، أحياء بلوزداد و الكدية و كذا شارع فرنسا، كما أنها ستستمر لمدة ثلاثة أيام، فيما تم تسجيل تجاوزات لدى العديد من الإدارات العمومية الواقعة بوسط المدينة و تحديدا في حي الكدية، حيث قامت هي الأخرى بحجز أماكن و مساحات واسعة و حوّطتها بالسلاسل دون أن تتحصل على أي رخصة أو قرار بذلك. و قد انتشرت أيضا العديد من حظائر الركن الفوضوية بمختلف أحياء المدينة خلال الآونة الأخيرة، و هو ما دفع بمصالح البلدية إلى تسوية وضعية عدد منها، و التي وافق عليها رئيس بلدية قسنطينة في القرار المؤرخ يوم 6 نوفمبر الماضي، خلال آخر دورة للمجلس، و يتعلق الأمر بتلك الواقعة بأحياء الإخوة عرفة “الزاوش” و محمد لوصيف و كوحيل لخضر و فضيلة سعدان، و كذا بالعديد من المواقع الأخرى التي كانت مستغلة منذ سنوات.
ل.ق