PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 23 مارس 2017

تحضيرات لتوزيع حصص سكنية معتبرة ببسكرة

توزيــــع مفاتيـــــح 194 سكنــــا اجتماعيــــا بشتمــــة
أشرفت أمس السلطات الولائية ببسكرة  بالتنسيق مع المصالح المختصة على عملية توزيع المفاتيح على المستفيدين من حصة 194 سكنا اجتماعيا، ببلدية شتمة شرق الولاية بعد أكثر من سنة من الإعلان عن قائمة المستفيدين.
كما يتم التحضير لتوزيع حصص معتبرة من السكنات الجاري إنجازها في مدينة بسكرة و عدد من بلديات الولاية، خاصة بالقطب العمراني الجديد الذي يضم 10 آلاف مسكن، بالإضافة إلى حصة  ألف وحدة سكنية جديدة من سكنات عدل.
و قد جرت العملية التي أشرف عليها الوالي في إطار زيارة العمل  و التفقد التي قادته إلى دائرة سيدي عقبة في ظروف حسنة، وسط فرحة عارمة للعائلات التي استفادت من سكنات لائقة بعد سنوات من الانتظار و العناء. و مباشرة بعد تسلمهم المفاتيح شرع المستفيدون  في تسديد حقوق الاستفادة من السكنات قبل الانتقال إليها.
و بحسب القائمين على قطاع السكن بالولاية فسيتم على المديين القريب والمتوسط توزيع حصص سكنية جديدة بمناطق مختلفة من الولاية، لتمكين العائلات المعنية من العيش في ظروف ملائمة بعيدا عن جميع المعوقات. و ينتظر أن يتم الإعلان عن القوائم الاسمية الأولية للمستفيدين من السكنات  الجاهزة بمختلف الصيغ فور الانتهاء من دراسة الملفات المودعة، وذكرت مصادر مسؤولة أن المشاريع السكنية التي تشرف على الانتهاء والتي من شأنها التخفيف من أزمة السكن التي تعاني منها شريحة واسعة من السكان وخاصة على مستوى عاصمة الولاية، التي تشهد إنجاز قطب عمراني جديد بالمنطقة الغربية  يتضمن 10 آلاف وحدة سكنية، بعد الاستفادة هذه الأيام من حصة جديدة تتضمن ألف وحدة سكنية ضمن برنامج سكنات عدل. وقصد تسليم الحصص السكنية في الوقت المحدد لها، وجهت السلطات الولائية تعليمات صارمة للمقاولات المكلفة بالإنجاز، من أجل الالتزام و التقيد بالآجال المتفق عليها.                   
ع.بوسنة

سكـــان 03 أحيـــاء بلوطايـــة  ينتظـــرون الكهربـــاء منـــذ 05 سنـــوات
ينتظر مئات السكان بعدة أحياء في بلدية لوطاية شمال بسكرة ربط سكناتهم بشبكة الكهرباء لإنهاء معاناتهم  المستمرة منذ أكثر من 05 سنوات. بينما أكد رئيس البلدية أن المصالح المختصة وضعت برنامجا لتوسيع شبكة الكهرباء بالمنطقة.
وقال بعض السكان في حديثهم للنصر أن مشكلتهم تتفاقم أكثر مع حلول فصل الصيف في ظل عجزهم عن تشغيل أجهزة التكييف و التبريد، معتبرين أن غياب الكهرباء بأحياء 339 مسكنا بمركز البلدية و 30 سكنا بتجمع حمام سيدي الحاج و مثلها بمنطقة برج عمر إدريس حوّل تلك الجهة  ليلا إلى مكان تصعب فيه حركة التنقل. ما دفعهم إلى مناشدة السلطات الولائية للتدخل لحل المشكلة في القريب العاجل.
السلطات المحلية أقرت بمعاناة العائلات المتضررة من غياب الكهرباء في الأحياء المذكورة ببلدية لوطاية،  و في هذا السياق أكد رئيس البلدية في اتصالنا به أنه راسل المديرية الوصية والجهات المختصة من أجل برمجة تزويد سكان الأحياء المذكورة بالكهرباء.
 ع.بوسنة