PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 11 ديسمبر 2017

تم عرضها للبيع عبر الانترنيت


حجز قطع أثرية و نقدية نادرة بحوزة شابين بالبرج
تمكنت فصيلة البحث و التحري التابعة للدرك الوطني بولاية برج بوعريريج، من حجز حوالي 140 وحدة من القطع النقدية و الأثرية النادرة غير المصرح بها، تعود إلى العصر الحجري و حقب غابرة، كانت بحوزة شابين بصدد بيعها بعد عرضها على مواقع الانترنيت.
و أكد يوم، أمس، المكلف بالإعلام بالمجموعة الولائية للدرك الوطني بالبرج خلال تقديم المتهمين، على أن تفاصيل القضية تعود إلى تلقي فصيلة البحث و التحري، لمعلومات مفادها حيازة أحد المتهمين لقطع أثرية و نقدية نادرة دون التصريح بها، باشرت على إثرها تحريات و تحقيقات معمقة، مكنتها من توقيف المتهمين في العقدين الثاني و الثالث من عمرهما، و بحوزتهما القطع الأثرية و النقدية، و التي منها ما يعود العصر الحجري و الزمن الجيولوجي.
 و أشارت ذات المصادر، إلى حجز 111 قطعة نقدية بتصاميم و أحجام متفاوتة، و من معادن مختلفة أغلبها من معدن الفضة، فيما تم العثور أيضا على قطع نقدية من معادن الذهب و البرونز و النحاس و الزجاج، يتبين من خلال الكتابات و المنحوتات التي تحتويها على أنها تعود إلى العصر الإسلامي خلال فترات حكم الدولة العباسية و الدولة الفاطمية و العثمانية و الموحدية.
كما حجزت 26 قطعة أثرية نادرة، تعود إلى العصر الحجري الحديث و الزمن الجيولوجي، من بينها 15 قطعة من حجر الصيوان، و 9 منحوتات حجرية، بالإضافة إلى قطعتين من الخشب المحجر.
و أكدت مصادرنا على أن المحجوزات تم العثور عليها بحوزة المتهمين ببلدية اليشير، بعد إعداد خطة محكمة لتوقيف المتهم الرئيسي الذي قام بعرض صور لبعض القطع النقدية و الأثرية النادرة على مواقع الانترنيت، و عرضها للبيع، أين تلقى عروض شراء من مهتمين من داخل الوطن و حتى من الخارج.
و قد عرضت القطع المحجوزة لأجل إجراء الخبرة على مستوى مديرية الثقافة بالبرج، و المتحف العمومي الوطني بولاية سطيف، و مفتشية الضمان بمديرية الضرائب، أين تم التأكيد على أنها أصلية، و ذات قيمة تاريخية.
ع/ب