PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 27 مارس 2017

نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 بالغابون

مـنتخـبــات الـمجمـوعتيــن الأولــى والـثـانـيـة تـحت الـمجهــر
قبل ثلاثة أيام عن إزاحة الستار عن فعاليات النسخة الواحدة والثلاثين من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 المرتقب إقامتها بالغابون، نستعرض المنتخبات الستة عشر التي ستنشط العرس الكروي القاري، على مدار ثلاثة أسابيع من التنافس والندية بين كبار القارة الإفريقية، مع طرح فيلة كوت ديفوار للقبها في المزاد، على أن تستهل مشوار الدفاع عنه عبر بوابة المجموعة الثالثة التي تضم الكونغو و المغرب و الطوغو. والبداية بالمجموعتين الأولى التي سيتصدرها منتخب البلد المضيف إلى جانب خيول بوركينافاسو وغينيا بيساو والكاميرون، والمجموعة الثانية التي أطلق عليها المتتبعون اسم مجموعة الموت، بالنظر لقوة المنتخبات التي تشكلها ويتقدمها منتخبنا الوطني والجارة تونس علاوة على متسيد المنتخبات القارية على لائحة الفيفا منتخب السنغال وزيمبابوي.
إعداد: نورالدين – ت و مروان - ب
المجموعة الأولى
بوركينا فاسو : تكرار ملحمة 2013
تشهد «كان» 2017 مشاركة جديدة لمنتخب الخيول، حيث يشارك منتخب بوركينا فاسو للمرة العاشرة في تاريخه في نهائيات كأس أمم إفريقيا.
وقد حقق المنتخب البوركيني نتيجتين كبيرتين في «الكان» أولها سنة 1998 عندما نظم المسابقة وأنهى المنافسة رابعا وفي 2013 عندما حقق المفاجأة وبلغ النهائي.ويعد المدافع باكاري كونيه لاعب ملغا الإسباني، وبيرنارد تراوري، مهاجم أجاكس أمستردام، وستيفي ياغو مدافع تولوز الفرنسي، من الأسماء الأبرز في تشكيلة منتخب الخيول التي ستشارك في البطولة.ويشرف على تدريب منتخب بوركينا فاسو، المدرب البرتغالي باولو دوارتي (47 عاما)، وهو أصغر مدربي المجموعة الأولى سنا، وهو مدرب يمتلك تجربة معقولة على الصعيد الإفريقي، حيث سبق وأن درب بوركينافاسو أيضا في الفترة الممتدة من أواخر 2007 وحتى 2012 تخللتها تجربة موازية مع نادي لومان الفرنسي.كما سبق لدوارتي أن خاض تجربة الـ»كان» مع بوركينافاسو في 2010 في النسخة التي استضافتها أنغولا، حيث غادر البطولة من الدور الأول، كما خاض دوارتي تجربة لم تدم طويلا مع المنتخب الغابوني امتدت من 29 أفريل 2012 إلى غاية إقالته في 23 سبتمبر 2013.
اللقب: الخيول
المدرب: باولو دوارتي
تصنيف الفيفا:50 عالميا
المشاركة في أمم إفريقيا:10 مشاركات
حراس المرمى: جيرمان سانو (بوفيه)، إيرفي كوفي (أسيك)، أبوبكر ساوادوغو (كاديوغو).
مدافعون: يعقوب كوليبالي (كاديوغو)، يوسف دايو (نهضة بركان)، سليمان كواندا (أسيك)، وبكاري كوني (ملغا)، وباتريك مالو (سموحة)، إيسوف بارو (سانتوس) وستيف ياغو (تولوز).
لاعبو الوسط: سيريل بايالا (شريف تيراسبول)، آداما جيرا (لانس) وشارل كابوري (كراسنودار) وبريجوس ناكولما (قيصرية سبور) وجوناثان بيترويبا (النصر) بكاري ساري (موريرنسي) وبلاتي توريه (أومونيا) وعبد الرزاق تراوري (كارابوك سبور) جوناثان زونجو (ألميريا).
الهجوم: أريستيد بانسي (أسيك) بانو دياوارا (سموحة) برتران تراوري (أجاكس).

غينيا بيساو : الحصان الأسود
يشارك منتخب غينيا بيساو في كأس أمم إفريقيا  2017 لأول مرة في تاريخه، آملا في تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل.
وتأهلت غينيا بيساو إلى البطولة، بعدما لعبت في المجموعة الخامسة برفقة زامبيا وكينيا والكونغو وتصدرتها برصيد 10 نقاط.
ويعول منتخب غينيا بيساو، على مهاجمه سيسيرو، الذي يلعب لنادي باكوس دي فيريرا البرتغالي، لصنع الفارق.وتضم قاضمة الفريق 12 لاعبا محترفا أهمهم، جوناس مينديس البالغ من العمر 27 عاما، والذي يلعب في فريق سولجيروس البرتغالي و زيزينيو نجم المنتخب والذي يلعب في فريق ليفاديكوس اليوناني.
وواجه منتخب غينيا بيساو عدة مشاكل، حيث عجزت الحكومة عن توفير الموارد المالية لإجراء مباريات ودية وإجراء معسكر إعدادي.
ويملك المدرب باسيرو كانديه (68 عاما) تجربة طويلة مع منتخب بلاده، حيث أشرف عليه لفترتين، الأولى والتي دامت 7 سنوات كاملة من 2003 وحتى 2010، والثانية حين عاد إلى أجواء المنتخب منذ مارس 2016 ولا تزال متواصلة حتى الآن، ولا يمتلك منتخب غينيا بيساو أي بطاقة شخصية معروفة على الصعيد القاري، كونه يسجل مشاركته الأولى في الـ"كان".
اللقب: الثعالب
المدرب: باسيرو كانديه
تصنيف الفيفا: 68 عالميا
المشاركة في أمم إفريقيا: أول مشاركة
حراسة المرمى: جوناس مانداز(سالغيريوس)، روي دابو(كوفا دا بياداد)، بابا مباي(أغوا دولس).
المدافعون: إيمانويل ماندي(سياهول الروماني)، رودينيلسون بريتو (ليغيا البولوني)، جواري سواريز(مافرا)، أغوستينو سواريز(سبورتينع دو كافيلها)، مامادو كاندي(تونديلا)، إيردسون أومبيسا (فرياموندي)، توماس دابو (أروكا).
لاعبو الوسط: نانايسيو سواريز(فليغيراس)، زيزينهو (ليفادياكوس)، بوكانجي سا(ملعب ريمس)، طوني بريتو (ليفادياكوس)، بيكيتي بريتو(سبورتينغ لشبونة)، إدريسا كامادرا(أفيلينو)، فرانسيسكو سانتوس(ستومغودست)، سنا كامارا(أكاديميكا)،
المهاجمون: جواو ماريو(ديسبورتيفو دو شافاز)، أبال كامارا (بيلينينسيس)، ألدايير بالاد(أولهانانسي)، فريديريك ماندي(أولسان هينداي الكوري الجنوبي)، ليوسيزيو سامي(قيصري سبور).

الغابون يسعى للمجد في سابع مشاركاته
يسعى المنتخب الغابوني لتحقيق مجد كروي في «كان» 2017 والتتويج بأغلى الألقاب الافريقية، مستغلا تنظيمه للبطولة للمرة الثانية خلال 5 سنوات، حيث نظم الفهود الكأس في 2012 ، وغادروا المسابقة من الدور الربع النهائي، بعد إضاعة أوبامييانغ لركلة جزاء حاسمة أمام منتخب مالي.
ويشارك المنتخب الغابوني، في البطولة للمرة السابعة في تاريخه، وقد بلغ الدور ربع النهائي في مناسبتين.وجاء المنتخب الغابوني على رأس المجموعة الأولى، بصفته منظم البطولة، مع منتخبات غينيا بيساو، وبوركينا فاسو، والكاميرون.
وتستهل الغابون، أولى مبارياتها بالبطولة بلقاء غينيا بيساو، في الافتتاح يوم 14 جانفي  قبل مواجهة بوركينا فاسو، في 18 من الشهر ذاته، على أن تختتم مبارياتها بمواجهة الكاميرون في 22 جانفي.
ويعد لاعب دورتموند الألماني بيار إيمريك أوباميانغ نجم الفهود، بالإضافة لعدة عناصر أخرى كمليك إيفونا، وندونغ وليمينا.
اللقب: الفهود
المدرب: جوزيه أنطونيو كاماتشو
تصنيف الفيفا: 110 عالميا
المشاركة في أمم إفريقيا: 7 مرات
حراسة المرمى: ديدي أوفونو (أوستاند)، ستيفين موتو (مونانا)، أنطوني مزوي(بدون فريق).
المدافعون: ليود بولان(راد ستار)، أندري بوكو(كارابوكسبور)، أيرون أبيندانوجي(ملعب لافولوا)، فرانك أوبامبو(ملعب مانجي)، برونو مانغا(كارديف سيتي)، ياوان واشتور(سيدون)ن جوان أوبيانغ(تروا)، بنجامين زي أوندو(موستطا المالطي).
لاعبو الوسط: ماريو ليمانا(جوفنتوس)، جينيور مارتينسن(برومابوجكارنا)، كليمونت ماديندا(جيمناستيك)، كانغا كاكو(راد ستدار بلغراد)،مارلين طانجيكورا(مايكسن هاكا الصيني)، إبراهيم ندونغ(ساندرلاند)، سامسون مبينغي( الرجاء المغربي).
المهاجمون: بيار أوباميانغ (بورسيا دورتموند)، ماليك إيفونا(تيانجين الصيني)، دنيس بوانغا(تور)، سارجي كيفن (ليريا البرنغالي)، سيدريك بيوغي (مونانا).

الأسود غير المروضة تريد استعادة هيبتها
بعد غيابه عن نسختين 2012 و2013 وتوديعه نسخة 2015 من الدور الأول  يعود المنتخب الكاميروني للواجهة الإفريقية من بوابة «كان» 2017 في الغابون، ويدخل منتخب الكاميرون منافسات كأس الأمم الإفريقية بمعنويات منخفضة، بسبب المشاكل التى تجتاح المعسكر ورفض  اللاعبين الانضمام للمنتخب لرغبتهم البقاء مع أنديتهم بالإضافة للمشاكل المالية المعتادة.ويمتلك منتخب الكاميرون تاريخا عريقا في البطولة الإفريقية، فقد حاز على اللقب 4 مرات أعوام 1984 و1988 و2000 و2002. وشارك من قبل في 19 منافسة من أصل 29 مرة، وخاض طوال تاريخ البطولة 71 مباراة انتصر في 37 مباراة وتعادل في 20 مباراة وخسر 14 مباراة، وخسر النهائي مرتين.
ويشرف على تدريب منتخب الكاميرون، المدرب البلجيكي هوغو بروس (64 عاما)، الذي يمتلك تجربة ثرية قادته إلى أندية بلجيكية عديدة، وتجارب في الدوري التركي واليوناني، إضافة إلى مغامرتين في الدوري الجزائري مع ناديي شبيبة القبائل ونصر حسين داي، وعُيّن بروس في فيفري عام 2016 خلفا للمدرب المحلي ألكسندر بيلينغا، الذي عوض بدوره وبشكل مؤقت المدرب الألماني فولكر فينكه، الذي قاد الكاميرون إلى مونديال البرازيل 2014 والتي غادرته من الدور الأول، قبل أن تتم إقالته.
اللقب: الأسود غير المروضة
المدرب: هوغو بروس
تصنيف الفيفا: 65 عالميا
المشاركة في أمم افريقيا: 19 مشاركة
حراس المرمى: جولي جودا (أجاكسيو) جورج مبكوي (كوتون سبور) وفابريس أوندوا (إشبيلية).
مدافعون: فاي كولينز (ستاندار لييج)، محمد دجيتي (خيمناستيك تراغونا)، أرنست مابوكا (زيلينا)، مايكل نغادو (سلافيا براغ)، جوناثان نجويم (بروغريسو سامبزانغا)، نيكولاس نكولو (أولمبيك ليون)، أمبرويسي أويونغو (مونتريال إمباكت) أدولف تيكيو (سوشو).
لاعبو الوسط: فرانك بويا (أبيجيه)، أرنود دغوما (هارت أوف ميدلوثيان)، جورج ماندجيك (ميتس)، بنيامين موكانجو (لوريان)، إدغار سالي (سان جالن)، وسيباستيان سياني (أوستنده).
المهاجمون: فينسن أبو بكر (بشكتاش)، كريستيان باسوجوج (البورج)، كلينتون نجي (أولمبيك مرسيليا)، روبير نديب تامبي (سبارتاك ترنافا)، كارل توكو أكامبي (أنجيه)، جاك زوا (كايزرسلاوترن).

المجموعة الثانية
محرز يقود كتيبة الخضر في رحلة البحث عن  ثاني تاج قاري
يسافر غدا المنتخب الوطني إلى الغابون، وكله إصرار على إثبات علو كعبه وفرض ذاته بين كبار القرة السمراء، فبعد أن وفرت الفاف جميع إمكانات وسبل النجاح للتقني البلجيكي جورج ليكنس وكتيبته التي تزخر بألمع النجوم التي تصنع انتصارات وأفراح الأندية الأوروبية، بقيادة النجم رياض محرز الذي يدخل دورة الغابون وعلى رأسه تاج أفضل لاعب إفريقي للسنة وأحسن لاعب في البريميير ليغ.وكما اعتاد عليه الشارع الكروي الجزائري منذ العام 2010، يصر محبو الخضر على رفع عارضة الطموحات عاليا جدا، بمطالبتهم محرز ورفاقه بالعودة باللقب القاري الثاني في تاريخ الكرة الجزائرية، بعد الأول والوحيد الذي توج به رفقاء القائد رابح ماجر في دورة 1990 بالجزائر، رغم تحفظات الجمهور على قائمة 23 لاعبا التي اختارها جورج ليكنس لتمثيل المنتخب الوطني في دورة الغابون، بعد استبعاد ركيزتين (فغولي ومجاني) ومنحه الفرصة للاعبين شبان يفتقرون لخبرة المنافسات الكبرى. ما جعل الفاف بقيادة محمد روراوة تستنجد بالماجيك مجيد بوقرة للعب دور القائد وضمان التواصل بين اللاعبين والمدرب جورج ليكنس الذي عاد للعارضة الفنية الوطنية في أكتوبر الماضي، بعد 13 سنة عن تجربة أولى لم تعمر طويلا، ويراهن هذه المرة على امتلاكه تعدادا ثريا وإمكانات هائلة، لإثراء السجل بلقب قاري ثان، بعد 27 سنة من الانتظار، و37 سنة عن خسارة أول نهائي أمام منتخب نيجيريا عام 1980.وقد شارك المنتخب الوطني في 16 نسخة سابقة من كأس أمم إفريقيا، خاض خلالها 64 مباراة، فاز بـ 22 منها وخسر 24 وتعادل في 18 مباراة. ومن أبرز الأسماء التي يراهن عليها ليكنس رياض محرز نجم ليستر سيتي وياسين براهيمي صانع ألعاب بورتو ونبيل بن طالب متوسط ميدان شالكه إسلام سليماني هداف ليستر سيتي .
اللقب : الخضر
المدرب: جورج ليكنس
تصنيف الفيفا: 38 عالميا.
المشاركة في أمم إفريقيا 16 مشاركة.
حراسة المرمى : مليك عسلة (شبيبة القبائل)  شمس الدين رحماني (مولودية بجاية) رايس مبولحي (أنطاليا سبور التركي).
الدفاع : هشام بلقروي (الترجي التونسي)، رامي بن سبعيني (رين الفرنسي) محمد بن يحيى (اتحاد العاصمة)، فوزي غلام ( نابولي الايطالي ) عيسى ماندي (بيتيس الأسباني) كادامورو (سيرفيت السويسري ) محمد ربيع مفتاح (اتحاد العاصمة) جمال مصباح (كروتوني الإيطالي) مختار بلخيثر ( النادي الإفريقي ) .
وسط الميدان : مهدي عبيد (ديجون الفرنسي) نبيل بن طالب (شالكه الألماني) عدلان قديورة (واتفورد الإنجليزي)  سفير تايدر (بولونيا الإيطالي) ياسين براهيمي (بورتو البرتغالي) رشيد غزال ( ليون الفرنسي ).
الهجوم : إسلام سليماني (ليستر الانجليزي) هلال سوداني (زغرب الكرواتي) رياض محرز (ليستر الانجليزي) سفيان هني (أندرلخت البلجيكي)  بغداد بونجاح ( السد القطري ) .

أسود التيرانغا لمعانقة أول لقب إفريقي
عاشت كرة القدم السنغالية سنوات مجدها رفقة المدرب الراحل برونو ميتسو، الذي نجح في صناعة أفضل منتخب سنغالي، منتخب قدم كرة جميلة ورسم أجمل اللوحات الكروية في مونديال كوريا الجنوبية واليابان مناصفة نسخة 2002.
وفي أمم إفريقيا بالغابون سيكون منتخب السنغال صعب المراس، بالنظر لتشكيلته المتكاملة التي يمتلكها، خاصة و أن المدرب المحلي أليو سيسي نجح في تكوين منتخب منسجم في كل الخطوط، بوجود نجوم سطعت في سماء البريميير ليغ الإنجليزية، في مقدمتها نجم ليفربول ساديو ماني، ومن الدوري الفرنسي لاعبا سانت ايتيان هنري سافيت والشيخ مبنغي، ما جعل مدرب أسود التيرانغا يعد العدة للبصم على مونديال إفريقي أكثر من رائع.و
يشرف الناخب السنغالي أليو سيسيه على تدريب أسود التيرانغا منذ مارس من العام 2015، وهو مدافع دولي سابق، خاض 35 مباراة دولية مع منتخب بلاده ولعب لأندية باريس سان جيرمان و مونبيلييه الفرنسيين إضافة إلى بورتسموث و بيرمنغهام سيتي الإنجليزيين.
لا يملك المنتخب السنغالي سجلا جيدا بكأس أمم إفريقيا، فقد نجح في بلوغ النهائي في مناسبة واحدة وكانت عام 2002، حين خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح 3-2 بعد نهاية المباراة في الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
وظهر المنتخب السنغالي في 13 نسخة من كأس أمم إفريقيا، خاض خلالها 49 مباراة، فاز بـ 16 منها وخسر 21 وتعادل في 12 مباراة.
اللقب : أسود التيرانغا
المدرب: أليو سيسيه
تصنيف الفيفا: 33 عالميا.
المشاركة في أمم إفريقيا 13 مشاركة.
حراسة المرمى: أبدولاي ديالو (ريزا سبور التركي) خديم نداي (حوريا الغيني) بابا سايدو تيداي (نياري تالي).
خط الدفاع: ساليو سيسه (فالنسيان الفرنسي) لامين جاساما (ألانيا سبور التركي) خاليدو كوليبالي (نابولي الإيطالي)، شيخ مبينغي (سانت إتيان) زارجو توري (لوريان الفرنسي) كارا مبودجي (أندرلخت البلجيكي).
خط الوسط: هنري سايفت (سانت إتيان الفرنسي) إسماعيلا سار (ميتز الفرنسي) شيخ ندوي (أنجيه الفرنسي) ساديو ماني (ليفربول الإنجليزي ) شيخو كوياتي (وست هام يونايتد الإنجليزي) إدريسا جاي (إيفرتون الإنجليزي) بابا كولي ديوب (إسبانيول الإسباني) بالدي كايتا (لاتسيو الإيطالي) محمد ديامي (نيوكاسل يونايتد الإنجليزي) بابي ندياي (أوسمانلي سبور التركي).
 خط الهجوم: فامارا دييدهيو (أنجيه الفرنسي) مامي بيرام ضيوف (ستوك سيتي الإنجليزي) موسى كوناتي (سيون الفرنسي) موسى سو (فنربخشة التركي).

نسور قرطاج تحلم بسيناريو 2004
يسعى المنتخب التونسي من خلال مشاركته في كان الغابون، إلى التربع على عرش القارة الإفريقية، وتدعيم خزانته بثاني لقب قاري، بعد الذي حققه في العام 2004، تحت قيادة التقني الفرنسي روجي لومير في نهائي مغاربي مثير جمعه بأسود الأطلس.
وشاركت نسور قرطاج في 17 نسخة من كأس أمم إفريقيا، خاضت خلالها 64 مباراة، فازت بـ 20 منها وخسرت 20 وتعادلت في 24 مباراة، وفيما توج المنتخب التونسي مرة واحدة في العام 2004، خسر النهائي في مناسبتين، الأولى أمام المنتخب الغاني عام 1965 والثانية أمام منتخب جنوب إفريقيا عام 1996.
ويشرف الفرنسي من أصل بولندي هنري كاسبرجاك على تدريب المنتخب التونسي منذ جويلية 2015، وهي التجربة الثانية لصاحب الـ 70 عاما مع نسور قرطاج بعد الأولى بين عامي 1994 و1998، وعادت الكرة التونسية للمدرسة البولندية، وفي قراءة بسيطة لأسلوب الرجل الكروي يتبين جيدا ذاك الميل لتكتيك كرة قدم أوروبا الشرقية، حيث السرعة في اللعب هي مفتاح كل النجاح. ومن أبرز الأسماء التي تراهن عليها النسور للتحليق عاليا، أيمن عبد النور مدافع فالنسيا الإسباني و وهبي الخزري متوسط ميدان سندرلاند الإنجليزي ويوسف المساكني مهاجم لخويا القطري.
اللقب : نسور قرطاج
المدرب: هنري كاسبرجاك.
تصنيف الفيفا: 35 عالميا.
المشاركة في أمم إفريقيا 17 مشاركة.
حراس المرمى: أيمن المثلوثي (النجم الساحلي) رامي الجريدي  (الصفاقسي) معز بن شريفية (الترجي).
الدفاع: حمزة المثلوثي (الصفاقسي) أيمن عبد النور (فالنسيا) حمدي ناغز(النجم الساحلي) شمس الدين الذوادي (الترجي الرياضي) سليمان كوشك (نادي بنزرت) علي معلول (الأهلي المصري) محمد علي يعقوبي (كايكور ريزسبور التركي) صيام بن يوسف (كون الفرنسي) زياد بوغطاس(النجم الساحلي).
وسط الميدان:  محمد أمين بن عمر (النجم الساحلي) حمزة لحمر (النجم الساحلي) فرجاني ساسي (الترجي الرياضي) لاري عزوني (نيم الفرنسي) وهبي خزري (سندرلاند الإنجليزي)  يوسف مساكني (لخويا القطري) نعيم سليتي (ليل الفرنسي) أحمد خليل (النادي الإفريقي).
المهاجمون:  أحمد عكايشي (اتحاد جدة) صابر خليفة (النادي الإفريقي)

زيمبابوي تتسلح بعنصر المفاجأة
تألق منتخب زيمبابوي في التصفيات، بتصدره مجموعة ضمت سوازيلاند وغينيا ومالاوي، ولم يتعرض إلا لهزيمة واحدة، فحقق ثلاثة انتصارات وتعادلين، علما بأن لاعبيه سجلوا 11 هدفا، فيما استقبلت شباكه أربعة أهداف فقط، لكن من الصعب التكهن بما سيقدمه الفريق في دورة الغابون، خاصة وأن عملية القرعة أوقعته في مجموعة الموت. معطيات تجعل مهمته صعبة جدا في التأهل، على اعتبار أن أكبر قدر من الترشيحات يشير إلى خروج الفريق من الدور الأول، في ظل فارق الخبرة والمستوى بينه وبين منافسيه، لكن المفاجآت تظل واردة في مثل هذه المجموعات الصعبة.
ولا يحظى منتخب زيمبابوي برصيد كبير على الساحة الإفريقية، حيث يخوض الفريق النهائيات للمرة الثالثة فقط في تاريخه، وخلال المشاركتين السابقتين للفريق في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، خرج من الدور الأول في نسختي 2004 و2006.
ويعتمد منتخب زيمبابوي على قائمة تشهد مزيجا من اللاعبين الناشطين بالدوري المحلي، إضافة لثمانية عناصر محترفة بأندية جنوب إفريقيا، وقليل من اللاعبين المحترفين بأوروبا، أبرزهم مارفيلوس ناكامبا (22 عاما) ، المحترف في صفوف فيتيس أرنهيم الهولندي.
كما يخوض الفريق فعاليات البطولة بقيادة المدرب الوطني كاليستو باسو، الذي نال شهرة كبيرة وشعبية هائلة في بلاده، بعدما قاد فريق ديناموز هراري للفوز بلقب الدوري المحلي في أربعة مواسم متتالية، بين عامي 2011 و2014.
ويشرف كاليستو باسووا على تدريب منتخب زمبابوي منذ عام 2015، وحاصل على جائزة أفضل مدرب في بلاده عام 2012.وخلال ظهور منتخب زمبابوي في نسختين من الكان عامي 2004 و 2006، خاض خلالهما 6 مباريات، فاز بـ 2 منها وخسر4 .
اللقب: المحاربون
المدرب: كاليستو باسو.
تصنيف الفيفا: 102عالميا.
المشاركة في أمم إفريقيا 2 مشاركة.
حراس المرمى: دونوفان برنارد (هاومين) تاتندا موكوروفا(ديناموز هراري) تاكابفا ماوايا (هوانج).
الدفاع: كوستا ناموانيسو (سبارتا براغ التشيكي) بروس كانجوا(عزام يونايتد التنزاني) إليشا مورويوا(ديناموز هراري) هاردلايف زفيريكوي(كابس يونايتد) أوسكار ماشابا (فيتا كلوب الكونغولي) أونيسمور بهاسيرا(سوبر سبورت يونايتد الجنوب إفريقي) لورنس مالانغا - تيناج حاديبي (شيكن إن)
وسط الميدان: داني فيري – كوداكواش ماهاشي (غولدن آروز الجنوب إفريقي) ويلارد كاستاندي (كايزر شيفز الجنوب إفريقي) خاما بيليات (صن داونز الجنوب إفريقي) مارفيلوس ماكامبا (فيتيس أرنهيم الهولندي).
الهجوم: كوسبرت مالاغيلا(بيدفيست ويتس الجنوب إفريقي) ماتيو روسيكي (الصفاقي التونسي)تينوتيندا كاديوبري (ديور غاردنز السويدي)نوليدج موسونا (أوستند البلجيكي) نياشا موشيكوي (داليان بيفانج الصيني) إيفانز روسيك (ماريتزبزرغ الجنوب إفريقي) تينداي ندورو (أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي).