PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 25 ماي 2017

مدرب «الدياربيتي» ليامين بوغرارة: لن نسقط آخر كلمة.. و لا أهتم بـالقيل والقال


كشف مدرب دفاع تاجنانت ليامين بوغرارة، بأنه لا مجال للخطأ في المباراة أمام شباب قسنطينة غدا بملعب إسماعيل لهوى، بالنظر إلى الوضعية الصعبة التي يتواجد عليها فريقه، والتي لا تحتمل المزيد من التعثرات.
وأشار مدرب «الدياربيتي» خلال اتصال هاتفي مع النصر، بأنه لا يهتم بما يقال هنا وهناك، مضيفا بأنه مركز على الطريقة التي تمكنه من إنقاذ فريقه من شبح السقوط: «مباراة شباب قسنطينة لا تقبل القسمة على اثنين، بالنظر إلى الوضعية الصعبة للفريقين. سنحاول أن نبقي على النقاط الثلاث بتاجنانت، خاصة وأن ذلك سيمنحنا جرعة معنوية تحسبا لقادم المواعيد. ندرك أهمية هذا الرهان، والكل على دراية بأن التعثر ممنوع، لأن الإخفاق سيقربنا أكثر من السقوط. لدينا الثقة في إمكاناتنا، وسننجح بإذن الله في العودة إلى سكة الانتصارات مجددا، نحن لا نهتم لوضعية المنافس الذي استعاد ثقته، بقدر ما نحن مركزون على الكيفية التي تمكننا من ضمان النقاط الثلاث».وبخصوص الشائعات التي تتحدث عن إمكانية مغادرته بيت الدفاع، فقد أكد بوغرارة بأنه لا يهتم بمثل هذه الأمور: «لا أهتم بالقيل والقال. ثقة المسيرين بي لم تهتز، وسننجح سويا في إعادة الاعتبار لدفاع تاجنانت، الذي أصبح مطالبا بالانتفاض قبل فوات الأوان. لدينا كافة الإمكانات من أجل الاستدراك. أقول وأعيد دفاع تاجنانت لن يسقط، وما على الأنصار سوى الثقة بالفريق الذي يمتلكونه».
ووجه المدرب نداء للأنصار للحضور بقوة: «مباراة الغد مباراة الأنصار، وأنا أطلب منهم الحضور بقوة من أجل تقديم الدعم والمساندة للاعبين، خاصة وأن دورهم سيكون كبيرا من أجل دفع التشكيلة نحو الانتصار. نعلق عليهم آمالا عريضة، وبحول الله سيمنحوننا القوة التي نحن بحاجة إليها لتجاوز عقبة الشباب».في المقابل برمج الطاقم المسير اجتماعا مع اللاعبين أمس، حيث حدثهم عن أهمية المباراة القادمة، مؤكدا على ضرورة العودة إلى سكة الانتصارات من جديد.
كما استغل الرئيس الطاهر قرعيش الفرصة، من أجل الحديث عن المنحة المغرية التي ستمنح للاعبين في حال النجاح في تجاوز عقبة الضيف شباب قسنطينة.
وحسب مصادر النصر فإن المنحة قد تصل إلى 15 مليون سنتيم، خاصة وأن الفريق بأمس الحاجة للنقاط الثلاث، من أجل استعادة الثقة في النفس، و الابتعاد مؤقتا عن حسابات السقوط.                            مروان. ب