PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 24 نوفمبر 2017

فيما أغلق رئيس وفاق القل هاتفه واختفى عن الأنظار:الأنصار يطالبون برحيله و اللاعبون يهددون بمقاطعة لقاء الموك

أخذت أزمة نادي وفاق القل منعرجا خطيرا، بعد الهزيمة التي منيت بها الدلافين في خنشلة، و بقائها تحرس قافلة قسم الهواة شرق من الخلف، برصيد 4 نقاط فقط بعد ثماني جولات، حيث أنه بعد إضراب اللاعبين الأسبوع الماضي و مقاطعتهم التدريبات، قبل التمكن من إقناعهم في آخر لحظة بإجراء لقاء خنشلة، نتيجة تقديم رئيس النادي وعودا جديدة بتسوية مستحقات اللاعبين العالقة، و الخاصة بأجرة 4 أشهر و منحة الفوز الوحيد على اتحاد تبسة، عرف الوضع تدهورا كبيرا، بسبب عدم قدرة الرئيس قلادي على احتواء الأزمة، و انتهاجه سياسة الهروب إلى الأمام، عن ما  يجري في بيت الدلافين اقتربت النصر من بعض الأطراف لكشف بعض الحقائق.

حركات صدام حارس مرمى وفاق القل


بيت الدلافين يعرف تسيبا كبيرا و رئيس النادي المسؤول الأول
كشف الحارس الأول لعرين الدلافين صدام حركات أن الوضع داخل بيت الدلافين يسير نحو التأزم، في ظل التسيب الكبير و عدم قدرة الرئيس الحالي علي قلادي على احتواء الأزمة و التنصل من مسؤوليته اتجاه الفريق، و تحدث حارس الدلافين عن  ما يجري في كواليس الفريق في هذا الحوار للنصر.
*اللاعبون قاطعوا التدريبات في الأسبوع الماضي تم تنقلوا بتشكيلة مكتملة لمواجهة اتحاد خنشلة، ماذا يحدث في بيت الدلافين؟
نتأسف لما يحدث في فريق وفاق القل من تسيب كبير، أدى إلى تراجع نتائج الدلافين، بالرغم من أن الفريق يملك تعدادا قادرا على قول كلمته و تحقيق الهدف المسطر، و هو ضمان البقاء بأريحية كبيرة ، لكن رئيس النادي الحالي علي قلادي يبدو أنه لا علاقة له بالتسيير و أهمل الفريق و تنصل من كامل مسؤوليته، بحيث لم يف بوعده بخصوص تسوية مستحقات اللاعبين، و راح ينتهج سياسة الهروب إلى الأمام، و الأدهى من كل ذلك غلق هاتفه النقال قبل لقاء خنشلة، و لم يتحدث مع اللاعبين و ترك الفريق يتنقل إلى خنشلة رفقة المدرب و الكاتب العام وممرض الفريق فقط، في غياب أي مسؤول عن النادي، و هو ما جعل الفريق يتنقل بفضل تدخل بعض الأطراف، من أجل دفع تكاليف النقل، كما وجدنا نحن اللاعبين من خارج مدينة القل صعوبات في التنقل، أين تنقلنا عل حسابنا الخاص و نحن ننتظر تسوية المستحقات، و اللاعبون قبلوا تعليق الإضراب و التنقل لإجراء لقاء خنشلة نزولا عند رغبة وإلحاح الأنصار، و المحافظة على مصير الفريق و تجنب العقوبة، و كان بإمكاننا العودة بنتيجة إيجابية لو كانت الظروف مواتية ، و تم تحفيز اللاعبين.
*هذا يعني أن وضعية الدلافين تسير نحو التعقيد، و قد يعود اللاعبون إلى الإضراب؟
 في حالة عدم  استجابة رئيس النادي لمطالب اللاعبين هذا الأسبوع، من المنتظر أن يعود اللاعبون إلى خيار الإضراب و مقاطعة لقاء الموك ، لأنهم سئموا الوعود المقدمة و ينتظرون استجابة فعلية سريعة لتسوية مطالبهم ولو جزءا منها، خاصة و أن اللقاء القادم ضد مولودية  قسنطينة يعتبر منعرجا خطيرا، قد يدفع بالفريق إلى التدحرج بعيدا في مؤخرة الترتيب، في حالة عدم التمكن من الفوز بنقاط هذا اللقاء أو مقاطعته.
 *أنصار الدلافين احتجوا بقوة وطالبوا برحيل رئيس النادي، هل هذا المطلب جاء في الوقت المناسب  ؟
 وفاق القل يملك أنصارا من ذهب ومطلبهم شرعي، لأن الرئيس الحالي لم يقدم أي جديد منذ انتخابه ، وعليه بالإسراع في احتواء الأزمة و لا يكون ذلك إلا بعد تسوية مستحقات اللاعبين، ثم وضع تحفيزات مالية للمجموعة، من أجل استعادة قوة الفريق و الخروج من سلسلة النتائج السلبية، أو عليه الرحيل و ترك الفرصة لمن يخلفه، و ربما يكون له القدرة على تقديم قيمة مضافة و إنقاذ الوفاق.
*وماذا تقول للأنصار ؟
 أقول لهم أن الفريق يملك إمكانية الخروج من الأزمة، في حالة تحمل الرئيس مسؤوليته الكاملة، و نطلب منهم الدعم و المساندة، من أجل تحقيق الفوز على الموك في اللقاء القادم واستعادة الدلافين عافيتها.       حاوره: بوزيد مخبي

احتجوا أمام مقر دائرة القل


الأنصار يطالبون السلطات المحلية بالتدخل لإنقاذ الفريق
 نظم مساء أول أمس مجموعة من أنصار وفاق القل وقفة احتجاجية أمام مقر دائرة القل، لمطالبة السلطات المحلية بالتدخل العاجل، من أجل إنقاذ الفريق من الوضعية الخطيرة التي يحتلها.
وفي ظل عدم قدرة المسؤولين على التسيير و احتواء الأزمة المالية، و ما أفرزته من انعكاسات على النتائج الفنية طالب الأنصار برحيل الرئيس الحالي للنادي علي قلادي، و تعيين لجنة مؤقتة (ديريكتوار ) لتسيير النادي، و إنقاذه من شبح السقوط الذي بات يهدده.
وفي حديث مع النصر أعرب العديد من الأنصار الأوفياء أن الدلافين في خطر، و أن صمت السلطات المحلية ساهم في تعقيد الأزمة، و أمام مواصلة الأنصار الاحتجاج أمام مقر دائرة القل، استقبل رئيس الدائرة في ساعة متأخرة من مساء أول أمس ممثلين عن أنصار الوفاق، و استمع مطولا لانشغالاتهم و وعدهم  بدراسة وضعية النادي رفقة المسؤولين عليه، و إيجاد الحل العاجل لإنقاذه من الوضعية التي يمر بها.
و أمام الوضع المتأزم لوفاق القل، وسباحة الدلافين نحو المجهول، حاولنا مرارا الاتصال برئيس النادي علي قلادي لمعرفة مستجدات الفريق، إلا أنه تعذر علينا ذلك، كون هاتفه ظل مغلقا منذ عدة أيام .  

 بوزيد مخبي