PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 11 ديسمبر 2017

فتيات يُقبلن عليها دون استشارة الطبيب


كريمات تفتيح البشرة قد تُسبب البرص و سرطان الجلد!

تلجأ الكثير من النساء إلى استخدام كريمات تفتيح البشرة خلال فصل الصيف، لمحاولة إخفاء آثار التعرض لأشعة الشمس، لكن هذه المنتجات التي تباع في شكل مواد شبه صيدلانية في محلات العشابين و بيع العطور، تُشكل خطورة على من يستعملنها، بحيث يؤكد المختصون أن بعضها يحتوي على مواد مجهولة المصدر و خطيرة يمكن أن تُسبب أمراضا مستعصية، من أخطرها سرطان الجلد و البرص.
«مستعدة لتجريب أي مستحضر لأجل تفتيح بشرتي فحفل زفافي اقترب»، هي عبارة كثيرا ما نسمعها من الباحثات عن حلول سحرية و سريعة، للتخلص من لون البشرة الداكن و الحصول على بشرة فاتحة و نضرة، خصوصا الفتيات المقبلات على الزواج أو النساء المدعوات لحفلات الأعراس، أو حتى اللواتي تُجهزن أنفسهن للعودة إلى العمل و الدراسة، بعد عطلة صيفية طويلة قضين خلالها ساعات على شواطئ البحر و تحت أشعة الشمس الحارقة.
و لا تكتفي الكثير من النساء بالخلطات الطبيعية التي يمكن تحضيرها في المنزل، بل يُقبلن بكثرة على محلات بيع العطور و الأعشاب، للبحث عن كريمات تفتيح البشرة، و المُلفت أن العديد من هذه المستحضرات لا تحمل تواريخ انتهاء الصلاحية أو المكونات أو بلد المنشأ، لكنها تلقى رواجا لدى زبونات تغريهن عبارات مثل “احصلي على بشرة أفتح في 14 يوما”، «كريم تفتيح البشرة الأول»، “كريم تفتيح البشرة الطبيعي”، و ما يزيد من إقبال الفتيات على هذه المنتجات دون استشارة طبيب الجلد، هو أنها تباع بأسعار زهيدة تُنافس العلامات العالمية المعروفة، التي تُعرض سلعها عادة في الصيدليات و بعض محلات التجميل.
و يكشف البروفيسور محمد لحبيب بلماحي أن مخبر علم السموم الذي يرأسه، أجرى تحاليل على كريمات تفتيح للبشرة دخلت قسنطينة و تبيّن بعد أن أرسلتها مصالح التجارة لمراقبة عينات منها، أنها تحتوي على مواد مجهولة و غير مدونة أصلا في قائمة المكونات، و هو ما أكد المختص أنه يشكل خطرا على البشرة، لأن مواد كيميائية جد خطيرة تُضاف إلى هذه المستحضرات.و أضاف المختص في علم السموم، أن كريمات التفتيح تؤدي إلى نقص في نسبة مادة «الميلانين» التي تتحكم في لون جلد الإنسان، ما يجعل البشرة حساسة خاصة خلال فصل الصيف مع التعرض الكبير لأشعة الشمس، لتتطور الأعراض إلى ظهور الحبوب و جفاف البشرة، و قد تصل، مثلما يؤكد، إلى حد الإصابة بسرطان الجلد، و حتى اصطباغ البشرة و التعرض لمرض البرص، بانتشار البقع البيضاء في الوجه ثم في كامل الجسم.
السيد بونعاس عبد الغني رئيس مصلحة حماية المستهلك بمديرية التجارة لولاية قسنطينة، أوضح أن مصالحه بدأت مؤخرا في إجراء تحقيق حول بيع هذه المستحضرات و كذلك جميع المنتجات شبه الصيدلانية، و ذلك من أجل وقف التجاوزات الحاصلة على مستوى المحلات، خاصة بالنسبة للسلع التي تدخل بشكل غير قانوني عن طريق ما يُعرف بـ “الكابا»، قصد الإفلات من الرقابة الجمركية.و يدعو بونعاس إلى عدم شراء هذه المنتجات قبل التأكد من أنها تحمل الوسم و تاريخي الإنتاج و انتهاء الصلاحية، و كذلك الرخصة المسبقة و بلد المنشأ و أيضا اسم الجهة المُستوردة، إلى جانب ضرورة قراءة المكونات و معرفة إن كانت تتضمن مواد تُسبب تحسسا للبشرة، محذرا أيضا من المبالغة في استخدام كريمات تفتيح البشرة، و عدم احترام الجرعات و عدد مرات الاستعمال المُحدّدة.  ي.ب
 

طب نيوز

دراسة دانماركية تكشف
الولادة القيصرية ترفع مخاطر استئصال الرحم

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون دانماركيون، إلى أن النساء اللواتي خضعن لعملية ولادة قيصرية من قبل، مُعرضات أكثر من غيرهن لمضاعفات ما بعد الجراحة، في حال إجراء عملية استئصال رحم في وقت لاحق من حياتهن.
البحث نُشر مؤخرا في المجلة الطبية المتخصصة “غاما سيرجيري”، و قد تبين من خلاله، أن 5 بالمئة من النساء اللواتي أجريت عليهن الدراسة، قد تعرضن لخطر إجراء عمليات جراحية أخرى بعد استئصال الرحم في غضون 30 يوما، و بالمقارنة مع اللاتي خضعن لعمليات جراحية ولادة طبيعية فقط، فقد ازداد هذا الخطر بنسبة 31 بالمئة لدى النساء اللاتي خضعن لعمليات ولادة قيصرية سابقا و لو لمرة واحدة، بينما ارتفعت النسبة لأزيد من 35 بالمئة عند من أجرين ولادتين قيصريتين أو أكثر.
و سبق لمنظمة الصحة العالمية أن حذّرت بأن معدل إجراء الولادة القيصرية التي تعد الجراحة الأكثر شيوعا في العالم، يتراوح من 10 إلى 15 بالمئة، و قالت إنها تُجرى أحيانا دونما ضرورة طبية، ما يعرض الأمهات و أطفالهن للمشاكل الصحية الخطيرة على المديين القصير والطويل، كما أدى الارتفاع الملفت لهذه العمليات، إلى دق بعض الدول ناقوس الخطر، و بينها تركيا التي قررت سلطاتها مؤخرا التحقيق في أسباب هذا الارتفاع، فيما تشهد الجزائر تزايدا مُلفتا للظاهرة.   ي.ب

سمــك الســرديـن يُـقوّي الـقلــب!

يُعدّ سمك السردين من أكثر المأكولات شعبية عند الجزائريين، خاصة من يعيشون بالمناطق الساحلية، و ينصح خبراء التغذية بتناوله لغناه بعناصر غذائية هامة لها فوائد عديدة، من بينها الحفاظ على صحة الأوعية الدموية و القلب.
و يحتوي السّردين على معادن مهمة، بينها الحديد و الفوسفور و الكالسيوم و كذلك الصوديوم و السيلينيوم و النحاس و اليود، كما أنه غني بالعديد من أنواع الفيتامينات، مثل «ب 2» و «ب 3» و «د» و «ب 12»، لذلك فهو يساعد على الوقاية من أمراض القلب، خاصة أنه يتوفر أيضا على تركيز شديد من أحماض «أوميغا 3» الدهنية، التي تؤدي دوراً جوهرياً في تخفيض مستوى الكولسترول بالدم و يمكن أن تقاوم الضرر الناجم عن تلوث الهواء.
و ينصح أخصائيو التغذية بتناول هذا النوع من السمك، لما له من أهمية في الحفاظ على قوة العظام، كونه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم، زيادة على توفره على المعادن المهمة في بناء العظام، كما يمدّنا السردين بكميّة كبيرة جداً من البروتين، و هو العنصر الأساسيّ في بناء الأنسجة العضليّة و الأجسام المُضادة التي تحمي الجهاز المناعي، كما أنه ينقلُ الأكسجين و العناصر الغذائيّة بين الأجهزة و الأعضاء.
و تُظهر الدراسات الحديثة أنّ التقليل من تناول الدهون مقابل أكل الكثير من الأسماك، خصوصاً السردين، له دورٌ مفيد في التخفيف من تضرّر شبكية العين عند كبار السن، كما أن زيت هذه الأسماك يتوفر على عناصر غذائيّة تُساعد على تقوية الجهاز المناعيّ، أما الدهون الموجودة فيها، فهي ذات أهميّة كبيرة في بناء خلايا الجلد، و قد تساعد على تخفيف الالتهابات و تحسين مظهر الجلد و جماله.
   ي.ب

أخصائي أمراض الدم الدكتور حوّار عز الدين

مرضت ابنتي بفقر الدم في عمر 4 أشهر و شفيت بعد العلاج بالأدوية، لكن هل للإصابة تأثير محتمل على صحتها في المستقبل؟
هذه الطفلة مرضت بالأنيميا و هي لا تزال في مرحلة النمو، و تم علاجها دون أن تحتاج إلى نقل الدم، و هذا أمر جيد، و عموما لا يكون للإصابة بفقر الدم في مرحلة الطفولة تأثير على المريض في المستقبل، شرط أن يتم العلاج مبكرا و بالشكل اللازم، أما إذا تأخر العلاج، فيتأثر المصاب بالتأكيد، لأن الدم هو الذي ينقل الأوكسجين إلى المخ و إلى باقي أعضاء الجسم، فنجد الطفل لا يستوعب الدروس في المدرسة بشكل جيد، و يتعب بسرعة عند ممارسة الرياضة.

هل يمكن أن تُخفي الأنيميا أمراضا أخطر؟
هذا صحيح، فمثلا، مرض سرطان الدم أو اللوكيميا، لا يظهر إلا في شكل فقر دم بسيط، كما أن سرطانات أخرى كالتي تصيب الكبد و المعدة و الأمعاء، تؤثر على وظائف النخاع العظمي الذي يتم تصنيع خلايا الدم على مستواه، فيصاب المريض بالأنيميا، كما أن توقف الغدتين الدرقية و الكظرية يسبب أيضا فقر الدم، و لكي يكون علاج الأنيميا ناجعا، يجب تحديد أسبابها من طرف الأطباء المختصين.

ما هي أعراض مرض فقر الدم؟
معلوم أن الدم عبارة عن سائل أحمر يسري في الجسم، و كلما كانت نسبته كبيرة في الجسم، كلما كان لون البشرة ذا لون أحمر فاتح، فيما يُعد شحوبها مؤشرا على نقص في الهيموغلوبين و بالتالي الإصابة بفقر الدم، و يكون هذا الشحوب على مستوى الوجه و الأظافر و اليدين، و كذلك في بياض العينين. و من أهم الأعراض الأخرى لفقر الدم، الشعور بالضعف و الوهن، و ارتفاع سرعة نبضات القلب، و أحيانا يصاحبها الإغماء في حالة الأنيميا الحادة، كما يكون الأمر أكثر خطورة عند المسنين و مرضى القلب، الذين يتأثرون بفقر الدم أكثر من الفئات الأخرى.

إعداد:  ياسمين بوالجدري