PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 27 مارس 2017

" ينــاير " بعد عـــام

تحيي الجزائر اليوم الخميس رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2967، في احتفالات رسمية وشعبية على امتداد الولايات الثماني والأربعين، في دلالة قوية على إرادة الدولة في ترقية الموروث الأمازيغي الجماعي إلى مكانة علّية، تكون أبعد من أن تصل إليها أيادي المستثمرين في الثوابت الوطنية التي أجمع الجزائريون على تحريم المتاجرة بها أو استغلالها لأغراض سياسية.
احتفالات " يناير" جاءت بعد عام من ترسيم تمازيغت كلغة رسمية ووطنية ثانية، إلى جانب اللّغة العربية، بموجب التعديل الدستوري الأخير، في انتظار البت الرسمي في طلبات ودعوات من أجل ترسيم السنة الأمازيغية كعيد وطني يحتفل فيه، ويكون عرسا ختاميا لسلسلة من المكاسب المحققة خلال السنوات الأخيرة، في إطار سياسة ترقية الأبعاد الوطنية للهوية الجزائرية بمختلف مكوّناتها وتنوّعاتها.
وقد عرف البعد الأمازيغي للجزائر منذ عدة سنوات قفزات نوعية، تمكنت من الاستجابة للطلبات المشروعة بصفة تدريجية وعقلانية، ابتداء من دسترة التمازيغ كلغة وطنية، إلى ترقيتها إلى لغة رسمية وتعميم تدريسها وطنيا، وإنشاء محافظة سامية للأمازيغية تابعة لرئاسة الجمهورية، وهو دليل آخر على التكفل الجدّي بهذا الملف على أعلى المستويات.
وتقوم المحافظة السامية بعمل تقني جبّار من أجل التكفل الحقيقي بترقية هذه اللغة الوطنية وتعميمها، من خلال تنظيم فرق بحث ومنتديات علمية وتجنيد الخبراء والباحثين للإجابة عن التحديات المستقبلية التي تواجه كيفية كتابتها وطرق تطويرها وجعلها لغة عصر.وبذلك تعمل السلطات العمومية على تجاوز النظرة الضيّقة التي حصرت هذا الموروث الغنّي في طقوس تقليدية واحتفالات فولكلورية يتم إحياؤها سنويا، والأكثر من ذلك تجاوز النظرة الخاطئة التي تريد جعل التمازيغ، حكرا على منطقة جغرافية محدّدة دون سواها من المناطق التي لا تقل نضالا وشجاعة في التغنّي بهذا الموروث الشعبي الذي حافظ عليه الأمازيغ الأحرار منذ حوالي ثلاثة آلاف سنة.
وما الاحتفالات الرسمية المنظمة هذا العام بمدينة تلمسان في أقصى الغرب، وبمنطقة بني سنوس بالذات، إلا اعترافا رسميا بأمازيغية الجزائر كلّها من تبسة إلى تلمسان ومن الجزائر إلى تامنراست، وأن الجزائريين عموما لا مشكلة لهم مع هويتهم الأمازيغية.
والأمازيغ في القبائل الكبرى وفي الشنوى وفي قبائل الحضرة والشاوية والميزابين والشلوح والتوارق، يحتفلون كل عام بـ" يناير" بإقامة الذبائح والأفراح في جو تضامني، لا يوحي أبدا أنهم يعانون من نقص في الهوية الوطنية،
أو أنهم في تنافر مع المكوّنات الأخرى التي تشكل بقية العائلة الجزائرية الكبيرة.
ويلاحظ أن تكفل الدولة بعناصر الهوية الوطنية، وخاصة البعد الأمازيغي قد ولّد شعورا وطنيا إيجابيا لدى عموم الجزائريين بتقبل المكتسبات المحققة التي جاء بها الدستور على مراحل والتي من شأنها أن تشكل الإسمنت المسلح لتعزيز تلاحم مختلف فئات الشعب أمام الأخطار التي تهدد الأوطان. وما دام أن الموروث الأمازيغي الغنّي بتنوّعه وتوزّعه على كل شبر من أرضنا الواسعة، هو ملك لعموم الجزائريين، كما يدل عليه تاريخ البلاد وجغرافيتها، لم يعد هناك أي مبرّر لأي فئة أو مجموعة أن تستأثر بـ "يناير" أو أن تحتكر ما يسمّى مجازا بالقضية الأمازيغية، كسجل تجاري للمزايدة السياسية أو الطمع في مكتسبات قد تخدم مخططات أجنبية تعمل على استغلال التنوع الثقافي والاثني والديني لتفتيت الأوطان.
 النصر

    • الإرهاب الآخر..!

      بعد فرنسا و بلجيكا و ألمانيا، جاء الدور على دولة بريطانيا العظمى نهاية الأسبوع الماضي، في نيل جرعتها المرّة من ويلات الإرهاب...

    • المـخـوِّفــون

      اقتصر نظام الرخص الذي أقرته الحكومة على خمس مواد، عكس ما تم تداوله على نطاق واسع في وسائل الإعلام ووصل صداه إلى الأسواق، حيث جرى حديث...

    • حرب الغشاشين

      حذرت مصالح الأمن الجزائريين من خطر مواد مصنّعة محليا، تحتوي على كميات معتبرة من الجراثيم ومستويات عالية من المعادن والمعادن...

    • مـهـلــة

      قرار الحكومة الأخير المتعلق بمنع استيراد  أي مادة كاملة  موجهة للبيع في الجزائر إلا بترخيص من الوزارة المعنية، يعتبر تدبيرا حمائيا إضافيا لتلك...

    • آخر الدواء الكيّ

      السجن و الغرامة المالية المضاعفة و سحب رخصة السياقة، هي الوصفة الجديدة التي اهتدت إليها الروح التي حرّرت القانون الجديد المتعلق...

    • تجارة البشر

      بدأت ظاهرة التجارة بالأطفال في الجزائر تأخذ أبعادا خطيرة في السنوات الأخيرة  بدليل تحذيرات أطلقها  حقوقيون وجمعيات حول وجود شبكات دولية...

    • الانتصار على الاستعمار ..

      أحيت الجزائر أمس الذكرى الخامسة و الخمسين لوقف إطلاق النار مع العدو الفرنسي في 19 مارس، و هو عيد النصر الذي انتصر فيه الشعب...

    • المقاولاتية هي الحل

      تلفظ الجامعات والمعاهد الوطنية سنويا الآلاف من المتخرجين من مختلف الفروع والتخصصات، وبمختلف أنواع الشهادات، نحو بطالة مقننة...

    • التاج الإفريقي

      الظفر بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، بالنسبة لبلد محوري و إقليمي مثل الجزائر، شكّل حلما كبيرا في مخيّلة الملايين من الشبان...

    • مزيد من الضمانات

      مع اقتراب موعد تشريعيات الرابع من ماي القادم، تتسابق الأطراف المعنية بصفة مباشرة بالعملية الانتخابية على استصدار المزيد من...

    • أول الــعـــلاج

      أعلنت وزارة الصحة أمس عن إطلاق حملات تحسيسية لإقناع الأولياء بتلقيح أبنائهم ضد الحصبة والحصبة الألمانية، مؤكدة أن خبراءها بصدد...

    • مناورات المضاربين

      نزل  سعر الثوم من 1800 دينار إلى 150 دينارا، هكذا فجأة ودون مقدمات مثلما سبق وأن قفز عشرة أضعاف دون أسباب، ما جعل الجزائر تعيش أزمة...

    • العنف و الخوف

      عنف في المدرسة بجميع أطوارها، عنف في المحيط المدرسي، عنف في البيوت، عنف في الشوارع والساحات العامة، عنف في الأسواق و الطرقات،...

    • لغة العنف

      فتحت وزارة التربية مؤخرا ملف العنف المدرسي و استعانت بباحثين و متخصصين  في علم الاجتماع والنفس لفهم ما يجري خلف أسوار المؤسسات التربوية وفي...

    • أن تكـــون جـــارا

      يتعزز التعاون والتنسيق الأمني بين الجزائر وتونس بشكل واضح من يوم لآخر، بالنظر للخطر الارهابي الذي يهدد البلدين القادم من الجارة...

    • التلقيح ضد الدعاية

      فعلت الدعاية المضادة فعلتها الهدّامة ضد اللّقاح المضاد للحصبة و الحصبة الألمانية في قطاعي الصحة و التربية الحساسين، ممّا أدخل...

    • لا تفتش عن المرأة

      يشهد المجتمع الجزائري تحولات جذرية  تلعب فيها المرأة دورا محوريا  ليس كأم مهمتها الإنجاب والتربية فقط بل كجزء فاعل داخل الأسرة وخارجها،...

    • غضب النائب المفترض

      لم يحدث أن واجهت الأحزاب السياسية ذات العيار الثقيل، صعوبات جمّة في إعداد قوائمها الإنتخابية لتمثيل الشعب في الغرفة السفلى،...

    • مؤشر البطاطا!

      بلغت الحرب المفتوحة بين الحكومة ممثلة في وزارتي التجارة و الفلاحة و مجموعات المضاربين مداها هذه الأيام، عندما تجاوز مؤشر سعر...

    • فـنُّ العيـش

      بدأ مختصون في علم الاجتماع  و علم النفس يظهرون اهتماما جادا بالتغيّرات الطارئة على المجتمع  الجزائري بالتحليل والدراسة للبحث في...

    << < 1 2 3 4 5 > >> (10)