PUBANNASR PUBANNASR
الخميس 25 ماي 2017

مـا بعد الكـــوطة

تراهن الكثير من الأحزاب على المرأة لتعزيز حظوظها في التشريعيات بعد أن ضمن القانون حق النساء في التمثيل البرلماني ، ومنحهن نسبة لا تقل عن ثلاثين بالمائة من عدد المقاعد، ما جعل الجزائر الأولى عربيا ومتقدمة على دول مثل فرنسا وسويسرا في هذا المجال.
البرلمان الحالي يعد 145 امرأة  من مجموع 462 مقعدا وذلك بفضل الإصلاحات السياسية التي جاءت لتحمي حق المرأة في الممارسة السياسية، والتي فتحت الباب واسعا للنضال النسوي، بعد أن ظلت الأحزاب حكرا على الرجل من الناحية العددية رغم وجود نساء فاعلات في مختلف التيارات.
تشكيلة المجلس الشعبي الوطني المنتهية عهدته كانت تجربة أولى قيل عنها الكثير، لكنها تظل سابقة في المنطقة العربية جعلت الجزائر في مصاف الدول المتقدمة ديمقراطيا. ما يجب التوقف عنده هو أن ما وجه من انتقادات حول اختيارات الأحزاب المتعلقة بالقوائم النسائية ركز في جانب كبير منه على عدم توفر العامل النضالي في من جلسن تحت قبة المجلس الشعبي الوطني، إلى درجة أن البرلمان أصبح ينعت بمهنة لا تستغني النساء عن خدماتها في إشارة إلى غياب العامل السياسي في الانتقاء.
وقد أثارت القوائم في التشريعيات السابقة الكثير من الجدل بعد أن اضطرت أحزاب للاستعانة بأسماء غير معروفة في سجلاتها النضالية، فنقبت عنهن داخل المؤسسات الإعلامية و الجامعات وفي الجمعيات، وهناك من بدأ بمحيطه العائلي، فخاضت زوجات وبنات وقريبات مناضلين السباق، وكانت النتيجة  دخول وجوه جديدة المشهد السياسي.
حضور المرأة في المجالس المنتخبة ظل وحتى 2012 لا يتعدى نسبة 5 بالمائة، لكن تاريخيا لم تغب المرأة الجزائرية عن الحياة السياسية،  حيث دخلت المجلس التأسيسي سنة 1962  بتعداد عشر نساء، وقد تراجع التمثيل  في التسعينات،  ثم استقر بداية من سنة 2002  عند  أقل من ستة بالمائة، إلا أن تم إقرار نظام الكوطة سنة 2012.
الجزائر لم تحد عن قاعدة معروفة في نظام الحصص النسائية، ذلك أن البداية تكون بما تيسر ثم تتطور إلى عملية انتقائية وفق معايير مضبوطة، كون «الكوطة»  في نظر الناشطين في مجال «الجندر» تستخدم كمرحلة أولى للتحفيز على خوض السياسة، أي أن فرض نسبة تمثيل سيضطر الرجل المسيطر على المشهد إلى البحث عن المرأة،  لا بإدراجها ضمن قوائم انتخابية و فقط، بل بإقحامها في العمل السياسي بشكل أفقي وعمودي.
وهو ما بدأ يحدث بالنسبة لبعض الأحزاب الكبرى، حتى وإن سجلت اختلالات على مستوى التطبيق قاعديا وتفاوت في الاستقطاب من ولاية إلى أخرى، فدخول نساء المجالس البلدية و الولائية نشط وجودهن حزبيا وسُجل التحاق كثيرات بمختلف التيارات، لكن يظل الاختيار محدودا لعزوف المرأة عن السياسة أو تفضيلها لعب دور المؤيد للرجل والمصوت له، فعندما نرى الحضور المكثف لسيدات وفتيات في تجمعات أحزاب إسلامية ووطنية نتوقع سهولة في إعداد القوائم.
الصعوبة لا تكمن في عدم وجود نساء لهن قناعات سياسية بل في بقاء كثيرات في الظل، ما يخلف فراغا يسد  بطرق إستعجالية جعلت أغلب المرشحات في العهدة السابقة للمجالس المحلية وحتى البرلمان غير قادرات على صنع التغيير، لكن مع مرور السنوات ستخلق تقاليد تكسر تلك النمطية ولن تكون المرأة مجرد نسبة أو فرصة لرفع عدد المقاعد، ولن تذكر البرلمانية نسبة  إلى مهنة بل  بما حققته من تغيير .                        

النصر

    • منبر أعلى في الغرفة السفلى

      تدعّمت مؤسسات الدولة الجزائرية بالإعلان عن بداية عهدة تشريعية جديدة تعد الثامنة في تاريخ المجلس الشعبي الوطني و الذي سيشكل بحكم...

    • رســائـل الجـيـش

      وجّهت المؤسسة العسكرية في اليومين الماضيين، رسالتين واضحتين إلى من يهمهم الأمر، الرسالة الأولى جاءت من إن أمناس بالجنوب  حيث جرت مناورات...

    • ترامب يفتي في الإرهاب ؟

      انتهت القمة الإسلامية - الأمريكية على الأراضي السعودية، بالتوصل إلى ما يشبه الفتوى الدينية أصدرها دونالد ترامب الرجل الأشقر الذي يقود...

    • الكاميــرا المخيفـــة

      أعلن وزير الاتصال عن عقد لقاءات مع مديري القنوات التلفزيونية الخاصة بغرض حثهم على الالتزام بأخلاقيات المهنة في برامج رمضان...

    • تحـرّش مــزمـن

      تؤكد الأيام والأحداث أن الجزائر أصبحت موضوعا لتحرّش وتهجم مغربي مزمن، أقل ما يقال عنه أنه مرضي ولا يرجى من ورائه شفاء، على حساب...

    • حصــانــة

      يتذكر الجزائريون أن طلبة تخلوا عن مقاعد الدراسة قبل 61 سنة لأنهم اقتنعوا أن مستقبل البلاد أهم من مستقبلهم الشخصي وأن الخلاص...

    • صعود بالمجان و سقوط بالملايير

      صعود بالمجان و سقوط بالملايير .. هذه مفارقة عجيبة استنتجها هذه الأيام الكثير من المهتمين بالحركة الرياضية عندنا و على الخصوص...

    • لـغـة التـهـديد

      بلغ بعض رؤساء أندية كرة القدم من الجسارة إلى حدّ التهديد بالفوضى، والتصريح العلني بأن الألقاب تُوزّع في مكان آخر غير المستطيل...

    • وصفة للإرهاب

      بقدر ما يشكل القرار الأخير للقادة الأفارقة القاضي بتزكية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منسقا قاريا لمكافحة الإرهاب، تشريفا للجزائر...

    • الدخول مثل الخروج

      هل ستدخل حركة مجتمع السّلم حكومة ما بعد تشريعيات الرابع ماي و تعود إلى موقعها الاستراتيجي الذي رسمه لها مؤسسها الأول الراحل...

    • ثمـن الــقراءة

      عرفت تصفيات مسابقة تحدي القراءة العربي بالجزائر مشاركة قياسية هذا العام سعيا وراء  لقب صنع مجد الطفل   محمد عبد الله فرح، ابن قسنطينة الذي...

    • الحــلّ في العـقـل

      يعتبر استحداث معهد للدراسات العليا في مجال الأمن خطوة جد مهمة في سبيل الاحترافية واعتماد العمل العلمي، و جمع المعلومات، والتحليل على نطاق واسع في...

    • درس الغّش

      أعطت وزارة التربية الوطنية التي تقودها منذ ثلاث سنوات السيّدة نورية بن غبريط، انطباعا مطمئنا لدى الرأي العام الوطني، بأنها حفظت...

    • الأرجــل الخفيـــة!

      تعوّد الرأي العام الرياضي عندنا على تفشي ظاهرة غريبة و"مشينة" تعود لتطفو على سطح الأحداث كلما أشرف الموسم الكروي على إسدال...

    • الفيلسوف الرئيس و نظرية الاستعمار

      تزامنت احتفالات الفرحة الخرافية وسط العاصمة باريس، بالصعود المذهل لشاب أنيق إلى قصر الاليزيه العتيد في فرنسا، مع الذكرى الثانية...

    • حمل الصناديق

      جدّدت صناديق الانتخابات التشريعية الأخيرة الثقة في التيار الوطني، ممثلا على وجه الخصوص في حزبي الأفلان و الأرندي، و حمّلته عبء...

    • الممارسة و التقاعس

      تثبت العمليات الانتخابية من موعد لآخر أن الممارسة السياسية بناء متكامل ومستمر في الزمن، وهو قائم بالأساس على التنظيم المحكم،...

    • رسائل التشريعيات

      وجّه الناخبون عدة رسائل إلى الطبقة السياسية والسلطات العمومية بمناسبة التشريعيات، بداية من الهدوء الذي جرت فيه العملية، حيث لم...

    • ربيـع الجـزائــر

       أكثـر من نصف سكان الجزائر مدعوون هذا الخميس الرابع ماي، للتعبير عن إرادتهم الحرّة و قرارهم السيّد في اختيار ممثليهم في الهيئة التشريعية...

    • الخلاص من القذف و التضليل؟

      يحتفل اليوم المهنيون في قطاع الإعلام و الاتصال، على غرار زملائهم في العالم أجمع، بحرية التعبير كفضيلة من فضائل الديمقراطية...

    << < 1 2 3 4 5 > >> (10)