PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

إصـــلاح الأمــم

الجزائر واحدة من بين دول عديدة في العالم تألمها الآليات المجحفة التي تشتغل بها هيئة الأمم المتحدة و أجهزتها، و لذلك ما انفكت كل مرّة ترفع صوتها عاليا و تدعو إلى التعجيل بإصلاحها و وضعها على السكة و بالتالي إعادتها إلى أداء مهمتها الأولى التي أنشأت من أجلها منذ نحو قرن.
في هذه السنة طرحت الجزائر الفكرة من جديد على الدورة الـ 72 للجمعية العامة على أمل أن يعود الأقوياء إلى رشدهم و يتنازلوا عن بعض غطرستهم و تفرّدهم بالقرار الدولي، فيما يتشجّع الضعفاء و الصاعدون في إفريقيا و أسيا و أمريكا اللاتينية و يطالبون بمقاعد و أصوات للمساهمة في صنع و صياغة قرار دولي من صفاته العدل و الإنصاف ما بين الدول المتنازعة و المتحاربة.
و قد رافع مطوّلا وزير الخارجية عبد القادر مساهل و هو يستعرض مواقف الجزائر من أهم القضايا الدولية الراهنة أمام أكبر محفل دولي، من أجل إصلاح قريب لهيئة الأمم حتى تستجيب لمهامها الإنسانية السامية، و هي الوقاية من النزاعات و ترقية السلم في العالم
و احترام حقوق الإنسان و تقرير مصير الشعوب عن طريق الاستقلال الوطني.
الدعوة إلى الإصلاح أصبحت أكثـر إلحاحا اليوم أكثـر من أي وقت مضى، ذلك أن مظاهر الظلم
و الحيف و الجور الممارسة داخل المنظمة الدولية، بلغت حدّا لا يطاق خلال العشرين سنة الماضية، أين استفردت الولايات المتحدة و حلفاؤها بإدارة عنيفة لمصير العالم، في غياب التوازن الذي كان يحدثه المعسكر الشرقي وقت الحرب الباردة أيام الاتحاد السوفياتي.
أمّا اليوم و قد أصبحت فيه كل الحروب ساخنة، و لا تكاد تضع حرب أوزارها حتى تندلع أخرى بتدخل سافر من القوى العظمى المستأثرة بالعضوية الدائمة في مجلس الأمن، فقد بات من الضروري العاجل أن يتم إصلاح و أخلقة القبضة الحديدية هذه التي يستعملها أقوياء العالم لتأديب الضعفاء أو الموصوفين بالمارقين الخارجين عن الإجماع الدولي.
ومن ثمة فإن إثراء النقاش المطروح منذ سنوات حول إصلاح الأمم المتحدة و هياكلها، سينصبّ بالضرورة حول إصلاح مجلس الأمن الدولي
و جعله صوتا عاليا للتعبير عن إرادة المجموعة الدولية برمتها في إحلال السلم لا الحرب.
 و ليس أداة طيّعة للتعبير عن إرادة مجموعة محددّة من الدول غالبا ما أصبحت تشكل هي الأخرى تهديدا جدّيا للسلام و الأمن العالميين من أجل الحفاظ على مصالح ضيّقة مفضوحة.
و خير دليل على الإجحاف و اللاّعدل الممارسان داخل مجلس الأمن، هو تغييب العالمين العربي
و الإسلامي و هما يعدّان أكثـر من مليار من البشر المسحوقين و المظلومين. و هو الحيف الذي تشتكي منه شعوب أخرى و أمم صاعدة في آسيا و أمريكا اللاتينية و إفريقيا أصبحت خائفة من اندلاع حرب عالمية ثالثة.
و هي لا شك شعوب تعاني من الفقر و الجوع
و العطش و الأمراض و الجهل و الحروب الأهلية و تسلط الأنظمة الحاكمة و زادتها مؤخرا ظاهرة الإرهاب التي تحصد المئات من المدنيين العزل في حرب غريبة لم يسجل لها التاريخ مأساة مثلها منذ الحرب العالمية الثانية.
إن الأمم المتحدة قد تحوّلت منذ الحرب العالمية الثانية إلى ناد مغلق لكبار العالم، تتم فيه مصادرة حق الضعفاء في إبلاغ صوتهم و المساهمة في وقاية العالم من الحروب و النزاعات، على الرغم من أنهم وقودها و ضحاياها.
 و ما داموا كذلك فمن حق الضحايا أن يتفاوضوا مع جلاديهم على طريقة مناسبة لإسماع صوتهم و تبليغ حججهم بدخول أعضاء جدد إلى مجلس الأمن الدولي حتى لا يبقى مسوغا مشروعا لإذكاء الحروب غير العادلة و إطالة أمدها
 و تفريق الأمم و الشعوب عن طريق التدخلات السافرة لأحد أعضائه الدائمين.
النصر

    • مضاربون متلاعبون

      يتساءل المواطن البسيط بمرارة عن سرّ الارتفاع الجنوني و الفجائي كل مرّة لأسعار الخضر و الفواكه في أسواق التجزئة، في الوقت الذي...

    • إسرائيل و البقية

      لا أحد بمقدوره الآن إنكار أو تجاهل حقيقة محاولة دول و منها الدولة العبرية، زرع الطائفية و المذهبية و العرقية على الأراضي...

    • مُقاربة و متاعب

      أثبتت الجزائر على مدى السنوات الماضية بالدليل الملموس حرصها على أمن واستقرار منطقة الساحل التي تعتبر منطقة رخوة من الناحية...

    • لا نهوض دون نظام

      اشتعل جدل حول الناخب الوطني المنتظر في الساحة الرياضية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، وحتى و إن كان ذلك طبيعيا بالنظر لشعبية...

    • ثروات مغفلة

      يخسر الاقتصاد الوطني سنويا عائدات كبيرة، نتيجة الإهمال وعدم الانتباه لثـروات ومواد مهمة تضيع منا في خضم الحركية الاقتصادية...

    • طمأنة النفوس

      إنّ المبالغة و الإسراف في الحديث عن الأزمة المالية التي تعيشها بلادنا منذ أربع سنوات و  التحذير من مآلاتها السلبية، ولّدت في...

    • محور موسكو - الجزائر

      محور موسكو - الجزائر يرتسم في الأفق من جديد لتبدأ معالم طريقه تتضح أكثـر مع الزيارة الرسمية التي قام بها الوزير الأول الروسي...

    • توظيف الإرهاب إرهاب

      جاء في كلمة ألقاها من أقصى نقطة بجنوب الصحراء، الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني و رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي،...

    • لا شفاء دون علاج

      تسابق الحكومة الزمن من أجل الإفراغ من ثلاثة ملفات على قدر كبير من الأهمية بالنسبة لمستقبل البلاد، هي قانون المالية لسنة 2018، و...

    • القوّة و السّلام

      منحت نوبل تقديرها السنوي للحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية "لعملها من أجل لفت الانتباه إلى التبعات الكارثية " لاستخدام...

    • من برجــي التجــــارة إلــى لاس فيغـــاس

      تنفّس العالم الحرّ بملء رئتيه المتعبتين و هو يسمع من أفواه و أصوات المسؤولين الأمريكيين، أن الذي ارتكب مجزرة لاس فيغاس الرهيبة،...

    • معادلة مقلوبة

      الحكومة الاقتصادية بامتياز التي يقودها المخضرم أحمد أويحيى تواجه من بين ما تواجه من إشكاليات مستعصية، إشكالية إعادة ضبط معادلة...

    • بدائــل دائمــــة

      كشف أول نزول ميداني لحكومة أحمد أويحيى مباشرة عقب حصولها على الضوء الأخضر من غرفتي البرلمان، عن نيّتها في مباشرة حزمة من البدائل الجادة...

    • ثـــروة لا تــزول

      بقدر ما تبنت الحكومة، بفرضها ضريبة على الثـروة، إجراء تطبقه مختلف دول العالم، بقدر ما فتحت الأبواب من أجل تمكين المجموعة الوطنية من استعادة حق...

    • المصالحة .. صناعة جزائرية

      مرت 12 سنة كاملة منذ أن زكى الشعب الجزائري ميثاق السلم والمصالحة الوطنية الذي تقدم به رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة...

    • القدرة على المنافسة

      لا تزال الصناعات الغذائية في الجزائر غير قادرة على التموقع في السوق العالمية بسبب نظرة ضيقة للمستثمر الجزائري الذي لا يهتم لما...

    • العودة إلى الأحضان

      فتحت الدولة الجزائرية ذراعيها من جديد لتستقبل بالأحضان أبناءها المغرّر بهم الذين مازالوا تائهين هائمين على وجوههم في الجبال و...

    • تدافع محلي

      الصدى الذي تحدثه حركات المجيء و الرواح داخل أركان قيادات الأحزاب محليا و وطنيّا هذه الأيام، يوحي بأن هناك تدافعا محموما و غير...

    • إصـــلاح الأمــم

      الجزائر واحدة من بين دول عديدة في العالم تألمها الآليات المجحفة التي تشتغل بها هيئة الأمم المتحدة و أجهزتها، و لذلك ما انفكت كل...

    • أدلجة الهندام

      أثير مؤخرا جدل حول الهندام الذي يجب أن يدخل به التلميذ المدرسة، بعد أن اجتهد مديرو مؤسسات تربوية في رسم حدود لمفهوم    اللباس المحترم، و...

    << < 1 2 3 4 5 > >> (10)