PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 21 فيفري 2018

الكعب و الواجهة

يعود غدا أسطورة كرة القدم الجزائرية رابح ماجر لقيادة سفينة الخضر، خلفا للتقني الإسباني لوكاس ألكاراز، الذي قررت الهيئة المسيرة للكرة فك الارتباط معه، قبل انتهاء عهدته لفشله في قيادة المنتخب الوطني إلى تحقيق انتصارات في مستوى الآمال والتطلعات، وعجزه عن حفظ ماء الوجه، في معترك تصفيات مونديال روسيا، الذي سيضطر لاعبونا إلى متابعته عبر شاشة التلفزيون.
اعتلاء ماجر العارضة الفنية الوطنية لثالث مرة في مشواره التدريبي، فرضته جملة من المعطيات والظروف، على رأسها فشل سياسة الاعتماد على التقنيين الأجانب، إذ باستثناء البوسني وحيد حليلوزيتش الذي قاد الخضر إلى إنجاز تاريخي ببلوغ ثمن نهائي المونديال، اكتفى بعده بقية الأجانب، الذين تداولوا على قيادة العارضة الفنية الوطنية، بتحقيق انتصارات لم تغير كثيرا واقع الحال، و وصل بعضهم إلى  حد إدراجه في خانة «هدر المال العام»، في ظل الإمكانيات المادية الهائلة، التي لم تكن تتماشى وإنجازات منتخبنا، الذي يعج بنجوم كروية تلعب في أكبر النوادي الأوروبية، وبسقوط صفقة الإسباني ألكاراز في الماء، وقبله «العجوز» البلجيكي جورج ليكنس، بعد عجز كليهما عن تحقيق الفوز الأول في نهائيات «كان» 2017، والثاني في تصفيات روسيا 2018، سقطت ورقة التوت، وأيقن القائمون على شؤون كرتنا أن الخلاص في الكفاءة المحلية، القادرة على رفع التحدي وإخراج كرتنا من «العيادة» إلى الريادة عربيا و قاريا، إيمانا بأن العودة إلى المنتوج المحلي صارت خيارا حتميا على جميع المستويات، بداية بالمديرية الفنية الوطنية التي أوكلت مهمة رئاستها لرابح سعدان، صاحب الخبرة الطويلة والإنجازات الكبيرة، وهو الذي تضم سيرته الذاتية محطات لم يبلغها قبله أي تقني مر على المنتخب الوطني، حيث كان للشيخ شرف إعادة كرتنا إلى العالمية بعد «ربع قرن»، وهو صاحب الإنجازين في مكسيكو 86 وجنوب إفريقيا 2010، السنة التي شهدت بلوغ الخضر المربع الذهبي في كان أنغولا، وسيكون بجانب الشيخ أنجب تلامذته بوعلام شارف الذي ترك بصمة جلية في تجاربه السابقة رفقة سعدان، وحوّل صفراء الضاحية العاصمية إلى مثال يحتذى به في التكوين وصناعة النجوم، كما أن العارضة الفنية الوطنية ستكون محلية بحتة سواء تعلق الأمر برأسها أو بأضلاعها، على اعتبار أن الثنائي مزيان إيغيل و جمال مناد يملكان من المتاع العلمي والمعرفي وحتى الميداني، ما يمنحهما الأحقية في التواجد ضمن جهاز يقوده صاحب الكعب الذهبي والسمعة العالمية، و يؤكد بأن وضع هيئة خير الدين زطشي اسم ماجر على رأس أجندتها، لم يأت من فراغ، فالرجل تخرج من المدرسة الكروية الجزائرية، وصال وجال في الملاعب الأوروبية، وهزم الألمان في مناسبتين، على مستوى المنتخبات في مونديال إسبانيا 82، رفقة الخضر في ملحمة خيخون، وعلى مستوى النوادي بألوان بورتو البرتغالي، أين هزم الكبير بايرن ميونيخ، في أمجد وأقوى المنافسات الكروية عبر القارة العجوز، بلقطة فنية تحولت منذ صيف 87 إلى «ماركة مسجلة».
إنجازات تضع ماجر في موقع قوة، وتضع بين يديه جميع مقومات النجاح، من ثقافة كروية على أعلى مستوى إلى سيرة ذاتية ثرية، وصولا إلى تعداد يتشكل سواده الأعظم من نجوم كروية تنشط في أكبر النوادي الأوروبية، يقودها صاحب لقب أفضل لاعب في البريميير ليغ وفي القارة الإفريقية قبل موسمين رياض محرز، وهي مكاسب لم تتوفر في تجربتيه السابقتين مع الخضر، وتجعل فرص نجاحه أكبر بكثير، وهو المطالب بتقديم أوراق اعتماده يوم العاشر من نوفمبر الداخل، أمام منتخب نيجيريا وعلى أرضية ملعب حملاوي بقسنطينة التي شهدت ميلاده كرويا، فهل سيتمكن من توقيع شهادة ميلاد ناخب أمام ذات المنافس وفي ذات الملعب؟  
النصر  

    • مشاريع المستقبل

      مشاريع المستقبلسجل الاقتصاد الوطني في الأيام الأخيرة مشاريع واعدة قد تغيّر من طبيعته مستقبلا، و تدفع بعجلة التنمية في البلاد نحو آفاق أخرى...

    • تحرّكات مشبوهة

      تحرّكات مشبوهةقدمت الجزائر في السنوات الأخيرة دعما كبيرا لدول منطقة الساحل والصحراء في مجال مكافحة الإرهاب، لكن أيضا في سبيل تحقيق المصالحات...

    • سلطة افتراضية

      سلطة افتراضيةتتعاظم أكثـر مسؤوليات الأولياء و المنظومة التربوية في إنقاذ الأبناء التلاميذ من السقوط في شباك اللعبة القاتلة، بعدما رفع الراية...

    • باعة فوضويون

      باعة فوضويونهل ما زال هناك مبرر سياسي مقبول أو مسوغ قانوني واحد يسمح لباعة فوضويين مواصلة الاتجار في واحد من عناصر الهوية الوطنية و عرضه...

    • تشخيص الداء

      تشخيص الداءيتحرك الرجل الأول في مبنى دالي إبراهيم خير الدين زطشي في جميع الاتجاهات، بحثا عن بوصلة إعادة سفينة الكرة الجزائرية إلى شاطئ...

    • القدس تعود

      القدس تعودمن حيث يدري أو لا يدري يكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقراره الاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لليهود، ، قد أعاد القضية الفلسطينية إلى واجهة الحدث...

    • صناعة الغضب

      صناعة الغضبمن هنا، من هذه القرارات الظالمة الجائرة التي تقسّم البشرية إلى أقوياء يجوز لهم فعل أيّ شيء وضعفاء محكوم عليهم بقبول الأمر...

    • الاقتصاد الخيري

      الاقتصاد الخيري يرسم الجزائريون في كل مرة صورا جميلة عن التضامن مع الفئات المعوزة والهشة، بتنظيم حملات لجمع المؤونة والألبسة تعرف انخراطا واسعا من...

    • أبعد من التنديد

      أبعد من التنديدماذا بوسع العرب و المسلمين الذين يشكّلون أكثـر من ربع سكان المعمورة، فعله و القيام به كرد فعل عن قرار ترامب الذي أعلن فيه أن...

    • في انتظار الاعتذار

      في انتظار الاعتذارحقيقة زيارات رؤساء فرنسا إلى الجزائر المستقلة كانت دوما حدثا متميّزا و لم تكن زيارات عادية، بل هي محطات محاطة بملفات خلافية...

    • العودة إلى الجذور؟

      العودة إلى الجذور؟ لم يعد الجنوب الجزائري يصدّر منتوج البترول و الغاز إلى مختلف بلدان العالم فحسب، بل أصبحت هذه المنطقة الجغرافية الشاسعة تصدّر...

    • الشيخ و الصبية

      الشيخ و الصبيةوضع المدير الفني الوطني رابح سعدان أصبعه بالضبط على الثقب الذي يتسرّب عبره الهواء من كرة القدم الجزائرية و لا يجعلها تصل إلى...

    • الأرض الأرض!

      الأرض الأرض!حلّ الضيف الكريم الأبيض باكرا هذا العام، و أدخل الفرحة على قلوب الذين لا ينظرون إلى البحر ولا يترقّبون البواخر ولا يفكرون في...

    • "صديق الشدة"

      منحت الجزائر أزيد من 100 مليون دولار لجيرانها الجنوبيين لمواجهة الإرهاب، واكتفى الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة بمنح 50 مليونا في إعلان غير...

    • التحالف و التصادم

      التحالف و التصادمإذا كان التنافس بين الأحزاب السياسية أمرا عاديا ومنطقيا بل هو جوهر العملية السياسية واللعبة الديمقراطية، فإن للمنتخب ،محليا أو...

    • الإعلام .. سلاح

      الإعلام .. سلاحتفاجئنا مؤسسة الجيش الوطني الشعبي مرّة على مرّة بطرح مواضيع حساسة و جريئة، ما كان يتم التطرق إليها بصفة علانية، لولا أن هذه...

    • أشياء جميلة

      أشياء جميلةهناك أيضا أشياء جميلة للغاية تحدث في بلادنا كل يوم و تتطلب منّا جميعا أن نفتخر بها باعتزاز و الحديث عنها بإسهاب أمام الرأي العام ...

    • الخزّان الانتخابي

      الخزّان الانتخابيكما كان متوقعا، استأثرت أحزاب العائلة الوطنية بحصة الأسد في محليات الثالث و العشرين  من نوفمبر، و حققت نصرا انتخابيا و سياسيا حصلت...

    • السيدة "المير"

      السيدة يعتبر انتخاب سيّدتين على رأس بلديتين جبليتين بولايتي جيجل و ميلة، مؤشرا قويا على أن  حضور المرأة سياسيا لم يعد شكليا، أو مجرد نسبة...

    • المكـسـب

      المكـسـبطبعت الأجواء السلمية الانتخابات المحلية، في مكسب قد يفوق في أهميته الاستحقاق نفسه، ورغم المناوشات التي حدثت هنا وهناك إلا أن...

    << < 1 2 3 4 5 > >> (10)