PUBANNASR PUBANNASR

إن أرضيناك تحدث عنا .. و إن لم نرضك تحدث إلينا

السبت 29 أوت 2015 - الموافق لـ - 14 ذی‌القعده 1436

في ظل ارتفاع أسعار قاعات الحفلات


السطايفية يفضلون كراء الخيم لإقامة أعراسهم
تعرف مدينة سطيف في الآونة الأخيرة ، إنتشارا كبيرا للخيم من مختلف الأحجام والأنواع وهذا بغرض إستعمالها من قبل العديد من السطايفيين في إقامة أعراسهم ، سواء تعلق الأمر بحفلات الزواج أو الختان ، وهذا في ظل الإرتفاع المذهل لأسعار كراء قاعات الحفلات التي وصلت خلال هذه الصائفة إلى مبالغ تتراوح بين 10 و12 مليون سنتيم للقاعة الواحدة .   سكان العمارات عبر مختلف الأحياء وخاصة الذين يقطنون في الطوابق العليا يلجأون كثيرا إلى كراء هذه الخيم التي تستعمل للطبخ وتقديم وجبات الغداء أو العشاء للمدعوين ،وهذا بالنظر لأسعارها المعقولة ، مقارنة بقاعات الحفلات . إذ لا يتعدى سعر الخيمة الواحدة مبلغ مليوني سنتيم . تضاف إليها أسعار كراء الأغراض الأخرى الخاصة بحفلات الزواج  كالسيارات والملابس وباقات الورد وغيرها.
    النقطة السلبية في هذه الظاهرة التي تزداد حدة من أسبوع لآخر هي إقامتها في الشوارع والساحات المحاذية للعمارات . الأمر الذي يتسبب في أغلب الأحيان في عرقلة حركة المرور وإزعاج السكان ، فضلا عما تخلفه من نفايات وأوساخ . مع العلم أن معظم هذه الخيم غير مجهزة بوسائل التبريد التي تستعمل لحفظ الأطعمة ، وهو ما يشكل خطرا على الصحة العمومية.
الظاهرة إمتدت إلى العديد من البلديات والتجمعات الحضرية الكبرى، عبر مختلف مناطق الولاية وهذا بالنظر لتكاليفها المالية المعقولة من جهة وضيق الشقق التي لا تصلح للولائم والأعراس من جهة أخرى.                                                                      
صالح بولعراوي