قال بان نتائج شهادة التعليم المتوسط بمثابة رد على المشككين في مسار إصلاح التعليم طباعة إرسال إلى صديق
الجمعة, 24 يونيو 2011
عدد القراءات: 1358
تقييم المستخدمين: / 1
سيئجيد 
بن بوزيد يكشف عن فتح تحقيق لتحديد مروجي إشاعة تسريب مواضيع البكالوريا
 منع تقديم دروس لتلاميذ الابتدائي بعد الساعة الثانية والنصف زوالا
 اعتبر وزير التربية أن نسبة النجاح التي فاقت 70 بالمائة في شهادة التعليم المتوسط بمثابة رد على بعض المشككين في نجاح الإصلاحات في المنظومة التربوية. مضيفا "نحن بصدد تحطيم أرقام قياسية ليس على المستوى الكمي فحسب بل على المستوى النوعي". وأعلن بن بوزيد عن بدء تطبيق نظام الدوام الواحد الذي يبدأ من الساعة الثامنة صباحا وينتهي في الثانية والنصف زوالا، ابتداء من السنة المقبلة بالنسبة للابتدائي.
قال وزير التربية، أن النتائج المحققة في امتحانات نهاية السنة، هي أحسن رد على بعض المشككين في نجاح الإصلاحات، وجاء تصريح الوزير كرد على الانتقادات التي وجهته للمسؤولين على قطاع التربية، وأوضح بن بوزيد، على هامش جلسة للأسئلة الشفوية في البرلمان الخميس، إن ''هذه السنة حققنا نسبة نجاح قياسية، ليس فقط على المستوى العددي، ولكن حتى بالنسبة للنوعية''، مضيفا ''أنا مرتاح، لقد حققت أمنيتي التي كنت أحلم بها منذ توليت منصب وزارة التربية''.
وأضاف الوزير ''لا توجد بكالوريا سياسية في الجزائر، هناك دولة في جوارنا لها هذا النوع من النتائج، وتصل نسبة النجاح فيها إلى 90 بالمائة''. ووصف بن بوزيد هذه النتائج ب" الممتازة" مضيفا "نحن بصدد تحطيم أرقام قياسية ليس على المستوى الكمي فحسب بل على المستوى النوعي". وقال في هذا الصدد أن عدد الفائزين الحاصلين على تقدير "ممتاز" بلغ 2494 تلميذا. وكشف وزير التربية الوطنية أن نسبة النجاح في شهادة التعليم المتوسط تفوق 70 بالمائة.
وفيما يتعلق بامتحان شهادة نهاية التعليم الابتدائي، فقد حصلت 21 ولاية على نسب بين 80 إلى 90 بالمائة، فيما حصلت، الموسم الماضي، ولاية واحدة  على هذه النسبة، بالإضافة إلى حصول 23 ولاية على نسب تتراوح بين 70 إلى 80 بالمائة، فيما حصلت 15 ولاية فقط العام الماضي على هذه النسب، أما نسبة 60 إلى 70 بالمائة، فقد حصلت بشأنها هذا الموسم 5 ولايات فقط، بعدما سجلت هذه النسب الموسم الماضي على مستوى 18 ولاية، وهو ما يعني، حسب الأرقام النهائية، أن كل الولايات هذا الموسم تجاوزت نسب النجاح فيها 60 بالمائة، بعدما سجلت الموسم الماضي في 16 ولاية فقط.وبشأن الدعوى القضائية التي رفعها ديوان المسابقات والامتحانات بشأن قضية ''تسريب مواضيع البكالوريا''، والتي تشمل صحيفتين وطنيتين، أكد بن بوزيد أن الوزارة لن تتسامح مع نشر هكذا إشاعات خلقت حالة من البلبلة دون أي دليل يذكر، موضحا أن القضية رفعت ضد ''مجهول'' وتوجد بين يدي العدالة. وبحسب مصادر مسؤولة، فإن العدالة ستستدعي الصحفيين الذين نشروا الأخبار المتعلقة بتسريب المواضيع لمعرفة مصدر هذه الأخبار وخلفياتها.
وفي رده على سؤال بخصوص إدماج الأساتذة المتعاقدين، أكد الوزير أن الحكومة كانت قررت وبشكل استثنائي الإدماج النهائي لجميع الأساتذة المتعاقدين والبالغ عددهم 30 ألف أستاذ، برغم حاجة القطاع إلى 19 ألف أستاذ فقط، ما استدعى تنصيب لجنة مشتركة مع الوظيف العمومي ووزارة المالية للنظر في ترسيم هذا العدد الهائل بحلول الدخول المدرسي المقبل. مذكرا بأن شروط الإدماج هي شهادة الليسانس والاختصاص في المادة، قائلا: "لن نكرر أبدا ما قمنا به في الماضي".
وقال بن بوزيد بأن التوظيف في قطاع التربية يخضع كباقي القطاعات إلى المسابقة، وبأن قطاعه لا يستطيع أن يستغني عن المتعاقدين، "غير أنه يستحيل في المستقبل إدماجهم، فتوظيفهم كان عملية استثنائية، والأستاذ المتعاقد هو الذي يشغل منصبا شاغرا لأسباب مختلفة"، وبأن هيئته حرصت على تطبيق القانون في توظيف المتعاقدين إلى جانب الالتزام بالعقلانية، من خلال توظيف الأساتذة الذين كانوا يشغلون مناصب شاغرة، قائلا بأن من لا تتوفر فيه هذه الشروط حتى العدالة لا تمنحه أي حق. ولمح الوزير إلى عدم إمكانية تنظيم مسابقات للتوظيف تحسبا لهذا الموسم، بسبب عدم توفر المناصب الشاغرة
لا دراسة بعد الساعة الثانية والنصف زوالا في الابتدائي
من جانب آخر، أعلن بن بوزيد عن بدء تطبيق نظام الدوام الواحد الذي يبدأ من الساعة الثامنة صباحا وينتهي في الثانية والنصف زوالا، قائلا: ''السنة المقبلة بالنسبة للابتدائي لن تكون هناك دراسة بعد الساعة الثانية والنصف''، حيث تخصص الفترة المسائية على مستوى المؤسسات التربوية للنشاطات الترفيهية والرياضية.
وأعلن وزير التربية بأن هيئته ستنظم بعد أسبوع الندوة الوطنية حول البرامج، وبأنه تم الاتفاق في إطار دراسة الوتائر المدرسية، بالتنسيق مع نقابات القطاع لتخفيف البرامج والحجم الساعي بالنسبة لتلاميذ الابتدائي، إذ ستنتهي الدراسة بالنسبة لهم على الساعة الثانية والنصف يوميا، كما سيستفيذ تلاميذ أقسام النهائي من تخفيف البرامج أيضا.
أنيس نواري
 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)