PUBANNASR PUBANNASR
السبت 01 أكتوبر 2016

رئيس حزب النور الجزائري بدر الدين بلباز

على المعارضة التخلي عن خطاب التهويل و تقديم بدائل ملموسة لإنقاد البلاد
انتقد رئيس حزب النور الجزائري بلباز بدر الدين، خطاب أحزاب المعارضة بخصوص حقيقة الوضع الاقتصادي و الاجتماعي في البلاد، معتبرا أنه يتسم بالتهويل و المبالغة، وطالب هذه الأحزاب بتقديم بدائل بناءة ومقترحات ملموسة للخروج من الأزمة الاقتصادية الناتجة عن تراجع أسعار النفط، بدلا من استغلال الوضع للوصول إلى السلطة.
 و أضاف بلباز في تصريح للنصر، أمس السبت، بأن سياسة النقد الهدام لا تخدم الوضع الراهن، كما أن الحديث عن ضعف مؤسسات الدولة و انهيارها هو مغالطة كبيرة، تروج لها المعارضة لتبرز نفسها كمنقذ من خلال الخطابات الشعبوية التي تروج لها، مشيرا في سياق ذي صلة، إلى أن إحالة الفريق محمد مدين على التقاعد، أمر طبيعي لا يستحق التهويل و الغوغاء التي أثيرت حوله، كما لا يمت بالحقيقة للتأويلات التي رافقت الإعلان عن القرار، و اقترح على المعارضة بالمقابل، تنظيم ندوات اقتصادية متخصصة و الاستعانة بالخبراء الجزائريين في مجال المالية و الاقتصاد و التخطيط سعيا للخروج بمقترحات تشكل مشروعا اقتصاديا يساعد الجزائر على تجاوز المرحلة الحالية بكل تحدياتها.
بلباز قال بأن الأزمة التي خلفها انهيار أسعار النفط، لابد وأن تشكل حافزا للجزائريين من أجل العمل بجهد أكبر لتحقيق استقلالية الاقتصاد، وذلك من خلال التوجه نحو خدمة الأرض و النهوض بالقطاع الفلاحي، مطالبا المسؤولين المحليين بتسهيل عملية منح عقود الامتياز للشباب الراغبين في الاستثمار في هذا المجال، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي الحالي للبلاد يفرض التقشف و ترشيد النفقات كحل مؤقت لتجنب الوقوع في فخ المديونية و الحفاظ على صلابة مؤسسات الدولة، مشيرا إلى أن البداية تكون بتخفيض أجور المسؤولين و إطارات الدولة اللذين تتعدى رواتبهم 30 مليون سنتيم، و ذلك كمساهمة لتدعيم الخزينة ، وحماية رواتب الموظفين البسطاء، و تجنيب المواطن مزيدا من الضرائب.
من جهة أخرى، وجه رئيس حزب النور رسالة إلى فرنسا طالبها فيها بالتعامل مع الجزائر بندية، و التخلي عن عقدة الفوقية، على حد وصفه، لأن الأمن القومي الفرنسي مرتبط أساسا كما قال، بأمن و استقرار الجزائر.
و بخصوص التصعيد الإسرائيلي الأخير، أدان بلباز بشدة، الاعتداءات التي يتعرض لها المسجد الأقصى، واصفا إياها بالأعمال الإجرامية ، مطالبا المسلمين و العرب بالاتحاد و الوقوف في وجه إسرائيل من خلال موقف صارم، مؤكدا بأن موقف الجزائر من القضية الفلسطينية معروف و ليس بحاجة إلى تأكيد.

نور الهدى طابي