وزير السكن والعمران من باتنة طباعة إرسال إلى صديق
الاثنين, 10 أكتوبر 2011
عدد القراءات: 1319
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 
القضاء النهائي على السكنات الهشة سنة 2014
قال أمس وزير السكن والعمران نور الدين موسى أمس، بأنه سيتم القضاء على السكنات الهشة عبر كامل أرجاء التراب الوطني في حدود سنة 2014، وربط ذلك بالإحصائيات التي أجريت حول عدد السكنات الهشة التي تم إحصائها في إطار البرنامج الوطني للقضاء على السكن الهش .
وأوضح موسى خلال زيارة عمل وتفقد قادته لولاية باتنة، بأن دائرته الوزارية تسهر على إنجاز مشاريع سكنية كبيرة في مختلف الصيغ السكنية منها ما انتهت به الأشغال وأخرى لا تزال عبارة عن ورشات مفتوحة، بهدف امتصاص الطلب المتزايد على السكن، معتبرا أن تلبية جميع الطلبات ليس بالأمر الهين ولن يتأتى حسبه في ظرف قصير لعدة أسباب منها المدة التي يستغرقها إنجاز المشاريع السكنية والتي تتماشى بشكل عكسي مع عدد الطلبات التي تعرف تزايدا، فضلا عن الطلبات في حد ذاتها والتي تعد عاملا آخر من العوامل التي يجب التمحيص حسب الوزير ودراستها بدقة حتى تذهب السكنات لمستحقيها الفعليين.
وأوضح الوزير في هذا السياق بأن المرسوم التنفيذي 42-08 المؤرخ في سنة 2008 يحدّد الشروط اللازمة للاستفادة، ليؤكد أن مهام وزارته هي الإسكان وليس توزيع السكنات، موضحا بأن تسليم مفاتيح السكنات للمستفيدين منها ودراسة الطعون تتم من طرف السلطات الولائية وليس الوزارة، وأرجع الوزير عدم الإفراج عن بعض قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية رغم تجاوز الآجال المحدّدة قبل نهاية شهر جوان إلى  عدم استكمال الأشغال بها.
وخلال زيارته، أعطى نور الدين موسى بعض التوجيهات لاستدراك النقائص في إنجاز السكنات وعيوب التهيئة الحضرية، كما تفقد بعض المشاريع السكنية بولاية باتنة .
ياسين عبوبو
 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)