عين السمارة طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 01 مايو 2012
عدد القراءات: 596
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 

سكان بقرية بوشبعة يطعنون في قائمة المستفيدين من البناء الريفي
طعن سكان قرية بوشبعة أحمد ببلدية عين السمارة بقسنطينة في قائمة المستفيدين من البناء الريفي و طالبوا بلجنة تحقيق.
السكان و في رسالة وجهوها إلى المسؤول الأول بالولاية و استلمت "النصر" نسخة عنها، انتقدوا منح 27 استفادة فقط في إطار البناء الريفي لسكان القرية، في حين يؤكدون بأن رئيس البلدية سبق و أن حدد الحصة الإجمالية للقرية في 63 استفادة.
و أكد المتحدثون بأن ملفاتهم قد تم إيداعها لدى المصالح البلدية في الآجال المحددة، غير أن هذه الأخيرة و حسب ما يقولون لم تقم بإرسالها إلى الدائرة من أجل دراستها، و هو ما اعتبروه سببا في إقصائهم من قائمة المستفيدين التي قالوا بأنها حملت أسماء أشخاص سكنوا حديثا بالقرية في حين تم إقصاء السكان الأصليين.
سكان القرية طعنوا أيضا في شرعية لجنة الحي التي قالوا بأن عهدتها انتهت منذ حوالي 6 سنوات، ما يعني أنها لم تعد تمثلهم، و اتهموا أطرافا بالتلاعب باسم السكن عن طريقها من أجل الحصول على  استفادات البناء الريفي، مؤكدين بأن المستفيدين الـ27 في القرية هم أعضاء بالجمعية و أقارب لهم.
و طالب السكان الوالي بإيفاد لجنة تحقيق في هذه القائمة، بعد أن أغلقت كل الأبواب أماهم على المستوى المحلي حسب تعبيرهم، خاصة و أن القائمة الأولية التي تم تقديمها في البداية كانت قد تضمنت أسماء عدد كبير من السكان الذين أسقطت أسماؤهم قبل الإفراج عن القائمة النهائية.
رئيس الدائرة أكد بأن دراسة الملفات تمت بالشراكة مع مصالح البلدية و بحضور لجنة الحي التي قال بأنه كان حريا الطعن في شرعيتها قبل عملية توزيع الاستفادات، أما رئيس البلدية الذي سبق و أن تحدث عن إزالة القرية و تحويل جميع السكان إلى أرضية أخرى، فقد تعذر علينا الحديث إليه.
إيمان زياري

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)