في مهرجان بمناسبة الذكرى الـ50 طباعة إرسال إلى صديق
الجمعة, 06 يوليو 2012
عدد القراءات: 1211
تقييم المستخدمين: / 4
سيئجيد 

الزهوانية في حالة طوارىء... خالد يطرد السيكتور...ريم غزالي تبكي... وبلال ينسي الجمهور إليسا

"الزهوانية" تحدث حالة طوارئ بملعب اوكيل رمضان
أنغــام وألوان سحريـة في افتتاح المهرجان العربي الإفريقــي للرقــص الفلكلــوري بتيزي وزو

انطلقت يوم الأربعاء بدار الثقافة مولود معمري بتيزي وزو فعاليات الطبعة السابعة للمهرجان العربي الإفريقي للرقص الفلكلوري الذي يندرج في إطارالاحتفالات بخمسينية الاستقلال الوطني، و قدمت الفرق المشاركة عدة عروض متنوعة من الأنغام و الألوان في أجواء احتفالية جميلة عشية الاحتفال بعيد الاستقلال. و انطلق الموكب البهيج الذي تابعه المواطنون على ارصفة الطرقات والمتشكل من 14 فرقة أجنبية و 11 فرقة وطنية من ضمنها ثلاث فرق من ولاية تيزي وزو في حدود الساعة الرابعة وسط أجواء احتفالية من ملعب أول نوفمبر على وقع أنغام جوق الكشافة الإسلامية التي أدت مجموعة من الأناشيد الوطنية و الأغاني المستوحاة من التراث الفلكلوري الجزائري، و قد أضفت الفرق الإفريقية طابعا مميزا على الاستعراض من خلال الأنغام المقدمة وامتزجت ألوانا من الرقصات الفلكلورية العربية والإفريقية.من جهة أخرى تم تقديم عروض من طرف الفرقة الفلسطينية و فرقة دار الثقافة مولود معمري لتيسي وزو. ويتضمن البرنامج المستمر تنظيم سهرات فنية بمشاركة نخبة من المطربين و المطربات على غرار نوارة و فرقة الأبرنيس و زاني و خلوي وناس و ماسة بوشافة و جمال صابري وكانت السهرة الأولى للمهرجان قد نشطتها الشابة الزهوانية التي أحدثت حالة طوارئ قصوى على مستوى الملعب البلدي أوكيل رمضان كما برمجت محافظة المهرجان حفلات غنائية وموسيقية لفنانين معروفين بملعب أوكيل رمضان بعاصمة جرجرة بهدف منح الفرصة لأكبر عدد من الجمهور للاستمتاع والفرجة، فيما برمجت أغلب الحفلات في عدة بلديات والمدن التابعة لولاية تيزي وزو.و بالموازاة مع ذلك ، وفي إطار النشاطات الثقافية والفلكلورية التي ستقدمها الفرق المشاركة، برمجت محافظة المهرجان 26 بلدية لاحتضان فعاليات العروض الفنية والحفلات الموسيقية على غرار واسيف، بني زمنزر، تيفزيرت، أزفون، تيزي راشد، اعزازقة، ذراع بن خدة، بوغني، إيعكوران، آيت بوادو، عين الزاوية، إفرحونان، آيت شافع، بوزقان، عين الحمام... وغيرها من البلديات، كما سيتم توسيع النشاطات إلى ولاية بومرداس، وذلك بهدف منح الفرصة لأكبر عدد من الجمهور لاكتشاف الثقافات والرقصات الفلكلورية الإفريقية والعربية. هذا وقد برمج على هامش المهرجان ملتقى دوليا يحمل عنوان ''حين تحيي الرقصات التراثية حرية الشعوب تحتضن فعالياته دار الثقافة مولود معمري يومي 7 و8  جويلية، سيتم من خلاله إلقاء 11 محاضرة من طرف باحثين وجامعيين وأكاديميين من الجزائر وكوت ديفوار والسينغال والنيجر وتونس وفرنسا. وقد برمجت أيضا ورشات تكوينية لفائدة الجمهور في الرقص والموسيقى، وتنظيم معرض للفنون البلاستيكية والآلات الموسيقية التراثية الإفريقية.

نوارة ك

السهرة السادسة من مهرجان عيد الكرامة
الجمهـور انتظر خالد حتى منتصف الليـل ، وطرد " السيكتـور"

حضر آلاف الجزائريين لمسرح الهواء الطلق بوهران لحضور حفل الشاب خالد ، حيث رصدت النصر شبابا و معجبين جاؤوا خصيصا من أجل "كينغ" الراي من الشرق الجزائري و منطقة القبائل و معظم الولايات الغربية ، و لم يسعه المكان الذي تبلغ طاقة استيعابه أكثر من 3 آلاف شخص. لذلك تسلق الشباب الأشجار و احتلوا الفضاءات الفارغة المحيطة بمسرح الهواء الطلق و لم تسلم حتى أعمدة الكهرباء و لا شرفة واجهة البحر من تدفقهم و تفاعلهم مع الأغاني .
التعزيزات الأمنية المشددة لم تمنع وقوع مناوشات بين الجمهور و رجال الشرطة ، و قد إمتدت هذه المناوشات لمدة طويلة . الصحافة المكتوبة خاصة تعرضت لمعاملة ( .... ) رغم حمل الشارات ، حيث تعرض صحفيان للضرب في محاولة لمنعهما من الدخول بتبرير أن الأبواب أغلقت و لا يحق لأحد الدخول في الساعة التاسعة ليلا و الحفل لم ينطلق إلا بعد الساعة العاشرة و 30 دقيقة ، ولم يحل الإشكال بعد تضامن الصحافة المحلية مع الزميلين إلا بتدخل المدير الولائي للأمن .
في الجهة المقابلة ،إنطلقت السهرة السادسة بحضور الوالي و القنصل الإسباني و نواب البرلمان ،على وقع نغمات الفلامنكو لفرقة "شيكو و جيبسي " التي أعادت معظم الأغاني التي عرفت بها خلال السنوات الماضية لتغني "عبد القادر يا بوعلام " مع الشاب عيسى مغني الراي الذي يرافق الفرقة من أجل ألبوم مشترك جديد حيث استمتع الجمهور الذي بدأ يطالب بخالد و لكن تمكنت الفرقة من التحكم في الوضع بنغمات القيثارة و أنغام الفلامنكو . ولم يكن الأمر سهلا على عبد القادر السيكتور الذي كان مبرمجا لتنشيط الفقرة ما بين خروج شيكو و دخول خالد فبمجرد شروعه في تقديم فقرته حتى بدأ الجمهور ينفعل و يطلب منه المغادرة لأنه لم يأت بالجديد و الجمهور يحفظ كل النكت و القصص خاصة من خلال القنوات الفضائية. حاول السيكتور التحكم في الأعصاب و التأقلم مع الجمهور قائلا "  خالد لن يأتي الآن لأنه مريض بأسنانه و هو مع طبيب الأسنان " مما ضاعف غضب الشباب و هيجانهم لمطالبة السيكتور بالرحيل ، فقطع التنشيط و غادر المنصة . لم  يصعد خالد للمسرح لأنه كان مبرمجا عند منتصف الليل، مما دفع المنظمين للإستعانة بفرقة قويدر بركان لعزف نشيد عيد الكرامة كاملا لغاية دخول فرقة خالد و التحاقه بالمنصة و أعاد الكينغ أبرز أغانيه الخالدة التي رددها معه جمهور مسرح الهواء الطلق الذي كان في الداخل و حتى من كان في الخارج حيث اصطف عشرات الشباب على طول محيط المسرح ليستمتعوا ولو بالصوت دون الصورة .و علمت النصر أن عدة شبان ممن استفادوا من العفو الرئاسي و أطلق سراحهم أول أمس حضروا للاحتفال بمجرد مغادرتهم السجن . و من المفروض أن يبرمج حفل خالد في فضاء أوسع من مسرح الهواء الطلق خاصة في وهران التي يعشقه ساكنوها أكثر من أي فنان آخر ، فتكررت تجربة السنة الماضية حين وقعت أحداث و مشادات بين الجمهور و أعوان الشرطة .

هوارية-ب

قالت بأنها تلقت دعوات لزيارة سوريا
الوضع العربي يبكي ريم غزالي و يدفــع بها نحــو الغـــرب

أجهشت الفنانة الجزائرية ريم غزالي بالبكاء أمام الصحافيين عندما تطرقت الى الوضع المتردي الذي تشهده العديد من الدول العربية بشمال إفريقيا و الشرق الأوسط و ذالك خلال تنشيطها لندوة صحفية ساعات قليلة قبل أن تغني في مهرجان الموسيقى الحالية بقالمة ليلة الأربعاء الى الخميس. و قالت ريم غزالي بأن حال الفقراء و الأطفال قد تعقد كثيرا منذ بداية ما وصفتها بأزمة الوطن العربي في إشارة الى ما يسمى بالربيع العربي الذي بدأ يتوسع و ينتقل من دولة عربية الى أخرى. و دعت الفنانة الشهيرة الى مساعدة ضحايا الحروب العربية مضيفة بأن الفنان ليس ألبوما غنائيا فقط بل هو إنسان أيضا يتأثر بواقعه و محيطه و يؤثر فيه و قالت بأنها تعمل في هذا الاتجاه لمساعدة الأطفال في الشرق الأوسط و شمال إفريقيا. و بدت ريم غزالي متأثرة للغاية بأزمة الوطن العربي التي طالت كل شيء حتى الفن تأثر بها كما قالت مؤكدة بأن الفنان العربي يعيش هذا الوضع بكل جوارحه و يحاول مساعدة ضحايا الأزمة. و كشفت ريم غزالي عن تلقيها دعوات لزيارة سوريا و الغناء فيها لكنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستدخل سوريا في الوقت الحال أم أنها ستؤجل ذالك الى غاية استتباب الوضع هناك. و قد أظهرت ريم غزالي رغبة كبيرة في التحول نحو الغرب هروبا من الوضع العربي الراهن حيث كشفت عن مشروع غنائي كبير مع فنان فرنسي لم تذكره الى جانب عمل سينمائي سيتم تصويره بين الجزائر و أمريكا و الإمارات العربية. و تحدثت ريم غزالي بإسهاب عن ما وصفته بإشاعة منعها من زيارة الكويت و قالت بأنها لم تمنع من زيارة هذا البلد العربي و كل ما حدث يتعلق بخلاف بين رجل أعمالي و المشرفين على مشروع فيلم "إعلان حالة حب" حيث وقت على العقد و عندما حدث الخلاف مع المخرج قررت التراجع و فسر ذلك على أنه خلاف وصل الى حد منعي من دخول الكويت و هذا لم يحدث إطلاقا حيث استقبلت بعد ذلك من طرف الامير آل الصباح. و أوضحت ريم غزالي بأن هذه الإشاعات قد أثرت فيها كثيرا في مصر لكن العلاقات عادت من جديد حسب قولها. و بخصوص بعض جوانب حياتها الخاصة قالت ريم بأنها ستواصل تعليمها للحصول على الدكتوراه و إثراء رصيدها المعرفي مؤكدة بأنها ستبقى لاعبة كرة قدم و لا تعير أي اهتمام للجمال الجسدي الذي قالت بأنه زائل و لن تبقى إلا الأخلاق و القيم الإنسانية و عبرت ريم غزالي ن رفضها المطلق لما وصفته بمحاولات استغلال جمالها و قالت بأنها سترد و بقوة على كل من يتجرأ على ذالك.

فريد.غ

الشاب بلال يمتع وينسي جمهور عنابة الفنانة اللبنانية اليسا

أمتع الشاب بلال سهرة أول أمس الجمهور الحاضر بملعب "العقيد شابو" بعنابة في إطار الاحتفالات المخلدة لخمسينية عيد الاستقلال ، حيث عرف الحفل نجاح باهرا وسط تفاعل كبير من قبل الجمهور الذي غص به الملعب ،عكس الحفل التي أحيته الفنانة اللبنانية اليسا الذي لم يكن في مستوى تطلعات محبي الفنانة .
زحف جمهور فاق كل التوقعات على ملعب العقيد شابوا وصل عددهم حسب المنظمين إلى 10 ألاف للاستمتاع إلى الفنان المتألق بلال الذي غنى للحب والشباب والأمل و الاستقلال ، و قد أضفى بأسلوبه وصوته القوي نكهة خاصة على هذه السهرة بأداء أجمل أغنية للحاج محمد العنقى"الحمد لله ما بقاش الاستعمار في بلادنا" و التي رددها معه الجمهور أغلبه من الشباب.
و قد انبهر الحضور وتجاوب مع الحفل الفني وهو يردد أنغام نجم أغنية الراي منذ البداية الى نهاية السهرة. و قد خلق بلال الذي أظهر انسجاما كبيرا مع محبيه أجواء حميمية بتقديم أشهر أغانيه مثل "شريكي" و"كيف كيف لزهرو"و"سهيلة" و"كاين وكاين" و"وان تو تري فيفا لالجيري"و أغاني ناجحة أخرى منها "أنت عمري" و"سارا قوسا".
و قد افتتح الحفل بعرض للرقص من إمضاء فرقة روسية ، كما قدم الشاب " عزو" أغاني في طابع الراب تدعوا إلى الوحدة والسلام وتندد بتهميش الشباب وسط تفاعل كبير للحضور الذي انتظروا حتى الساعة العاشرة والنص ليلتحق نجم السهرة الشاب بلال بالمنصة الذي ألهب حناجر الجمهور حتى نهاية الحفل الذي تواصل إلى غاية منتصف الليل وعشرون دقيقة.
على غرار باقي الحفلات لم يستطع المنظمون التحكم في العدد الهائل للجمهور المتعطش لسماع أغاني الشاب بلال حيث تم فرض في البداية صرامة كبير من أجل التقيد بعدد الأماكن المخصصة إلا أن الحشود التي أصفت أمام البوابة الرئيسية للملعب أبت إلى أن تشاهد الحفل اطر بعدها المنظمون فتح الأبواب أمام الجميع ومشاركة فرحة الاحتفال بعيد الاستقلال.كما شهد نهاية الحفل بعض الاعتداءات على العائلات من قبل المنحرفين بالأسلحة البيضاء لسلب الهواتف النقالة والحلي إلا أن التواجد الأمني المكثف حال دون أن تسجل إصابات أو جرحى .

ح.دريدح

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)