برج بوعريريج طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 07 أغسطس 2012
عدد القراءات: 2640
تقييم المستخدمين: / 13
سيئجيد 

950 وحدة سكنية إجتماعية ستوزع بعاصمة الولاية قبل نهاية العام الجاري
أكد وزير السكن و العمران نور الدين موسى أمس على أن تاريخ  توزيع السكنات الإجتماعية ببرج بوعريريج سوف لن يتجاوز نهاية العام الجاري ، مشيرا في تصريح على هامش زيارة تفقدية قادته إلى الولاية أنه قد أعطى تعليمات للسلطات المحلية حثهم فيها على ضرورة الإسراع في إتمام أشغال التهيئة الخارجية للمشاريع السكنية الجاهزة و مدها بجميع الشبكات للتعجيل بتوزيعها على مستحقيها . و في هذا السياق بالذات أوضح والي ولاية برج بوعريريج ، على الإنتهاء من أشغال إنجاز 950 وحدة سكنية في إطار السكن الإجتماعي بعاصمة الولاية لوحدها ، منها 700 وحدة سكنية بمنطقة الخرفان في المخرج الشمالي للولاية و 250 وحدة سكنية أخرى بطريق بئر الصنب ، تبقى أجال توزيعها مرهونة بإتمام أشغال التهيئة الخارجية في وقت تم فيه الانتهاء من جميع الأشغال بخصوص العمارات و كذا ربطها بشبكات الكهرباء و الغاز و المياه  ، مشيرا إلى تلقي تعليمات صارمة من وزارة السكن و العمران و وزارة الداخلية تحث على عدم توزيع السكنات قبل استكمال اشغال التهيئة الخارجية .
يأتي هذا في وقت يترقب فيه المواطنون بولاية برج بوعريريج أجال توزيع السكنات الاجتماعية بفارغ الصبر بعد انتظار دام لسنوات ، حيث سبق للعشرات من أصحاب الملفات المودعة على مستوى الدائرة أن قاموا بتنظيم إحتجاج للمطالبة بالتعجيل في إتمام المشاريع السكنية و تعليق قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي التي تأخرت بشكل كبير ، ناهيك عن أعداد المواطنين الذين يقصدون مقر الدائرة كل يوم ثلاثاء من الأسبوع للاستفسار عن تواريخ توزيع السكنات ، حيث عادة ما تستنجد سلطات الدائرة بمصالح الأمن لفرض الهدوء و تنظيم صفوف أصحاب الملفات .
و عن تساؤلات المواطنين حول مدى تطابق الأرقام المقدمة عن واقع السكن بالولاية قياسا بما يحدث على أرض الواقع خصوصا فيما يتعلق بنسبة شغل السكنات المقدرة حسب الأرقام  ب 4.7 فرد لكل سكن ما جعل ولاية البرج حسب هذه الإحصائيات في مصاف الولايات الرائدة في مجال السكن  ، في وقت يعتبر معظم المواطنين أن هذه  الاحصائيات مخالفة لواقع السواد الأعظم من العائلات التي تعاني من ضيق السكنات و الاكتظاظ ، أوضح الوزير أن هذه الاحصائيات صادرة عن الديوان الوطني للإحصائيات في الإحصاء الأخير ، حيث يتواجد بولاية برج بوعريريج أزيد من 140 ألف وحدة سكنية مقابل تعداد سكاني يقارب 680 ألف نسمة ، مشيرا في ذات الوقت الى وجود احتياجات و بالمقابل من ذلك وجود مجهود من طرف الدولة كاشفا عن برنامج سكني ب 26 ألف وحدة سكنية في طور الإنجاز و في مختلف الأنماط بولاية برج بوعريريج لوحدها  ، موضحا في ذات الوقت أن السكن العمومي الإيجاري ملك للمجموعة الوطنية و ليس للبيع .
و بالعودة الى التساؤلات الملحة للشارع البرايجي عن تاريخ تعليق قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي كشف والي الولاية ، انها ستتم قبل نهاية العام الجاري و فور اتمام اشغال التهيئة الخارجية بالنسبة للمشاريع السكنية التي انتهت بها الاشغال بصفة كاملة ، و يتعلق الامر ب 700 وحدة سكنية في منطقة الخرفان و 250 سكنا الكائنة بطريق بئر الصنب ، و عن أجال اتمام أشغال التهيئة الخارجية  فقد بلغت وتيرتها ما يقارب الستين بالمئة بالنسبة للعمارات الكائنة بمنطقة الخرفان فيما بلغت مراحل متقدمة بمشروع طريق بئر الصنب .
و اشار الوالي كذلك الى العمل الشاق للجان المكلفة بعملية دراسة الملفات ، حيث تم إيداع 19 ألف طلب على السكن الإجتماعي بدائرة البرج لوحدها و هذا مقابل 950 وحدة سكنية جاهزة و هو ما يستوجب التدقيق في التحقيقات و دراسة الملفات .
ع/بوعبدالله

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)