فرق رابطة ميلة تستعجل الدعم المالي للسلطات المحلية طباعة إرسال إلى صديق
السبت, 27 أكتوبر 2012
عدد القراءات: 458
تقييم المستخدمين: / 3
سيئجيد 

يأمل 15 فريقا ابدوا استعدادهم وعزمهم على تنشيط البطولة الشرفية لرابطة ميلة لكرة القدم، في ان تبادر السلطات المحلية خاصة الولاية ومديرية الشباب والرياضة، الى تسديد مستحقات الانخراط للموسم الرياضي الجديد لهذه الفرق التي اكتفت بدفع الوثائق الضرورية للانخراط دون المستحقات المالية، وهذا حتى لا يمنعوا من المشاركة في المقابلة الافتتاحية التي قررت الرابطة انطلاقتها يوم 3 نوفمبر الداخل، علما وان اقصى ما تساهلت فيه الرابطة حسب رئيسها السيد لعور بوبكر، هو تجزئة مستحقات الانخراط الى شطرين، يدفع الشطر الاول قبل الانطلاقة الرسمية للبطولة والشطر الباقي فيما بعد، قبل ان يضيف بأن فرق رابطات الولايات الاخرى لا تجد نفس المشكل المطروح بميلة، حيث تقوم السلطات العمومية بتسديد مستحقات الانخراط  كوسيلة من وسائل الدعم المباشر للفرق الرياضية، وتشجيع الممارسة الرياضية عبرها. المشكل نفسه تعاني منه فرق بطولة ما قبل الشرفي، المنتظر انطلاقتها عقب انطلاق بطولة القسم الشرفي، والتي ابدى 7 فرق النية والرغبة في الانتساب اليها، حيث قدموا ملفات الانخراط بكامل وثائقها لكن من دون وصل دفع المستحقات المالية لحساب الرابطة، وهو الحاجز الذي حال دون تقدم فرق اخرى كانت تنوي المشاركة في البطولة.
من جهة أخرى تحصي الرابطة الولائية لكرة القدم بميلة 35 حكما ولائيا، خضع 22 منهم للاختبار البدني يوم 20 20 اكتوبر الجاري بملعب الميلية، استعدادا لمنافسات بطولة الموسم الجديد، فيما ينتظر ان يخضع لذات الاختبار 13 حكما آخر مطلع الشهر الداخل، كما يتواجد 19حكم آخر في تربص بمدرسة الرابطة التي اختارت دار الشباب عبد الحق بن حمودة مقرا لها وهذا لمدة 3 اشهر، سيتحصل المعنيون بعدها على شهادات تسمح لهم بالانتساب للرابطة، وبإدارة مقابلاتها الرسمية، وهذا بدعم من ترسانة حكامها الذين انتقل عدد معتبر منهم لتأطير والتحكيم في  مقابلات الرابطة الجهوية لقسنطينة والرابطة الوطنية.
ابراهيم شليغم

 

أضف تعليق

الاسم (الزامي)
البريد الالكتروني(الزامي)