PUBANNASR PUBANNASR
الأربعاء 28 سبتمبر 2016

أزيد من 100 جريح في اعتداءات و شجارات منذ حلول رمضان

استقبلت استعجالات المستشفيات الكبرى بولاية قسنطينة خلال الأسبوعين الأولين من شهر رمضان، 116 جريحا أصيبوا في اعتداءات و شجارات جماعية، كما سجلت 50 حالة تقيؤ و إسهال نتيجة الإفراط في الأكل و شرب الماء، إضافة إلى حالات أخرى تخص مرضى السكري و الضغط الدموي.
و ذكر نائب رئيس النشاط الطبي بالمستشفى الجامعي للنصر، أنه تم خلال الـ10 أيام الأولى من شهر رمضان، 108 جرحى أصيبوا نتيجة اعتداءات و شجارات جماعية عبر مختلف أحياء المدينة، موضحا أن 80 شخصا منهم تعرضوا إلى إصابات على مستوى الوجه، حيث تم توجيه 38 منهم إلى مصلحة طب العيون، و 51 آخرين إلى مصلحة طب الأنف و الحنجرة، في حين تم التكفل بحالات 23 مصابا بمصلحة الاستعجالات الجراحية و أبقي 5 أشخاص تحت الرقابة الطبية.
وأكد مصدرنا تسجيل ارتفاع كبير في عدد حالات الشجارات و الاعتداءات، و التي ترجع أسبابها في غالب الأحيان إلى توتر الأعصاب خلال شهر رمضان ككل سنة، كما أضاف أن المستشفى الجامعي يستقبل يوميا من 10 إلى 12 حالة تخص مرضى السكري، و ذلك بسبب الإكثار من تناول السكريات أو تفضيل الصوم بدل الإفطار رغم تحذيرات الأطباء و رخصة الشريعة بالنسبة لهذه الفئة من المرضى، إضافة إلى تسجيل التكفل بـ12 حالة لأصحاب الضغط الدموي و 20 تخص التسمم، مشيرا أن كل الحالات لم تصل مرحلة الخطورة، حيث تم التكفل بأصحابها و غادروا المستشفى.
أما بمستشفى البير، قال المكلف بالاستعجالات و النشاطات الصحية أن ثلث المرضى الذين يقصدون المناوبة الليلية تتعلق حالاتهم بالتقيؤ و الإسهال، حيث تم استقبال 36 شخصا عانوا من أعراض ناجمة عن الإفراط في الأكل وشرب كميات كبيرة من الماء، أو تناول مواد فاسدة و غير معدة بطريقة صحية كالمشروبات التي تُعد في المنازل وتباع في الشوارع، إضافة إلى حالات أخرى تتعلق بأشخاص أجهدوا أنفسهم بالصيام رغم نصائح الأطباء، ذكر منها حالة امرأة في الـ63 من عمرها مصابة بداء السكري تعرضت إلى مضاعفات خطيرة بسبب الصوم، حيث مكثت على إثرها لـ 36 ساعة بالمستشفى، إضافة إلى استقبال المؤسسة 8 أشخاص أصيبوا بجروح وكدمات في اعتداءات و شجارات، كان آخرها نشوب شجار بين عائلتين خلف 5 جرحى، حسب مصدرنا.
و ذكر مدير مستشفى محمد بوضياف بالخروب، أن أغلب الحالات التي عالجتها مصلحة الاستعجالات الطبية للمؤسسة، تتعلق بعدم مراعاة التوازن في عادات الأكل و الشرب التي تتكرر كل سنة مع حلول شهر الصيام، حيث قال أنه خلال الأيام الأولى من الشهر تم استقبال 13 شخصا في وضع صحي متدهور، جراء شرب كميات كبيرة من المياه مع الإفطار مباشرة، أين تم التكفل بهم و منحهم وصفات طبية قبل مغادرتهم المستشفى.            خالد ضرباني