PUBANNASR PUBANNASR

إن أرضيناك تحدث عنا .. و إن لم نرضك تحدث إلينا

الأحد 19 أفريل 2015 - الموافق لـ - 29 جمادی‌الثانی 1436

في انتظار تجسيد مشروع المقر الجديد لإطلاق الدكتوراه

أول دورة ماستر بالمدرسة العليا للإدارة العسكرية ستفتح الموسم القادم
أكد  العميد مفتاح حميد، قائد المدرسة العسكرية للإدارة بوهران، أنه سيتم خلال الموسم الدراسي القادم (2015 - 2016) فتح ماستير متخصص في «المناجمنت» وهذا لأول مرة في المدرسة، التي تخرج سنويا دفعات من الطلبة في إطار نظام التعليم والتكوين أل أم دي الذي تضمنه المدرسة لمدة ثلاث سنوات، ويشمل تدريس العديد من المواد، خاصة في الإقتصاد والتسيير.
أعلن قائد المدرسة العليا للإدارة العسكرية بوهران، أمس على هامش الزيارة الموجهة لوسائل الإعلام للمدرسة، أن هناك مشروع لإنجاز مقر جديد للمدرسة بمنطقة بئر الجير بوهران من أجل السماح بفتح فضاءات أوسع للتدريس، وكذا لتلبية إحتياجات التسيير داخل المدرسة، وفي هذا الإطار أكد العميد أن من شأن الفضاء الجديد الذي اختيرت أرضيته وتشرف دراسته على الإنتهاء، أن يسمح باستقبال عدد أكبر من الطلبة من حاملي شهادات البكالوريا الجدد، وتنويع التكوين وتطويره بالإرتقاء لفتح دورة للدكتوراه، إبرام إتفاقية مع المؤسسة الوطنية للإدارة و رسكلة ضباط مختلف القيادات التابعة لوزارة الدفاع الوطني.
يذكر، أن المقر الحالي للمدرسة الواقع بحي المدينة الجديدة وسط وهران، أنجز سنة 1837 حسب بعض المصادر التي أضافت أنه كان حينها يضم الفرسان الذين كانوا عبارة عن فرق للخيالة للإمداد والمؤونة للجيوش الإستعمارية غداة إحتلالها الجزائر. و كان تأسيس المدرسة سنة 1968 ببني مسوس ثم إنتقلت للحراش في 1971 وتستقر بوهران، وأطلقت عليها تسمية المجاهد « أخاموخ الحاج موسى»  في 2014.
ويجمع التكوين بالمدرسة على مدار ثلاثة سنوات ليسانس وسنة للتخصص بين التعليم وفق برامج التعليم العالي في عدد من المواد دعمتها الإتفاقية المبرمة بين المدرسة وجامعة وهران2، وكذا مع جامعة محمد بوضياف للعلوم والتكنولوجيا والتكوين العسكري. وقد وقف الوفد الإعلامي على هذه المعطيات ميدانيا من خلال الزيارة التي اطلع أثناءها على كيفية التدريس والمكتبة وبعض التخصصات العسكرية وكذا الجانب الرياضي والترفيهي الذي توفره المدرسة للطلبة.                        

هوارية ب