الثلاثاء 16 جويلية 2024 الموافق لـ 9 محرم 1446
Accueil Top Pub

في لقاء تحسيسي بقسنطينة: تثمين المكتسبات السوسيومهنية للفنانين


ناقش أمس، فنانون من ولايات شرقية وممثلون عن وزارة الثقافة وهيئات أخرى، واقع الفنان في الجزائر، و ثمنوا ما تحقّق من مكتسبات سوسيومهنية في إطار القانون الجديد للفنان، كما تناول النقاش جوانب تخص آليات الاستفادة من بطاقة الفنان وأسباب تأخر صدورها.

وفي لقاء تحسيسي توجيهي بدار الثقافة مالك حداد، أطره ممثلون عن وزارة الثقافة والفنون والمجلس الوطني للفنون والآداب والتعاضدية المستقلة لموظفي الجزائر، وكذا صندوق «كناص»، تم البث في إجراءات القانون الجديد، و ما جاء به من مكتسبات سوسيومهنية للفنان، خصوصا ما تعلق بتخصيص مركز للخدمات الطبية والاجتماعية، وإجراءات تنظيم عقود العمل مع الهيئات المستخدمة.
ورفع فنانون من ولايات قسنطينة وميلة وسكيكدة، انشغالات حول طرق الاستفادة من بطاقة الفنان وسبب تأخر صدورها، ودعوا إلى ضرورة وضع تصنيفات لهذه الفئة كل حسب سنوات عمله وما قدمه للساحة الفنية، فيما عرضت ممثلة وزارة الثقافة والفنون، نوال رومان، أهم المكتسبات السوسيومهنية للفنان بعد صدور القانون سنة 2023، والذي ينص في المادة 16 منه، على ضرورة استحداث آلية قصد تعويض الفنانين الذين يتوقفون عن العمل لا إراديا، حيث تم إبرام اتفاقية بين وزارة الثقافة والفنون والتعاضدية المستقلة لموظفي الجزائر، تضمن للفنانين منحة أربعة أشهر في السنة، في حال التوقف عن العمل لظروف قاهرة، بما قيمته 80 ألف دينار. إضافة للأداءات التكميلية التي تضمنها الوكالة مشيرة إلى تخصيص المنصة الرقمية «فن آر» للتسجيل وتتبع مختلف مراحل التسجيل عن بعد، ودعت الفنانين الحاملين لبطاقة الفنان بالتقرب لمصالح التعاضدية والانتساب إليها للاستفادة من مختلف الامتيازات.
وقالت عضو المجلس الوطني للفنون والآداب، المخرجة والمؤلفة فاطمة وزان، إن الوزارة تسعى للتكفل بانشغالات كل الفنانين، و وضع آليات ناجعة لضمان الحماية الاجتماعية لكل المبدعين الجزائريين، مردفة بأن المكتسبات المحققة في إطار قانون الفنان كثيرة، لأن القانون يحدد الحقوق و الواجبات، بدءا من المادة 16 التي تنص على كيفية التكفل بالفنانين في حالة التوقف الاإرادي عن العمل، مبرزة في هذا الإطار الاتفاقية المبرمة بين وزارة الثقافة والتعاضدية المستقلة لموظفي الجزائر، والامتيازات التي تمنحها، كتعويض تكاليف الأشعة الطبية والأسنان بنسبة 50 بالمئة، والتعويض عن العملية الجراحية.
كما تضمنت الاتفاقية كذلك، الأداءات الفردية المكملة، على غرار العطلة المرضية والعجز والأمراض المهنية، والأداءات الفردية الخاصة بالأحداث الأسرية، منها منحة الزواج وقدرها 30 ألف دينار جزائري، ومنحة الولادة وقيمتها 6 آلاف دينار، إضافة إلى منحة الختان 6 آلاف دينار، ومنحة التمدرس 5 آلاف دينار.
كما تضمنت بنود الاتفاقية، تغطية 50 بالمئة من المخيمات الصيفية، وتكاليف زيارة البقاع المقدسة ومنح الوفاة، ناهيك عن منح خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، ومنح جزافية خاصة بنقل مرضى القصور الكلوي، والتعويضات الجزائية لليتامى ومساعدة ثابتة للمعاقين بصريا، فضلا عن أداءات فردية أسرية تتعلق، بالكوارث الطبيعية والإعانة الاستثنائية ومنحة الإحالة على التعاقد، والمخيمات الصيفية للأطفال.
وأشارت المتحدثة، إلى نقطة مهمة تتعلق بتحيين مدونة الفنون والمهن الفنية، حيث تم إحصاء 222 مهنة موزعة على سبعة تخصصات، مع إضافة فنون الرقمنة وفنون الشارع مبرزة المكسب المحقق مؤخرا لصالح الفنانين والمتمثلة في تدشين مركز الخدمات الطبية والاجتماعية بأولاد فايت بالعاصمة، والذي يوفر التكفل الطبي لكل من تتوفر فيه الشروط، كما أشارت إلى مضامين المواد 19 إلى 31، والتي تحدد كيفية تنظيم عقود العمل مع الهيئات المستخدمة.
في المقابل فصل ممثل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، صالح تيعونين، في المواد القانونية التي تحدد اشتراك وأداء الضمان الاجتماعي لفائدة الفنانين والمؤلفين، فالمادة الأولى تنص على تحديد أساس ونسبة الاشتراكات وأداءات الضمان الاجتماعي، التي يستفيد منها الفنانون والمؤلفون المأجورون على نشاطهم الفني، بصفتها فئات خاصة من المؤمنين اجتماعيا، فيما توضح المادة الثانية ماهية الفنان، وتنص على أنه يقصد بالفنان والمؤلف في مفهوم هذا المرسوم «هو كل شخص يبدع أو يشارك بعمله الفني أو الأدبي أو التقني في إبداع أو إنجاز عمل أو منتوج فني أو في أدائه أو تنفيذه»، أما المادة الثالثة فتنص على أن الانتساب للضمان الاجتماعي يخضع للتصريح للضمان الاجتماعي طبقا للتشريع المعمول به.
من جهته، قال مدير الثقافة فريد زعيتر، بأن هناك العديد من المكاسب المحققة لصالح الفنان، من خلال المرافقة والدعم في مختلف المجالات المتعلقة بالإبداع الفني، بما في ذلك المرتبطة بتحسين الوضعية الاجتماعية للفنان، الذي سيظل الواجهة الجمالية للبلاد، معربا عن مواصلة سعي قطاعه لتقديم توضيحات مستفيضة حول مضمون المرسوم الرئاسي المتضمن القانون الأساسي للفنان الصادر في 22 أكتوبر 2023، والذي يعد مكسبا بعد أن كان مطلبا منذ عقود، أما مدير التشغيل لولاية قسنطينة لقمان مسعودان، فتحدث في اللقاء التوجيهي التحسيسي الذي يخص ولايات قسنطينة وسكيكدة وميلة، عن آليات الاستفادة من الامتيازات الممنوحة.
أسماء بوقرن

آخر الأخبار

Articles Side Pub
Articles Bottom Pub
جريدة النصر الإلكترونية

تأسست جريدة "النصر" في 27 نوفمبر 1908م ، وأممت في 18 سبتمبر 1963م. 
عربت جزئيا في 5 يوليو 1971م (صفحتان)، ثم تعربت كليًا في 1 يناير 1972م. كانت النصر تمتلك مطبعة منذ 1928م حتى 1990م. أصبحت جريدة يومية توزع وتطبع في جميع أنحاء الوطن، من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب.

عن النصر  اتصل بنا 

 

اتصل بنا

المنطقة الصناعية "بالما" 24 فيفري 1956
قسنطينة - الجزائر
قسم التحرير
قسم الإشهار
(+213) (0) 31 60 70 78 (+213) (0) 31 60 70 82
(+213) (0) 31 60 70 77 (+213) (0) 6 60 37 60 00
annasr.journal@gmail.com pub@annasronline.com