خصوم سعداني يقررون مقاطعة المؤتمر العاشر
قرّر معارضو الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني، مقاطعة أشغال المؤتمر العاشر المقرر أيام 28، 29 و 30 ماي الجاري، واعتبرت قيادة الحزب ذلك موقفا غير حكيم لأن المندوبين للمؤتمر سينتخبون بطريقة ديمقراطية، بينما بدأت الصراعات داخل القسمات والمحافظات تشتعل على خلفية الجمعيات العامة لاختيار المندوبين.
اجتمع معارضو الأمين العام للأفلان أمس السبت، بالأبيار بالعاصمة وقرروا في النهاية مقاطعة أشغال المؤتمر العاشر، وقال عبد الرحمان بلعياط متحدثا باسم المعارضين في تصريح للنصر أمس» قررنا عدم الذهاب للمؤتمر لأنه برأينا مجرد اجتماع ولا يرقى لتسمية مؤتمر» قبل أن يضيف « أعضاء اللجنة المركزية قرروا عدم الذهاب للمؤتمر.. نحن أكثر من 200 عضو في اللجنة المركزية فضلا عن أزيد من 100 نائب في البرلمان سوف لن نشارك في المؤتمر».
و لما سئل بلعياط عن سبب مقاطعتهم المؤتمر العاشر رد قائلا» اللجنة المركزية هي من يستدعي المؤتمر، لكن هذه الأخيرة لم تجتمع ولم تقم بذلك، ولم تضع المعايير التي على أساسها سوف تتم عملية اختيار وانتخاب المندوبين للمؤتمر».
وانتقد المتحدث في السياق التعلمية التي أصدرها عمار سعداني قبل أيام المتعلقة بطريقة اختيار المندوبين للمؤتمر العاشر خاصة ما تعلق منها باختيار ست نساء وثلاثة شبان، فضلا عن انتخاب مندوب عن كل قسمة.
ويبدو أن قرار معارضي سعداني مقاطعة أشغال المؤتمر العاشر جاء بعد تيقنهم من خسارة معركة العدالة لمنع عقد المؤتمر، خاصة بعد تأجيل الفصل في الدعوى الاستعجالية التي رفعوها لمنع عقد المؤتمر العاشر والتي سيتم الفصل فيها الأربعاء المقبل.
وفي تعليقه على قرار المعارضة هذا وصف عضو المكتب السياسي المكلف بالإعلام والاتصال السعيد بوحجة الخطوة التي اقدمت عليها جماعة بلعياط بالموقف غير الحكيم لأن الأفلان يسع كل أبنائه -على حد تعبيره، وأضاف في تصريح للنصر أمس يقول» من المفروض أن يشاركوا في أشغال مختلف اللجان لأنه دون شك المشاركة سوف تفضي إلى توافق لصالح المناضلين جميعا».
و شدّد على أن المؤتمر العاشر سيكون مؤتمرا حقيقيا لأنه سيتم انتخاب المندوبين الذين سيشاركون فيه من طرف القاعدة، وشرعية انتخاب المندوبين ستعطي الشرعية للمؤتمر- يضيف بوحجة، مشيرا أن اختيار ثلاثة شبان وست نساء لن يؤثر على شرعية انتخاب المندوبين.
وبشأن بعض أعمال العنف والصراعات التي بدأت تجتاح المحافظات والقسمات في الأيام الأخيرة على خلفية بداية عملية انتخاب المندوبين للمؤتمر أوضح بوحجة أن الصندوق هو من سيفصل في كافة المشاكل التي قد تقع بالمحافظات المتعلقة بعملية اختيار المندوبين. ونشير في هذا الصدد أن الأمين العام عمار سعداني كان قد سلم الأربعاء الماضي لأمناء المحافظات خلال لقاء جمعهم به بالمقر الوطني للحزب التعليمة الخاصة بعلمية انتخاب المندوبين للمؤتمر على مستوى القسمات، وشرع في العملية بداية من اليوم الموالي للاجتماع.
محمد عدنان

الرجوع إلى الأعلى