أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني يوم الاثنين، عنصري دعم للجماعات الإرهابية بخنشلة والطارف.
وتمت العملية حسب بيان لوزارة الدفاع الوطني بفضل استغلال للمعلومات، حيث أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني يوم الاثنين عنصري دعم للجماعات الإرهابية بكل من خنشلة والطارف.
وكشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي إثر عملية بحث وتمشيط بمروانة ولاية باتنة، جثتي إرهابيين تم القضاء عليهما سابقا، فيما دمرت ستة مخابئ للإرهابيين تحوي مواد تستعمل في صناعة المتفجرات ومواد غذائية وأفرشة، إلى جانب كشف وتدمير مخبأ يضم ورشة لصناعة القنابل، ويحتوي على سبع قنابل تقليدية الصنع وأغراض أخرى بالقل.
وفي إطار محاربة التهريب والجريمة المنظّمة، أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي  بالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني بخنشلة، تاجر مخدرات بحوزته أكثر من 91 كلغ من الكيف المعالج، في حين ضبطت مفارز أخرى حوالي 5 آلاف وحدة من مختلف المشروبات بالوادي ووهران.
وببرج باجي مختار تم ضبط مركبة رباعية الدفع ودراجتين  ناريتين، و14 مولدا كهربائيا و7 مطارق ضغط، فيما تم توقيف 4 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بتلمسان.   
ق/و

الرجوع إلى الأعلى