قررت وزارة التربية الوطنية، توحيد برمجة الحصص لمختلف المواد التعليمية، في جميع مؤسسات التعليم المتوسط عبر الوطن، خلال السنة الدراسية، الجارية في ظل التنظيم الاستثنائي لتمدرس التلاميذ، جراء  فيروس كورونا، بما يضمن احترام النصاب الزمني الأسبوعي للأستاذ، توخيا لعدم وقوع أي خلل في نسبة تقدم تنفيذ البرنامج الدراسي فيما قررت الوزارة التخفيف من مقرر شعبة  العلوم الاقتصادية في مرحلة التعليم الثانوي لرفع الضغط عن الأساتذة الناجم عن التفويج.
وفي مراسلة موجهة إلى مديري التربية عبر الوطن ومفتشي التعليم المتوسط ومديري المتوسطات أعلنت الوزارة الوصية عن قرارها بتوحيد برمجة عدد الحصص لمختلف المواد التعليمية، وذلك في جميع المتوسطات الموجودة عبر التراب الوطني، ولكنها أبقت على إمكانية التقدير والتصرف محليا بشكل مرن، وفقا لخصوصيات كل متوسطة، بما يضمن احترام النصاب الزمني الأسبوعي للأستاذ والحد المسموح به، من عدد الساعات الإضافية التي يمكن إسنادها له في إطار مهامه البيداغوجية.
وفي سياق ذي صلة قررت الوزارة – حسب ذات المصدر – ‹›تخفيف حصص مادة اللغة العربية والفرنسية إلى 4 حصص كحد أدنى في الأسبوع بالنسبة للسنوات 1-2-3-4 متوسط، و تخصيص 4 حصص في مادة الرياضيات للسنوات 1-2-3 متوسط، والإبقاء على 5 حصص في السنة الرابعة متوسط. أما بخصوص مواد العلوم الفيزيائية والتكنولوجية والعلوم الطبيعية و الحياة و التربية الإسلامية والتاريخ والتربية البدنية والرياضية فقد حافظت الوزارة على عدد الحصص المبرمجة وفق الحجم الساعي المعتمد في الظروف العادية، مع  اعتماد ساعة في التناوب الأسبوعي لكل المستويات في مادة الإعلام الآلي و الجغرافيا والتربية المدنية و الفنية و الإبقاء على 3 حصص في اللغة الأمازيغية.
من جهة أخرى قدمت الوزارة الوصية عدة توجيهات بخصوص عدد الحصص المبرمجة لبعض المواد التعليمية في مرحلة التعليم الثانوي العام والتكنولوجي، تمس لاسيما العلوم الاقتصادية في ظل التنظيم الاستثنائي للتمدرس خلال السنة الدراسية الجارية.وفي هذا الصدد فقد تم إلزام الأستاذ بتدريس 36 حصة تعليمية بالإضافة إلى حصص مادة التكنولوجيا في اختيار التسيير والاقتصاد للسنة الأولى جذع مشترك علوم وتكنولوجيا، ‹›بسبب وجود أستاذ واحد في أغلب الثانويات››.
ومن أجل تخفيف عدد الحصص الأسبوعية المسندة للأستاذ تقرر – يضيف ذات المصدر -  الاستغناء عن الاختيار الخاص بالتسيير والاقتصاد لتلاميذ السنة الأولى ثانوي جذع مشترك علوم وتكنولوجيا، كما تم تحديد عدد حصص مادة التسيير المحاسبي والمالي للسنة الثالثة ثانوي بأربع حصص أسبوعيا كحد أدني مع إمكانية إضافة حصة خامسة إذا سمح النصاب الأسبوعي للأستاذ بذلك، فيما تقرر تخفيف تعلمات مادة التسيير المحاسبي والمالي للسنة الثالثة ثانوي بحذف الوحدتين ‹›12›› و››13››، وكذا تحديد عدد حصص مادة الاقتصاد و المناجمنت للسنة الثالثة ثانوي بحصتين أسبوعيا كحد أدنى، مع إمكانية إضافة حصة ثالثة إذا سمح النصاب الأسبوعي للأستاذ بذلك. وبعد أن أشارت إلى ‹›تخفيف تعلمات مادة الاقتصاد و المناجمنت للسنة الثالثة ثانوي بحذف الوحدتين 5 «الصرف» و 10 «الرقابة»، أفاد ذات المنشور الوزاري إلى إعطاء توجيهات تتلاءم و التدابير الصحية بالنسبة لمادة التربية البدنية والرياضية و أيضا بالنسبة للأعمال التطبيقية في مادتي الفيزياء والعلوم الطبيعية والحياة، مع الدعوة إلى ضرورة احترام التدابير الوقائية الخاصة بفيروس كورونا، بتنظيم مواعيد خروج التلاميذ من المؤسسات والداخلين إليها بين الفترتين الصباحية والمسائية.           ع.أسابع

الرجوع إلى الأعلى