كشف وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية، أحمد بداني، اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن قطاعه يسعى لرفع حجم انتاج شعبة تربية المائيات في المياه العذبة الى 3000 طن خلال 2024 والى 15 الف طن خلال سنة 2025.

وفي تصريح صحفي له خلال اشرافه على أشغال يوم دراسي حول " تربية المائيات في المياه العذبة"، منظم من طرف الغرفة الجزائرية للصيد البحري وتربية المائيات، أوضح الوزير أن قطاعه يهدف الى رفع حجم انتاج شعبة تربية المائيات في المياه العذبة الى 3000 طن خلال السنة المقبلة 2024 والى 15 الف طن خلال سنة 2025، بفضل التحفيزات والتدابير المالية والجبائية التي يتضمنها مشروع قانون المالية 2024 في فائدة هذه الشعبة.

وتتمثل بعض هذه التدابير في استحداث علاوة تحفيزية تقدر ب50دج لكل كيلوغرام واحد من سمك البلطي المنتج، مع إعفاء عمليات بيعه من طرف المنتجين من الرسم على القيمة المضافة، بالإضافة إلى تخفيضها بالنسبة لنشاط التحويل، وفضلا عن هذه العلاوات سيتفيد المستثمرون من مرافقة مصالح الوزارة في مختلف المراحل بما في ذلك التسويق، يضيف السيد بداني.

وفي حديثه عن تربية المائيات المدمجة مع الفلاحة، كشف الوزير عن احصاء نشاط 22 ألف فلاح في هذا المجال، من خلال استزراع أكثر من 100 ألف حوض سقي فلاحي، وتكوين 3210 فلاح خلال السنة البيداغوجية 2022-2023 ضمن اتفاقيات تعاون بين غرف الصيد البحري والغرف الفلاحية.

وفي هذا الاطار، اشاد السيد بداني بالاهتمام "البالغ" الذي يوليه المستثمرون في تربية المائيات المدمجة مع النشاطات الفلاحية، مبرزا "اهميته في زيادة المردود الفلاحي والتقليل من التكاليف الناجمة عن استخدام الأسمدة الكيميائية"، باعتبار المياه المستزرعة بالأسماك غنية بالأسمدة الطبيعية التي تساهم في التخصيب العضوي للأراضي الفلاحية.

ولتطوير هذا النشاط، اوضح الوزير انه يتم حاليا التحضير لاتفاقية اطار مع وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والتي ستسمح بالعمل المشترك من خلال مصالحها، لاسيما الغرفة الوطنية للفلاحة باستغلال أكبر عدد من أحواض السقي الفلاحي لاستزراعها بالأسماك.

كما ذكر بالمناسبة بالنتائج المحققة من طرف مؤسسة كوسيدار فرع "AGRICO" من خلال استثمار فلاحي بولاية خنشلة والمتمثل في إنتاج القمح والذرة على مساحة إجمالية تقدر بـ 17 ألف هكتار، باستغلال حوضين للسقي بسعة 40 ألف متر مكعب من أصل عشرة أحواض خاصة بمستثمرة مخصصة لإنتاج سمك البلطي الأحمر " تيلابيا".

وقد سمح هذا الاستثمار المدمج في الرفع من مردودية انتاج القمح من 32 الى 40 قنطار في الهكتار بنسبة 25 بالمائة وإنتاج الذرة من 35 الى 45 قنطار في الهكتار بنسبة 29 بالمائة، حسب الوزير.

من جانبه، وفي مداخلة له بالمناسبة، أوضح المدير الفرعي لتربية المائيات بالمياه العذبة بوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، بوعلام محمدي، انه تم خلال السداسي الاول من 2023 احصاء 46 مزرعة منتجة مع دخول 5 مزارع جديدة في الانتاج و 54 مشروع في طور الانتاج، كما تم تسجيل انتاج يقدر ب 250 طن من سمك البلطي و 950 الف وحدة من صغار السمك بأحواض المياه العذبة، يضيف المسؤول.

جدير بالذكر أن هذا اليوم الدراسي شهد حضور اطارات وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية، مدراء ولائيون ومدراء الغرف الولائية للقطاع، وكذا مهنيو تربية المائيات في المياه العذبة، حيث تم طرح العديد من الانشغالات التي تخص هذه الشعبة.

وأج

الرجوع إلى الأعلى