استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس الاثنين بالعاصمة، رئيسة المحكمة الإفريقية لحقوق الانسان والشعوب، السيدة إيماني داود عبود، التي أكدت بأن الرئيس تبون جدد بالمناسبة «دعمه الدائم» للمحكمة، مبرزة بأنها ستنقل للاتحاد الإفريقي والمحكمة الإفريقية «دعم الجزائر المتواصل والدائم».
وفي تصريح صحفي عقب اللقاء، أكدت السيدة ايماني داود عبود أن المحادثات التي أجرتها مع رئيس الجمهورية كانت «ممتازة»، مشيدة باستضافة الجزائر لأشغال المحكمة الإفريقية على مدار شهر كامل.
وتابعت قائلة: «جئت خصيصا لأعبر للسيد الرئيس عن شكرنا وامتناننا له شخصيا ولكل الشعب الجزائري لحسن الضيافة التي حظينا بها طوال مدة إقامتنا بالجزائر».
وأكدت رئيسة المحكمة الإفريقية لحقوق الانسان والشعوب أن رئيس الجمهورية عبر خلال هذا اللقاء عن «اعتزازه باحتضان الجزائر لأشغال المحكمة الإفريقية وتعهد بمواصلة تقديم الدعم لهذه الهيئة»، مشيرة إلى أن الجزائر «من بين أولى البلدان الأعضاء في الاتحاد الإفريقي التي تقدم الدعم للمحكمة الإفريقية».
وخلصت إلى التأكيد أنه «بعد شهر من أشغال المحكمة التي كللت بالنجاح، كان من المهم لقائي بالسيد الرئيس للاستفادة من حكمته»، معربة عن سعادتها بمواصلة العمل مع الجزائر.
للعلم فقد جرى اللقاء بحضور مدير ديوان رئاسة الجمهورية بالنيابة، السيد بوعلام بوعلام، ووزير العدل حافظ الأختام، السيد عبد الرشيد طبي، وفقا لذات المصدر.

الرجوع إلى الأعلى