دعا خبراء في مجال الطاقة والإعلام والاتصال، أول أمس الخميس، بالجزائر العاصمة، إلى ضرورة المرافقة الإعلامية «الصحيحة» للقمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز، التي تحتضنها الجزائر من 29 فيفري إلى 2 مارس القادم.
و خلال ندوة إعلامية تكوينية لفائدة الصحفيين نظمتها المؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري بمقرها، والتي تمحورت حول قمة الغاز و المرافقة الإعلامية الصحيحة لها، أكد الخبير في الطاقة، شعيب بوطمين، على ضرورة إلمام الصحفيين المكلفين بتغطية القمة التي ستستضيفها الجزائر، بالمصطلحات الأساسية لسوق الغاز، وفهم أخر تطوراته ومعرفة آخر الأرقام في الصناعة الغازية في العالم.
وبعد أن شدد على ضرورة قيام الصحفيين ببحوث قبل القمة للتعرف على رواد صناعة الغاز، والبحث في أخر تطورات السوق والتغيرات التنظيمية التي قد تؤثر على المناقشات خلال هذا الحدث، أبرز المتدخل أهمية إلمام الصحفيين بنقاط قوة الجزائر في مجال الغاز من أجل المدافعة عنها إعلاميا، خاصة فيما يتعلق بموقعها الاستراتيجي البعيد عن التوترات الجيوسياسية ، إلى جانب التغيرات المناخية التي قد تعيق عمليات الإمداد فضلا عن كونها بلدا أمنا، مشيرا إلى أنه من الضروري أيضا الدفاع عن الغاز باعتباره مادة نظيفة، وطاقة التحول.
من جهته، أبرز المختص في علوم الإعلام والاتصال، الدكتور عمار عبد الرحمان، دور الإعلام في إنجاح هذه القمة من العديد من الجوانب ولاسيما الجيوسياسية والترويجية، مع ضرورة التركيز على فهم المصطلحات الطاقوية وخاصة المتعلقة بالغاز، وباللغات، نظرا للتنوع اللغوي الذي ستشهده القمة، واختيار المتدخلين بدقة والمواقف الصحيحة والإلمام بالمعلومات اللازمة من أجل تجنب أي أخطاء.
كما أكد على ضرورة التعامل الإعلامي الجيد مع الدول التي ستستضيفها الجزائر ومعرفة كل المعطيات التي تمكن من التسويق والترويج المثالي للحدث.
وبدوره، أكد رئيس القسم الاقتصادي بقناة الجزيرة والمتخصص في اقتصاديات الطاقة، الدكتور حاتم غندير، في مداخلة مكتوبة له، على ضرورة التغطية الصحيحة للقمة نظرا إلى أهمية المنتدى، والدور الحيوي الذي يلعبه الغاز في الأسواق الدولية كمصدر نظيف للطاقة.
وأشار السيد غندير إلى أن التغطية الناجحة، تتطلب «فهما عميقا لصناعة الطاقة والديناميكيات الجيوسياسية واتجاهات السوق من عرض وطلب»، مضيفا أنه من الضروري على الصحفيين متابعة مناقشات القمة من خلال التحليل المتعمق والمقابلات و التفاعل عبر منصات التواصل الاجتماعي والبث المباشر والمحتوى التفاعلي.
علاوة على ذلك، قال المتدخل أنه يجب على الإعلاميين تحديد المواضيع الرئيسية من خلال فهم برنامج القمة وتوقع المواضيع الرئيسية التي من المحتمل مناقشتها، مثل ديناميكيات العرض والطلب والاستثمار في البنية التحتية و آليات التسعير و أمن الطاقة و مبادرات الاستدامة.
وشدد السيد غندير بالمناسبة على أهمية متابعة الصحفيين، المكلفين بتغطية الحدث، لردود أفعال السوق ومعنويات المستثمرين والتقلبات في أسعار الغاز، وأسعار أسهم شركات الطاقة، وأسعار صرف العملات استجابة لمناقشات وإعلانات القمة.

الرجوع إلى الأعلى