كشفت شركة الخطوط الجوية الجزائرية عن تسويق حوالي 48 ألف تذكرة خاصة بالرحلات القادمة من مختلف الوجهات الدولية نحو الجزائر، المبرمجة خلال فترة رمضان والعيد محققة بذلك مبيعات قياسية، وذلك إثر التخفيضات التي أقرها رئيس الجمهورية لفائدة أفراد الجالية الوطنية المقيمين في الخارج.
وأفاد بيان للشركة – تلقت النصر نسخة منه - أن عملية بيع التذاكر التي جرت خلال الفترة الممتدة بين 29 جانفي و24 مارس، المنصرم والخاصة بالرحلات الدولية نحو الجزائر، و المبرمجة بين تاريخ 10 مارس و13 أفريل الجاري، سجلت مستويات استثنائية"، حيث بلغ عدد المبيعات 47791 تذكرة، مسجلة زيادة ''غير مسبوقة ''.
وحسب ذات المصدر فإن الزيادة المحققة على أساس سنوي تقدر بحوالي 17 ألف تذكرة، بعد أن كانت مبيعات الشركة بلغت خلال نفس الفترة من السنة الماضية 31 ألفا و 143 تذكرة.
وبخصوص أهم الوجهات التي استقطبت أكبر عدد من الحجوزات، أفاد بيان الخطوط الجوية الجزائرية أن المدن الفرنسية والتي تعتبر أهم مناطق تمركز الجالية الجزائرية بالخارج، احتلت المرتبة الأولى.
وأشار ذات البيان إلى أن هذه الزيادة في المبيعات تحققت بفضل التخفيضات الهامة في أسعار تذاكر الجوية الجزائرية، والتي وصلت نسبتها 50 بالمائة، تماشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أكد على ضرورة تيسير قدوم أبناء الجالية الوطنية بالخارج إلى الجزائر خلال شهر رمضان.
تجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، كان قد أعلن أواخر شهر ديسمبر الماضي، عن قرار تخفيض 50 بالمائة في أسعار تذاكر الرحلات الجوية لفائدة أفراد الجالية الوطنية بالخارج بهدف تمكينهم من قضاء شهر رمضان الكريم بأرض الوطن.
وقال رئيس الجمهورية في خطاب للأمة ألقاه خلال أشغال الدورة غير العادية للبرلمان بغرفتيه بقصر الأمم بنادي الصنوبر: "ألتزم بتخفيض 50 بالمائة من سعر تذاكر رحلات الطائرات لفائدة أبناء جاليتنا الوطنية المقيمة بالخارج من أجل تمكينهم من قضاء شهر رمضان الكريم هنا بالجزائر وأيضا لتعزيز أواصر التواصل مع عائلاتهم وذويهم.        ع.أسابع

الرجوع إلى الأعلى