PUBANNASR PUBANNASR
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

وزارة التربية تكشف: تخفيف إجراءات تسجيل التلاميذ في الدخول المقبل

أعلنت وزارة التربية الوطنية، عن تخفيف  وتبسيط الإجراءات الإدارية المتعلقة بتسجيل التلاميذ في المؤسسات التربوية، تحسبا للدخول المدرسي المقبل.
وأوضح بيان لوزارة التربية، أمس، أنه في إطار تحسين الخدمة العمومية بالعمل على تخفيف الإجراءات الإدارية وتبسيطها  في الدخول المدرسي الجديد، قررت وزارة التربية “عدم مطالبة الأولياء بتقديم شهادة الميلاد” ، للأبناء المتمدرسين ، وأيضا
“ اكتفاء الأولياء بإمضاء الولي الشرعي على النظام الداخلي دون المصادقة عليه بمصالح الحالة المدنية بالبلديات”.
و من جهتها ثمنت الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، هذه الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية، وأوضح رئيس الجمعية خالد أحمد، في تصريح للنصر، أمس، أن هذه الإجراءات كانت من بين المطالب التي رفعتها الجمعية في السنوات الماضية و المتعلقة بتخفيف الإجراءات الإدارية والقضاء على البيروقراطية في الإدارة المدرسية وبالأخص في عملية التسجيل والتحويل بالنسبة للتلاميذ، وأضاف في هذا الصدد، أن هذه الإجراءات تعتبر إيجابية لفائدة الأولياء، والتي تساعدهم  وتسهل عليهم تسجيل أبنائهم في الدخول المدرسي المقبل،  وقال في هذا الإطار، أن الجمعية تثمنها وتستحسنها.
وأضاف نفس المتحدث ، أن إدخال الرقمنة في القطاع يعتبر عملية جيدة ، بحيث أصبح الأولياء بإمكانهم استلام كشوف علامات أبنائهم عن طريق الانترنيت و أيضا الوثائق التي يمكن للأولياء أن يسحبوها -كما أضاف- دون الوقوف في طوابير  والانتظار أمام إدارة المؤسسة.
كما نوه رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ ، بمسعى الوزارة الوصية للقضاء على الاكتظاظ داخل الأقسام خاصة في الابتدائي، وهو ما سيخلق مناصب مالية جديدة  من خلال توظيف أساتذة جدد، ويرى أن العدد المناسب في كل قسم، لا يجب أن يتعدى 25 تلميذا في الطور الابتدائي.
وللإشارة كانت وزيرة التربية  قد أكدت مؤخرا بأنه سيتم مستقبلا تقليص عدد التلاميذ بأقسام  المدارس الابتدائية بهدف تحسين قدرات استيعاب التلاميذ، حيث أوضحت بن غبريط أنها “أعطت تعليمات  لمختلف مدراء المدارس الابتدائية باتخاذ الإجراءات الكفيلة بتقليص عدد التلاميذ على مستوى الأقسام المدرسية.”
و ستمنح الأولوية في خطوة أولى لأقسام السنة الأولى و الثانية ابتدائي، مما سيمسح للأستاذ من تحسين مردوده التعليمي من جهة و كذا الرفع من قدرات استيعاب التلاميذ من جهة أخرى، مؤكدة على الأهمية الكبيرة التي توليها الوزارة الوصية للطور الابتدائي الذي يعد القاعدة الأساسية لضمان انطلاقة صحيحة للتلميذ.                      
مراد - ح