أعلن الرئيس التونسي، قيس سعيد، أمس السبت، عن إمكانية إدخال تعديلات على دستور البلاد، مؤكدا أن تشكيل الحكومة سيتم في أقرب الآجال.

   وذكرت وكالة تونس افريقيا للأنباء (وات) ، ان الرئيس قيس سعيد أكد خلال جولة له بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، مساء أمس، احترامه للدستور والعمل في إطار الشرعية الدستورية، غير أنه لم يستبعد إدخال تعديلات على النص الدستوري، حيث قال: "أحترم الدستور لكن يمكن إدخال تعديلات على النص.. الشعب سئم الدستور والقواعد القانونية التي وضعوها على المقاس ولا بد من إدخال تعديلات في إطار الدستور".

  وأكد الرئيس التونسي أن "الدساتير ليست أبدية ويمكن إحداث تعديلات تستجيب للشعب التونسي لأن السيادة للشعب ومن حقه التعبير عن إرادته".

  وقال "من يتحدث عن محاولات انقلاب واهم"، حيث أكد عمله في إطار الشرعية واحترامه لذلك، معلقا بالقول "من يتحدث عن الخروج عن الشرعية لا يفهم اصلا معنى القانون".

 وحول تشكيل الحكومة، أكد الرئيس قيس سعيد، أن ذلك سيكون في أقرب الآجال وأنه يسعى الي اختيار الأشخاص الذين لا تشوبهم شائبة حيث قال "سأعمل على تشكيل الحكومة في أقرب الأوقات وكانت هناك جلسة عمل منذ قليل حول أعضاء الحكومة.. سنواصل البحث عن الأشخاص الذين يشعرون بثقل الأمانة و يحملونها".

وأج

الرجوع إلى الأعلى