بلانــي يذكــر بجهود الجزائر الدؤوبة في سبيل القضية الفلسطينية
ذكر سفير الجزائر بأنقرة، عمار بلاني، بجهود الجزائر الدؤوبة من أجل القضية الفلسطينية، داعيا البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى إدانة الاعتداءات العشوائية ضد المدنيين الفلسطينيين.

و ذكر السيد بلاني في تصريح أدلى به، أول أمس بإسطنبول، بمناسبة أشغال الاجتماع الاستثنائي لوزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي، الذي جرى حول موضوع «التضليل و الأعمال العدائية التي تمارسها سلطة الاحتلال ضد الصحفيين و وسائل الإعلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة»، بجهود الجزائر الدؤوبة من أجل القضية الفلسطينية، سيما منذ انتخابها كعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي.   
كما أعرب الدبلوماسي الجزائري، عن إدانته للاستهداف المتعمد و الممنهج للصحفيين الفلسطينيين من قبل الاحتلال الصهيوني، داعيا البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى العمل جماعيا من أجل محاربة التضليل و التنديد بالهجمات العشوائية على المدنيين الفلسطينيين.
من جهة أخرى أدان البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي لوزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي، العدوان العسكري الذي يقوم به حاليا (الكيان الصهيوني)، القوة المحتلة، ضد الشعب الفلسطيني و كذلك القمع الممنهج و المجازر و الإبادة الجماعية ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 2023، و في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، داعيا في هذا الصدد، إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار من أجل تفادي المزيد من الخسائر في الأرواح البشرية.
و أضاف أن السبيل الوحيد إلى السلام و الأمن يمر عبر تجسيد حقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال الوطني و سيادة الدولة الفلسطينية، و عاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا على ضرورة توحيد جهود البلدان الأعضاء من أجل إحباط محاولات الكيان الصهيوني لإخفاء الدمار على الأرض عبر ترهيب الصحفيين.
كما دعا وزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي إلى إعطاء تفويض لوحدة مراقبة الإعلام التابعة للأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل وضع مخطط عمل إعلامي، بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية للمنظمة، و وكالات الأنباء الوطنية للبلدان الأعضاء، من أجل فضح و إحباط التضليل و التشويه الإعلاميين الصادرين عن الكيان الصهيوني.
وتمت الإشارة في ذات الصدد، إلى أنه يحق للمجتمع الدولي أن يعلم ما يجري في الأراضي الفلسطينية سيما في قطاع غزة، مؤكدين على ضرورة أن يتحرك المجتمع الدولي بشكل فوري لتحميل (الكيان الصهيوني)، القوة المحتلة، المسؤولية عن انتهاك القانون الدولي عبر استهدافه للصحفيين، و اتخاذ الإجراءات الفورية من أجل حماية جميع الصحفيين العاملين في المنطقة.
كما دعا وزراء إعلام دول منظمة التعاون الإسلامي في بيانهم الختامي، جميع وسائل الإعلام و المؤسسات الصحفية الدولية، إلى إدانة انتهاكات حقوق الإنسان التي تقترفها قوات الاحتلال و الحملات التي تشن ضد الصحفيين.              (واج)

الرجوع إلى الأعلى