قال وزير بنغلاديشي الأحد إن البلاد ستعلق مؤقتا استخدام منصتي "فيسبوك" و"يوتيوب" إذا لم تلتزما بالتعليمات الحكومية للسيطرة على "المعلومات المضللة".  

 وذكرت وكالة الأنباء الوطنية "بنغلاديش سانغباد سانجستا" أن وزير شؤون حرب التحرير ورئيس لجنة القانون والنظام التابعة لمجلس الوزراء البنغلاديشي، مزمل الحق، صرح بذلك لوسائل الإعلام عقب اجتماع اللجنة.           

    وفي معرض تسليطه الضوء على القرارات التي خرج بها الاجتماع، قال إن منصتي التواصل الاجتماعي هاتين غير مخلصتين في تطبيق توصيات الحكومة بشأن مختلف القضايا.  

  ونظرا لأن مكاتبهما الرئيسية لا تقع في بنغلاديش، فقد أصبح من الصعوبة بمكان على الحكومة التحقق من الشائعات والسيطرة على الجرائم الإلكترونية على هاتين المنصتين، حسبما أضاف.  

    وأشار الوزير إلى أنه سيتم إبلاغ المنصتين بعدم امتثالها، ومن ثم، إذا لم تمتثلا، قد تلجأ الحكومة إلى الإعلان عن عدم امتثالهما قبل اتخاذ أي إجراء.  

   وذكر أن الإخطارات العامة بذلك ستُقدم إلى منصتي التواصل الاجتماعي العملاقتين حتى لا تصدر عنهما شكوى من الحد من حقوقهما، وبالتالي لن تتم مساءلة الحكومة.

وأج

الرجوع إلى الأعلى