تنطلق فعاليات الطبعة 12 من المهرجان الوطني لموسيقى الديوان بمدينة بشار يوم 31 أوت الجاري إلى غاية 03 من سبتمبر المقبل، بمشاركة 10 فرق قادمة من عدة ولايات، على غرار أدرار، تندوف، النعامة إلى جانب بشار.
ميزاينة المهرجان، حددت، كما كشف عنه محافظ المهرجان حمداني عماري لوكالة الأنباء الجزائرية، ب5 ملايين دج ، ما دفع بإدارة المهرجان إلى تقليص مدته إلى 4 أيام.
 بالمقابل تقرر هذه السنة إلغاء المهرجان الدولي لموسيقى الديوان الذي كان ينظم بالجزائر العاصمة ، و قد شهدت الفعالية الفنية تذبذبا في مواعيد تنظيمها  من شهر أفريل إلى شهر أوت من كل سنة، إلى مرة كل سنتين.الفعالية الفنية ستشهد مشاركة فرق راينا راي ، نوارغناوة ، تافركا ، الشرعا ، إلى  جانب فرق حديثة النشأة، على غرار بانغا ناس الواحة  من ورقلة ،أولاد مجذوب من ولاية مستغانم ، سيدي بلال من غرداية وأهل الديوان من بشار، كما ستكرم إدارة المهرجان أحد أعمدة الديوان وهو الفنان حمداني عماري  الذي شارك في الطبعات الفارطة.
عزيون هيبة

الرجوع إلى الأعلى