PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 22 أفريل 2019

بن هدوقة يعود اليوم إلى البرج


يعاد، اليوم، بعث ملتقى بن هدوقة للرواية، ببعد أكاديمي، حيث ستستضيف جامعة محمد البشير الإبراهيمي ببرج بوعريريج، لأول مرة، فعاليات هذا الملتقى في طبعته 16، التي اختارت لها اللجنة العلمية موضوع الرواية و الأنساق الثقافية، كمحور رئيسي لمختلف المداخلات، خلافا للطبعات السابقة التي كانت تحتضنها دور الثقافة.
بعد التدبدب في تنظيم طبعات  هذا الملتقى الدولي، خلال السنوات الفارطة، أرادت إدارته برئاسة الدكتور و الناقد السعيد بوطاجين، أن تبعث الروح في جسد هذا الملتقى الفكري و الثقافي، ببعد أكاديمي، يسمح بإعداد مراجع محكمة، و بحضور كتاب و دارسين و باحثين من 07 دول، و من مختلف ولايات و جامعات الوطن.
وأكد رئيس الملتقى أن هذه الطبعة، سيتم التركيز فيها على مسألة تحليل الخطاب، اللغوي و غير اللغوي، و التركيز على القراءات النسقية تحديدا، بمشاركة دولية عربية و أوروبية، مبرزا حرص اللجنة على دعوة أسماء جديدة في الفعل الثقافي و الأدبي، مع منح الفرصة للدكاترة الشباب للمشاركة في هذه الطبعة بمداخلات تتمحور حول موضوع الملتقى و ثلاثة محاور رئيسية، منها محور الأنساق المضمرة و دلالتها النسقية في الخطاب الروائي، و المحور الثاني حول تجليات النسق الكولونيالي في الرواية الجزائرية، أما المحور الثالث فيتعلق بآليات الثقافة و سبلها في ترسيخ أنساقها داخل النص الروائي.
و ستعرف هذه الطبعة  التي ستتواصل فعالياتها على مدار ثلاثة أيام كاملة، حسب المكلف بالإعلام عامر بوقطاية، حضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، في يوم الافتتاح، و نخبة من الأدباء و النقاد و للمترجمين و الأكاديميين من سبع دول عربية و أوروبية هي تونس، المغرب، العراق، سلطنة عمان، لبنان، إسبانيا و إيطاليا، بالإضافة إلى مشاركة أساتذة، دكاترة، كتاب و نقاد من مختلف جامعات الوطن من 14 ولاية، و سيحظى الكاتب محمد ساري بالتكريم.
و بالموازاة مع برنامج الملتقى، ارتأت اللجنة العلمية تنظيم برنامج فني مواز للملتقى، من خلال الاستنجاد بالمقهى الثقافي لمنشطه الكاتب و الروائي عبد الرزاق بوكبة، أين ستنظم نشاطات ثقافية و فنية، في ختام الملتقى يوم الخميس المقبل لأول مرة بمسقط رأس الروائي عبد الحميد بن هدوقة ببلدية المنصورة.                ع/ بوعبدالله