سليم بوفنداسة

يحتاجُ الأدبُ إلى انصرافٍ عن صخب الحياة، لأنّه حياة أخرى قائمة الأركان ولأنّ عبور الكاتب محدود في سنواتٍ قد تضيع إذا حمّل نفسه فوق طاقة عابرٍ.
لذلك يبدو إسراف الكتّاب في الانشغال بالشأن العام في هذه المنطقة المظلمة من كوكبنا سرقة لوقت الكتابة في جهدٍ غير مثمرٍ، وفق تقديرات أثبتها الواقع خلال مراحل الاستعمار وازدهار الديكتاتوريات وما تلاها من ثورات لم تكن ثورات وانتصارات كاذبة  ونهضة تشبه الغيبوبة.
و لا يعني ذلك حرمان الكاتب من إبداء الموقف ولكن دعوة له للإخلاص لفنّه، في وقت ازدهرت فيه العلوم وتعدّدت حقول المعرفة ومات "الموسوعيُّ" وبرز المتخصّصون بخوارزمياتهم البديعة التي تقيس الظواهر بتنميط أرقامها.
أما النضّال السيّاسي فله أدواته التي قد تُفسد الأدب إذا دخلت عليه، ويحمل الكاتب إلى أرضٍ مُلغّمة يخسر فيها الأدب ولا يحقّق المكاسب المرجوّة من النضال.
وحده النصّ يحتفظ بجدواه إذا حمل جينات البقاء وولد دون تشوّهات حتى وإن لم يجد من "يستمع" إليه في زماننا ومكاننا الذي انهار فيه الإنسان و لم يعد تلقي الفنون والآداب من اهتماماته.
الذين انصرفوا، فهموا ذلك باكراً و عاشوا حياتهم الحقيقيّة في جنان العزلة، حيث أبدعوا كمّاً ونوعاً، بعدما  ابتعدوا عن الأراضي غير الصالحة للكتابة وتخلّصوا من الإكراه الذي يفرضه الموقع ، أما الذين انخرطوا في غرامشياتهم الكئيبة فقد تحوّلوا إلى أعضاء في جوقة الخراب التي لا يستمع إليها أحدٌ.
لا يحتاج الكاتب إلى الحديث عن أدبه في التلفزيون، ولا إلى أسطرة نفسه ومحاولة الظهور ككائن فريد لأنّ ذلك يثير السخريّة في هذا العصر، ولا يحتاج إلى مهرجانات وندوات. لا يحتاج إلى نشر صوّره على شبكات التواصل على مدار الأيام والليالي طلباً لمحبّة قد تجلبها لغته في ميثاق غير معلنٍ مع محبٍّ حقيقيّ لا يكشف وجهه وفق "بروتوكول صحيّ" لا تشوبه شائبة تكرّس عبر القرون بين منتجي الجمال و متذوّقيه.
 لا يحتاج الأدبُ إلى صراخٍ لأنّه لغة صامتة تصلُ إلى المعنيّين بها بلا دعاية أو ادعاء.

    • بيتُ الداء

      يصفُ  معالجون أدويّة مختلفةً للداء ويغفلون في غالب الأحيان الخُطوة الأولى في العلاج: التشخيص. و تدفعُ الأهوالُ المحيطة بجرائم الاغتصاب، مثلاً، إلى المطالبة بتشديد العقوبات ويتمّ تجاوز النقاش الضروريّ الذي يجب أن يُثار حول هذه...

    • شقُّ الغُبار

      سليم بوفنداسة يشهرُ الموقفَ دون تفكيرٍ، لا يكلّف نفسه عناء فهمِ القضيّة والإلمام بتفاصيلها، يكتفي بالعنوان فقط ويلقي بجمله الجاهزة. يحدثُ ذلك في قضايا بسيطة أو مسائل شائكة، في أحداثٍ وطنيّة أو دوليّة يقتضي فهمها الاطلاع الدقيق ويلتقي...

    • متألقون!

      نجحت الغوغاء في استقطاب أصواتٍ محسوبةٍ على النّخبة إلى أرضها، فأصبح للخطاب الغوغائيّ كتّابه الذين يتجاسرون على إلقاء يقينيّاتهم في ساحةٍ فارغةٍ من النّخبة الحقيقيّة التي كان يفترض أن تدير النّقاش بأدواته وتُخرج الجزائريين من...

    • مُستقيمون!

      سليم بوفنداسة قد تكون عمليّات التفتيش والتحقيق في طريقة صرف الميزانيات والإعانات التي أعلنت عنها وزارة الثقافة خطوة في الاتجاه الصّحيح، إذا تمّت على نحوٍ دقيقٍ يكشف بصفة قانونيّة ما كان يُقال في دوائر ضيّقة عن «فساد» القطاع...

    • لا تُلمس!

      سليم بوفنداسة أثار إعلان الذهاب إليها أسئلة ومخاوف، لأنّها عادة ما تأتي إلى النّاس و تعفيهم من مشاقّ الطّريق. تحضرُ كلّما أمعنت في الغياب، الأزليّةُ، التي ستبقى حين يرحل الرّاحلون ويتركون الظّل الأثر على الجدران، وتبقى حين يسقط كلّ...

    • وصفُ التعاسة!

      سليم بوفنداسة يحتاجُ الأدبُ إلى انصرافٍ عن صخب الحياة، لأنّه حياة أخرى قائمة الأركان ولأنّ عبور الكاتب محدود في سنواتٍ قد تضيع إذا حمّل نفسه فوق طاقة عابرٍ.لذلك يبدو إسراف الكتّاب في الانشغال بالشأن العام في هذه المنطقة المظلمة من كوكبنا...

    • نراهُ

      سليم بوفنداسة عاد الطاهر وطار هذا الأسبوع ليقف على حجم الفراغ الذي تركه في الحياة الثقافيّة الوطنيّة، وكانت ذكرى وفاته مناسبة لاستعادة الكاتب كشخص ستذكرُ مواقفه وسيستغلّها «أحياءٌ» للحديث عن أنفسهم كما أصبح شائعاً، في حين يُنسى الأثر،...

    • مجانبة

      سليم بوفنداسة تشكلّ الرّغبات العارمة في التجمّع والكلام إحدى العقبات في مواجهة الجائحة، ما يستدعي البحث عن سرّ هذه الحاجة التي قد يموت النّاس من أجل تحقيقها.حيث لم تتوقّف التجمّعات السريّة حتى في أوقات الحجر التي يختفي فيها...

    • الأبديُّ

      سليم بوفنداسة أكمل محمّد ديب مئة سنة من عبوره، ولم تكن المئة الأولى كافيّة لنقرأه على الوجه الصّحيح في البلاد التي شهدت خطواته الأولى وشكّلت ذاكرته الذي ستجود على العالم بكل «هذه» الروائع. فالكاتب يكاد يُختصر إعلامياً في...

    • حدّثني عن ليبيا !

      تحجبُ أخبارُ الحرب أخبارَ الحياةِ في ليبيا القريبة منا البعيدة عنا. ليبيا التي تتعرّض لمحاولة تمزيق  في استعراضٍ مُخزٍ بين قوى دوليّة و حتى"أشقّاء" يريدون وضع اليد على ثرواتها وفرض الوصايةِ على شعبها المُنهك بسنوات الدكتاتوريّة وسنوات الثورة التي...

    << < 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 > >> (21)
الرجوع إلى الأعلى