قانون الفنان سيكرس التغطية الاجتماعية و الحق في الإبداع

ثمن أمس، فنانون من قسنطينة، مضمون قانون الفنان الجديد و ما جاء به من نصوص قالوا، إنها ستكرس الحق في الإبداع وتعزز مكانة الفنان، كما ستنظم المجال وتحسن الوضعية الاجتماعية والمهنية للناشطين فيه، كونها شملت مختلف الجوانب المتعلقة بممارسة النشاطين الثقافي والفني.   

وقال مدير الثقافة لولاية قسنطينة، فريد زعيتر، خلال فعاليات يوم تحسيسي حول المرسوم الرئاسي المتضمن القانون الأساسي للفنان، نظم أمس بدار الثقافة مالك حداد بقسنطينة، بأن المرسوم يحدد حقوق وواجبات الفنان ويعتبر من أهم المكاسب التي تم تحقيقها للمبدعين في مختلف المجالات الفنية منذ الاستقلال، وهذا بعد تعهد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، بالتزاماته تجاه هذه الفئة من المبدعين، مشيرا إلى أن  الهدف من اللقاء هو شرح النصوص القانونية و توضيح الإجراءات الجديدة التي ستنظم العلاقة بين الفنان والإدارات والهيئات العمومية، بالإضافة إلى تحديد شروط العقد الفني والضمان الاجتماعي، بغية تحسين الوضعية المهنية والاجتماعية للفنان بما يساهم في تشجيعه وحثه على الإبداع.
و تطرق المتدخلون، إلى جملة من المحاور بينها بتوضيح مفهوم القانون ومفهوم الفنان، وبطاقة الفنان وكذلك الضمان الاجتماعي وحقوق الفنانين ذوي الهمم والأجانب، وترقية نشاط الفنان وتنظيم نشاط المؤسسات الفنية والتعاونيات، وحسب مدير الثقافة، فإن القانون يعد بمثابة وثيقة هامة تضمن كل حقوق الفنان المادية والاجتماعية، وتمهد الساحة للإبداع مع ضمان الحماية.
وأضاف الفنان إلياس قسنطيني، ممثل المجلس الوطني للفنون والآداب، بأن القانون جاء ملما بكل الجوانب التي تكفل حقوق الفنان وتوفر البيئة المناسبة للإبداع، مثمنا التزام رئيس الجمهورية ومساعي وزيرة الثقافة بخصوص تحسين الوضعية الاجتماعية والمهنية للفنان، وهي جهود تجلت في بنود القانون الذي يركز على آليات التكفل بكافة الجوانب الاجتماعية لكل الفنانين والمبدعين على اختلاف تخصصاتهم، عرفانا بما يقدمونه من صورة جميلة عن بلادنا.
و تحدث فنانون شاركوا في اللقاء، عن تطلعاتهم و ما ينتظرونه من  المرسوم الجديد، وقال الفنان زين الدين بوشعالة، بأن التشريع ينظم القطاع بشكل أكبر، كما يعبد الأرضية للفنانين في شتى المجالات للإبداع، ناهيك عن تثمينه لمهنة الفنان ونشاط الفاعلين في مجال الثقافة، واعتبره  دليلا على الاهتمام بالارتقاء بالثقافة الوطنية، التي يوليها رئيس الجمهورية اهتماما واسعا حسبه.  وعرفت الفعالية التي حضرها عدد معتبر من الفنانين، توزيع بطاقة الفنان على مبدعين من الولاية على غرار أصوات عيساوية و أخرى مشهورة في طابع المالوف.                  أسماء بوقرن

الرجوع إلى الأعلى