مد أولمبي بومهرة خطوة عملاقة نحو ترسيم العودة إلى الجهوي الأول لرابطة عنابة، بعدما قدم أوراق الاعتماد كأبرز مرشح للتتويج بلقب بطولة الجهوي الثاني في مجموعتها الأولى، وهذا بعد تجاوز منعرج عين الباردة بامتياز، أين ألحق المستضيف جيل الحروشي بقائمة الضحايا، ليواصل المشوار على وقع «ديناميكية» الانتصارات، ودون تذوق طعم الهزيمة إلى حد الآن.
ورفع أبناء «بيتي» رصيدهم إلى 40 نقطة، متقدمين بسبع خطوات عن الوصيف اتحاد تاورة. أما في المجموعة الثانية، فإن التنافس على تذكرة الصعود يبقى بين فريقين من ولاية عنابة، حيث ضرب اتحاد سيدي عمار عصفورين بحجر، إثر عودته بكامل الزاد من العقلة، حيث أن هذه النتيجة قضت على آمال المحليين في الصعود، ومكنت الزوار مع مواصلة العزف المنفرد على أوتار الصدارة، بعد رفع الرصيد إلى 44 نقطة، لكن على وقع مطاردة لصيقة من الجار جيل سيبوس، الذي يحتل الوصافة، بفارق 4 نقاط.
ص / فرطاس

الرجوع إلى الأعلى