تتويج هاجر بن جودي من المسيلة وعبد العزيز شويكري من غليزان بالجائزة الأولى
أسدل الستار سهرة أول أمس بقاعة دار الثقافة الشهيد قنفود الحملاوي بالمسيلة على نهائيات الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية الكبرى « الماهر بالقرآن « التي أشرف عليها وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى ووالي المسيلة، و قد توج فيها القارئ عبد العزيز شويكري من ولاية غليزان والقارئة هاجر بن جودي من المسيلة بالمرتبة الأولى و و حصلا على جائزة مالية قدرها 20 مليون سنتيم لكل منهما.
الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية الكبرى «الماهر بالقرآن» التي نجح منتدى الحركة الجمعوية والمجتمع المدني بالمسيلة  في تنظيمها ، عرفت مشاركة متنافسين من حوالي 43 ولاية، و أسفرت التصفيات التي جرت منذ بداية الشهر الجاري عن اختيار 06 متسابقين للنهائيات، وهم 03 ذكور  03 إناث يمثلون ولايات قسنطينة، الجزائر، المسيلة وغليزان وبومرداس.
 و حضر إلى جانب أعضاء لجنة تحكيم مسابقة تاج القرآن التي تتكون من الأساتذة خالد درباني، عماد بن عامر ، فتحي لعطاوي وزيان بن عزوز،  عدد كبير من شيوخ الزوايا ومنهم شيخ الزاوية البلقايدية بولاية تلمسان،  وجمع من الأئمة وعائلات المشاركين والمدعوين من سلطات مدنية وعسكرية.
فقرات المسابقة التي تخللها تقديم وصلات انشادية من طرف فرقة البهاء ببوسعادة والمنشد ياسين حموش ، قدمها المنشط التلفزيوني بلال جعفر، وتضمنت توزيع إجازات حفظ القرآن على العديد من حفظة كتاب الله ومنهم جدة تجاوزت 70عاما، تحدت جميع الظروف وأثبتت ذاتها من خلال متابعة دروس محو الأمية و  كرمها وزير القطاع الذي عبر عن اعتزازه وافتخاره بهذه العينة  التي قال أنها قدوة للنساء الجزائريات اللائي أثبتن عبر الزمن احتضانهن لهذا الوطن، رافعا القبعة للجدة وهي تستلم إجازة حفظ القرآن الكريم.
و قدم الوزير تحية خاصة لمنتدى الحركة الجمعوية والمجتمع المدني لسهره  على الحفاظ على قيم المجتمع، من خلال تنظيم مثل هذه التظاهرات ذات البعد الديني والإنساني التي ترتقي بمجتمعنا،  خصوصا بالنسبة لأولئك الذين كانوا محظوظين بفعل الخير،  في صورة محسنين اثنين، شيدا مسجدا ومدرسة قرآنية ببلدية شرقية.
فارس قريشي             

الرجوع إلى الأعلى