PUBANNASR PUBANNASR
الجمعة 20 جويلية 2018

أطبـاء جـدد يصطدمون برفـض مرضــى الكشــف عنهـــم!

يصطدم الكثير من الأطباء الجدد في بداية مسيرتهم المهنية، برفض عدد كبير من المرضى الكشف عنهم، و ذلك لصغر سنهم ، و الشك في قدراتهم ، حيث يصطدمون بالرفض المباشر و بعبارات جارحة، أو يكتفي بعض المرضى  بالتحديق بهم بنظرات استصغار ، مطالبين بطبيب يصفونه «بالطبيب الكبير» لإعادة الكشف عنهم، كما قالت لنا مجموعة من الأطباء الشباب خلال إجراء هذا الروبورتاج .
روبورتــاج / أسماء بوقرن
النصر تنقلت إلى المستشفى الجامعي ابن باديس بقسنطينة ، و بعض العيادات الخاصة،  أين التقينا بعدد من الأطباء الجدد، الذين تحدثوا عن المشاكل التي يواجهونها في بداية مسيرتهم و التي تؤثر سلبا على مشوارهم المهني، كما تجعل بعضهم يشعرون بالندم الشديد لاختيار هذا التخصص، المعروف بتخصص النجباء ، غير أنهم يصفونه بالمجحف، فبالرغم ما يبذلونه من جهد كبير و ما يقومون به من بحث و دراسة، إلا أنه لا يرد لهم الجميل إلا بعد اشتعال الرأس شيبا، و ذلك لمقابلتهم بالرفض من قبل العديد من المرضى في بداية مسيرتهم، إذ أنهم يعتقدون أن الطبيب الذي أمضى سنوات طويلة من العمل في مجال تخصصه ، وحده من يجيد الكشف عن المريض و تشخيص حالته، لتمتعه بالخبرة  اللازمة ، عكس المتخرج حديثا، لأنهم لا يثقون بالتكوين المكثف و الطويل الذي خضع له على مدار سبع سنوات من دراسة الطب العام و ما يليها من سنوات التخصص التي تصل إلى خمس سنوات.
طبيبة الأسنان  صبرينة العايب
مرضى يغادرون العيادة بمجرد رؤيتي و آخرون يملون عليّ طريقة العمل
الدكتورة صبرينة العايب، مختصة في طب الأسنان بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بحامة بوزيان بقسنطينة، قالت للنصر بأنها بدأت منذ نحو سنيتن العمل، بعد تخرجها من كلية الطب و جراحة الأسنان، و ذلك بعد تكوين دام ست سنوات، و اصطدمت بالواقع المهني الذي وصفته بالمر، قائلة بأنها في بداية مسيرتها وجدت نفسها بين مطرقة الطبيب المكون،  و سندان المريض ، حيث عانت من سوء معاملة الطبيب المشرف الذي يتعمد ذكر أخطائها و توبيخها أمام المريض، في الوقت الذي من المفروض أن  يبث فيها الطاقة الإيجابية و يشجعها، مضيفة بأن الأطباء المكونين في حد ذاتهم، يستصغرون الأطباء الجدد و يعتبرون تكوينهم ضعيفا.
أطباء قدامى يروجون الأفكار السلبية عن الجدد
أضافت الدكتورة صبرينة بأن الكثير من المرضى يعودون أدراجهم بعد رؤيتها ، فيما يقوم آخرون بإجراء المعاينة و يملون عليها الأدوية التي تناسبهم لتصفها لهم، و يقولون لها بأنهم متعودون على تناولها في حالة معاناتهم من آلام الأسنان، و ذكرت حادثة وقعت لها مع والدة طفلة في 12 من العمر ، حيث أمرتها بعدم استعمال المخدر لابنتها ، و تعويضه بدواء، ما أثار غضبها و دفعها إلى أن تكون صارمة في تعاملها معها، كما تعاني من عدم احترام بعض المرضى و تلفظهم بكلمات غير لائقة، مشيرة إلى أن كل ذلك يشعرها بالإحباط و يجعل معنوياتها تنخفض.
منال عياط قابلة بالمستشفى الجامعي
حوامل ينعتننا بأبشع الصفات بسبب أمور ليست من مهامنا  
القابلة منال عياط بمصلحة أمراض النساء و التوليد بمستشفى بن باديس،  شابة في العشرينات من العمر، قالت للنصر بأن القابلة تتعرض لضغوط كبيرة ، خاصة في بداية مسيرتها المهنية، ليس مع الحوامل ، مؤكدة بأنها لم تواجه بالرفض من قبلهم، لكونها كانت مؤطرة من قبل قابلة مشرفة، تقوم برفقتها بعملية التوليد إلى جانب طبيبة مقيمة مختصة في أمراض النساء و التوليد ، مشيرة إلى أن الإشكال يكمن في المعاملة السيئة التي يتعرضن لها من قبل مرافقي الحوامل، و ذكرت حادثة وقت لها مع إحدى الحوامل التي وصفتها بـ «اليهودية»، لكونها شعرت بالألم عندما فحصتها، و أشارت إلى مشاكل أخرى يواجهنها مع مرافقيهن لأسباب تافهة جدا ، حسبها ، تتعلق بحقائب الحوامل و غيرها من الأشياء التي لا تدخل في مهامهم، حيث توصلت إحدى المرافقات إلى محاولة الاعتداء عليها جسديا ، لأنها لم تسمح لها بالدخول إلى قاعة التوليد للبحث عن حقيبة أختها بين أغراض باقي الحوامل، كما تلفظ بكلمات نابية .  

الدكتورة  آ. غ مختصة في الأمراض الجلدية
مرافق المريض يسيء  للطبيب الجديد
الدكتورة آ.غ ، طبيبة مقيمة بالمستشفى الجامعي بقسنطينة، و مختصة في الأمراض الجلدية، قالت للنصر ، بأن الكثير من المواطنين لديهم أفكار سلبية حول الأطباء المتخرجين حديثا، و ذلك بسبب ترويج صورة خاطئة عنهم، مشيرة إلى أن كل جيل من الأطباء يضم الأكفاء و غير الأكفاء ، و يرجع ذلك لتكوين و مستوى كل واحد منهم، مضيفة بأنه في السنوات الأخيرة تم تشويه صورة الطبيب المتخرج حديثا ، في الوقت الذي يوجد عدد كبير من الأطباء الجدد الذين نجحوا في بداية مسارهم المهني، قائلة بأنها لم تجد إشكالا مع المرضى عند الكشف عليهم، لكنها تصطدم بسوء معاملة مرافقي المريض الذين يستغلون صغر سنها في التقليل من قيمتها و اتهامها بكل ما يحدث للمريض، و أشارت إلى أنها  تعرضت لمشكلة مع عائلة مريضة توفيت بالمصلحة التي تعمل بها بسبب سكتة قلبية، غير أن عائلتها لم تستوعب الأمر و اتهمتها بالتسبب في وفاتها.
الدكتور عبد المؤمن حديبي عضو تنسيقية الأطباء المقيمين
الأطباء الجدد يتعرضون لسوء المعاملة و الاعتداء
من جهته أكد الدكتور عبد المؤمن حديبي و هو عضو مكتب التنسيقية الوطنية للأطباء المقيمين و طبيب مختص في الأشعة بالمستشفى الجامعي بقسنطينة ، بأن الأطباء الجدد عرضة لاعتداءات لفظية و جسدية من قبل مرافقي المرضى، الذين يحاولون فرض منطقهم و يصممون على الاستجابة لمطالبهم ، مشيرا في ذات السياق إلى أنه تعرض لسوء المعاملة و الرفض من قبل المرضى الذين يرفضون أن يعاينهم و يصرون على مقابلة طبيب كبير في السن ، مضيفا بأن عبارة « لا تعاينني أنت، أريد الطبيب الكبير».
مرضى لا يتناولون الأدوية التي يصفها طبيب جديد
خلال جولتنا الاستطلاعية بالمستشفى الجامعي بقسنطينة و بعض العيادات الخاصة ، سألنا رجلا يعاني من مرض في البروستات حول رأيه في العلاج عند طبيب جديد ، فرد  بأنه لا يثق بمؤهلات الطبيب الجديد، و يخشى  تناول الأدوية التي يصفها له، قائلا بأن الأطباء الذين تخرجوا في السنوات الأخيرة، لا يجيدون حتى طريقة المعاينة، كما لا يعرفون تشخيص المرض و وصف الأدوية المناسبة، موضحا بأنه كان يعالج عند طبيب مختص و بعد وفاته وجد نفسه مضطرا لمتابعة العلاج عند طبيب آخر، ما استدعى تنقله لطبيب نصحه به الأصدقاء ، غير أنه و بعد زيارته تفاجأ بأنه صغير في السن ، ما جعله يعيد أدراجه دون إجراء حتى المعاينة الطبية.
مرضى يفرون بمجرد رؤية الطبيب
من جهتها أوضحت سيدة في الأربعينات من العمر، بأنها لم تكن تفرق بين طبيب جديد و آخر قديم، خاصة المتخصصين ، لكونهم خضعوا لتكوين مكثف ، غير أن حادثة وقت لابنتها عند طبيبة أسنان، جعلتها تأخذ فكرة سيئة عن الأطباء الجدد و تمتنع عن زيارتهم، فقد رافقت  ابنتها إلى طبيبة أسنان لقلع ضرسها، غير أن الطبيبة قامت بقلع الضرس المريض و  المجاور له الذي كان في  طور النمو .
طبيب متخرج حديثا تمكن من تشخيص مرضي
قال رجل يعاني من مرض سرطان القولون في الخمسينات من العمر ، بأن طبيب متخرج حديثا تمكن من تشخيص مرضه، بعد أن عانى كثيرا في التنقل بين عيادات خاصة لأطباء كبار، لكنهم لم يتمكنوا ،حسبه، من تشخيص حالته ، كما وصفوا له أدوية غير مناسبة، فظل يعاني من آلام شديدة تزداد حدتها يوما بعد آخر ، إلى غاية انتقاله بالصدفة عند طبيب فتح عيادته حديثا بقسنطينة، و الذي تمكن من تشخيص حالته بدقة ،  و إخضاعه للتحاليل .و ينصح المتحدث بعدم  إطلاق أحكام مسبقة على المتخرجين حديثا ، لأن هناك أطباء أوشكوا على التقاعد و لا يجيدون تشخيص المرض بدقة، حسبه.
أ. ب