PUBANNASR PUBANNASR
الإثنين 21 جانفي 2019

مدير نشاط الحج بالديوان الوطني للحج والعمرة إبراهيم مقدور للنصر

حصة الجزائر تبلغ 36 ألف حاج ويفترض أن تكون 41 ألفا
• سنعمل جاهدين أن لا تزيد تكلفة الحج عن العام الماضي
جرت، أمس، عملية القرعة الخاصة بموسم الحج القادم، على مستوى مختلف البلديات عبر القطر الوطني ، في أجواء تنظيمية محكمة ، و سط فرحة كبيرة في صفوف الفائزين بالقرعة لأداء مناسك الحج، وأكد  مدير نشاط الحج بالديوان الوطني للحج والعمرة إبراهيم مقدور، على العمل من أجل أن يؤدي الحجاج الجزائريون مناسكهم في أفضل حال، مشيرا في هذا السياق إلى تنقل وفد تحضيري إلى البقاع المقدسة، السبت المقبل من أجل استكمال كل الإجراءات والتعاقد مع مختلف المتعاملين بأفضل الخدمات وأقل الأسعار .
وأوضح مدير نشاط الحج بالديوان الوطني للحج والعمرة، إبراهيم مقدور في تصريح للنصر، أمس، أن عملية القرعة المتعلقة بالحج  ، قد جرت في ظروف عادية وتنظيم محكم، في كل بلديات القطر الوطني، مضيفا أن هذه العملية تعتبر أول الخطوات أمام الحاج الجزائري،  في انتظار باقي الخطوات المتعلقة بإكمال الوثائق الإدارية،  ثم التلقيحات المختلفة ودفع تكلفة الحج وحضور فعالية التكوين وغيرها، قبل الانتقال إلى البقاع المقدسة، بحيث ستبدأ أولى الرحلات في شهر جويلية المقبل.
وكشف نفس المسؤول، أن وفدا تحضيريا يضم كل القطاعات التي تشارك في تنظيم الحج ( الداخلية ،  الصحة ، النقل ، الخطوط الجوية الجزائرية،  المالية، السياحة وغيرها)، سينتقل  يوم 8 ديسمبر الجاري إلى البقاع المقدسة، من أجل معاينة والتفاوض والتعاقد على مختلف الخدمات التي تقدم للحجاج في البقاع المقدسة،  كالنقل والفنادق ومؤسسات الإعاشة وغيرها .
و قال  في السياق ذاته» سنعمل على أن يؤدي الحجاج الجزائريون مناسكهم في أفضل حال ولذلك يتنقل الوفد التحضيري إلى البقاع المقدسة، من أجل استكمال كل الإجراءات والتعاقد مع مختلف المتعاملين بأفضل الخدمات وأقل الأسعار»، مبرزا في هذا الصدد أن الشعار الذي رفعه وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، هو حج الكرامة .
وبالنسبة لتكلفة الحج لهذا الموسم،  أفاد  المسؤول ذاته، أنها  ستتحدد بعد عودة الوفد التحضيري من البقاع المقدسة، وذلك بعد تحديد أسعار الفنادق والنقل والإعاشة ، وعلى أساس ذلك يتم بناء تكلفة الحج ، مؤكدا بالقول:  سنعمل جاهدين أن لا تزيد عن التكلفة التي كانت خلال العام الماضي.
 وبخصوص حصة الجزائر في موسم الحج لسنة 2019 ، أكد مدير نشاط الحج بالديوان الوطني للحج والعمرة ، أن حصة الجزائر من الحجاج لحد الآن تبلغ 36 ألف حاج ، في انتظار لقاء  يجمع وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى مع نظيره السعودي في 16 ديسمبر الجاري، حيث ستحدد  خلالها الحصة النهائية للجزائر ، مضيفا في السياق ذاته أنه من الممكن أن تزيد هذه الحصة، ومن الممكن أن تبقى كما هي؛ أي 36 ألف حاج ، مشيرا إلى أنه يفترض أن تكون حصة الجزائر 41 ألف  حاج.
 وأفاد المتحدث ذاته،  أن الوكالات المؤهلة والمعتمدة لتنظيم عملية الحج لموسم 2019، قدر عددها باثنين وأربعين وكالة سياحية، منها وكالتان عموميتان، مؤكدا أن إحدى أهم الضمانات لنجاح موسم الحج، هو أنه قد تم اختيار الوكالات التي تساهم في تنظيم الحج  من بين الوكالات التي نجحت خلال العام الماضي في العملية، معبرا عن أمله في أن تكون هذه الوكالات عند حسن ظن الحجاج الجزائريين،  مضيفا في هذا الإطار أن الوكالات التي تم اختيارها لديها الخبرة،  من جهة أخرى أشار إلى العمل من أجل اختيار المتعاملين السعوديين الذين لديهم أفضل الخدمات للحجاج الجزائريين، ويبقى جانب مهم  -كما أضاف - وهو التكوين والتوعية والتحسيس للحاج الجزائري، لكي يساهم في نجاح الموسم، لأن ذلك مرتبط بالإضافة إلى الخدمات والوسائل المادية التي وفرتها الدولة الجزائرية بمساهمة الحاج بصبره وتفهمه ومن خلال حسن تمثيله للجزائر، لأن الحج فيه مشقة، ونحن نعمل من أجل أن لا يتعب الحاج الجزائري -كما قال-.
وذكر نفس  المسؤول، أن البعثة الجزائرية،  سواء المؤطرين أو الحجاج كانت من أفضل البعثات، مقارنة بالبعثات الأخرى التي حضرت موسم الحج الماضي .
مراد - ح