PUBANNASR PUBANNASR
السبت 23 مارس 2019

رئيس اتحادية كرة الطائرة مصطفى لموشي للنصر


تجاوزنا إشكال المقاطعة وبطولة القسم الممتاز ستنطلق قريبا
• ندرك ما تعانيه الأندية والوزارة وعدت بالمساعدة
كشف مصطفى لموشي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة الطائرة، أن أزمة مقاطعة أندية القسم الأول الممتاز، لمنافسات البطولة في طريقها للحل، بعد تدخل وزارة الشباب والرياضة والوزير محمد حطاب شخصيا، مؤكدا في حوار للنصر، أنه يراهن على برمجة الجولة الأولى في غضون أيام.
• في البداية، ما هي أخر تطورات قضية مقاطعة أندية القسم الأول الممتاز، لمنافسات البطولة؟
كما يعلم الجميع، أنه ومنذ نهاية اجتماع البليدة الأخير مع مسؤولي الأندية المقاطعة، الذين تمسكوا بقرارهم القاضي برفض  المشاركة ما لم تحقق مطالبهم، ونحن في الاتحادية نحاول إيجاد مخرج لهذا المأزق خدمة لكرة الطائرة الجزائرية، وخدمة للمنتخب الوطني وكذا الأندية المعنية بالمشاركة في مختلف المنافسات القارية الإقليمية، ونحاول جاهدين لحل الإشكال حتى نؤمن بداية الموسم ولعب الجولة الأولى من بطولة القسم الأول الممتاز، التي تأخرت لأزيد من شهر، والوضع أضحى لا يحتمل تأجيلا أخر بحكم ضيق الوقت.
• الأندية المقاطعة (باستثناء المجمع البترولي)، ترفض انطلاق البطولة، لم تحل مشاكلها، وخاصة ما تعلق بالدعم المالي، كاتحادية ما هي الجهود المبذولة؟
لقد حرصت، حين التقيت رؤساء الأندية المقاطعة في اجتماع البليدة، على تحسيسهم بضرورة تجميد قرارهم، والعمل على حل مختلف الإشكالات لكن دون الوصول إلى مقاطعة المنافسة، غير أن تشبث رؤساء الأندية التي حضرت الاجتماع بموقفهم، وخاصة فيما يتعلق بالجانب المادي وقضية التدعيم، جعلنا نطرق باب الوزارة على أمل التدخل لحل هذا الإشكال، كوننا في الاتحادية لا نملك الأدوات الكافية لتلبية مطالب الأندية، وهم يدركون ذلك جيدا، لأننا كهيئة مسؤولة على تنظيم رياضة كرة الطائرة، دورنا يبقى مرافقة الأندية، وليس إيجاد حلول لمشاكلها المادية.
•وعدت رؤساء الأندية المعنية بنقل الانشغال لوزارة الشباب والرياضة والوزير حطاب، أين وصل هذا المسعى؟
لقد حرصنا طيلة الفترة الماضية، وخاصة الأسبوع الأخير على حل إشكال تأخر انطلاق الموسم الجديد، وبعد لقائي بمسؤولي الأندية، وعدتهم بنقل الانشغال للوزارة، وهذا ما فعلته، حيث التقيت أول أمس الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة وكذا السيد لمين بختي مدير الرياضات بالوزارة، وشرحت لهما حقيقة ما يجري ومطالب الأندية، خاصة المعنية ببطولة «الرجال» أو مجموعة «السيدات»، وقد وعد ممثلا الوزارة بالعمل على مساعدة هذه الأندية بدراسة حالة ووضعية كل ناد على حدى، فمثلا لا يجب مقارنة ما يعانيه نادي وداد تلمسان بمشاكل نادي برج بوعريريج، كما لا يجب أن نضع الصعوبات المالية لفريق سيدات الشلف، في نفس كفة معاناة نوادي أخرى، وقد وعدني كل من الأمين العام ومدير الرياضات ببذل الجهود لحل كل الإشكالات.
• وما هي الوعود التي تلقيتها؟
وزارة الشباب والرياضة وكما يدرك الجميع وخاصة مسؤولي الأندية، لا يمكنها حل كل الصعوبات المالية للفرق، بحكم أن مساعدات الدولة واضحة وتنظمها قوانين، غير أن المسؤولين وعدا ببذل مساع لدى الولاة وكذا مديري الشبيبة والرياضة، لإيجاد سبل تدعيم الفرق الناشطة في قسم النخبة، والتي تبقى مطالبة هي الأخرى بالبحث عن عقود تمويل و»سبونسور» وعدم الاكتفاء بتسيير نفقاتها اعتمادا على مساعدات السلطات العمومية.
• وماذا عن الوزير محمد حطاب، هل عرضت عليه الإشكال بصفة شخصية؟
أكيد، لقد التقيت أيضا، وزير الشباب والرياضة محمد حطاب، على هامش اجتماع في الوزارة، خاص باللجنة الوطنية لمحاربة العنف، وخضنا في موضوع المقاطعة، ووعدني بالتدخل والمساعدة في تجاوز إشكال  تأخر انطلاق المنافسة، الذي أظنه قد شارف على الحل.
• من كلامك تبدو متفائلا، هل يمكن أن تحدد تاريخ الجولة الأولى؟
بعد المستجدات الأخيرة، يمكنني القول أننا قطعنا شوطا كبيرا، في سبيل إيجاد مخرج لهذا المأزق، ونراهن في الاتحادية على تذليل كل الفوارق في وجهات النظر، ومن ثمة خوض أول محطة من هذا الموسم خلال الأيام القادمة.
حاوره : كريم كريد