PUBANNASR PUBANNASR
السبت 23 مارس 2019

البطل العالمي في الكيك بوكسينغ غيلاس براش للنصر


رئيس الاتحادية وصفني بمفخرة الجزائر لكن تناساني بعد إصابتي !
• البطل العالمي في رياضة «الموي تاي» غائب عن أجواء الحلبة منذ عدة أشهر، لماذا ؟
أجل، أنا بعيد عن أجواء الحلبة والمنافسة منذ مطلع السنة الحالية، عقب تعرضي لإصابة معقدة على مستوى الركبة، اضطرتني لإجراء عملية جراحية مستعجلة، شهر أفريل الماضي، وأنا الآن بصدد الشروع في عملية التحضير البدني، بعد أن أنهيت برنامج إعادة التأهيل، الذي سطر لي من طرف أطباء مختصين، أنا جد مشتاق للألقاب والتتويجات، كما أن حنيني كبير للحلبة التي تعتبر مكاني المفضل.
• كيف عشت تلك المرحلة الصعبة، وهل تلقيت الدعم الكافي ؟
ليس سهلا البقاء لسنة كاملة، دون خوض أي نزال، وهو ما أحبط معنوياتي كثيرا، ولكن بفضل مساندة عائلتي الكريمة تجاوزت تلك المرحلة الصعبة، ولو أنني حزين بعض الشيء، لعدم مبالاة المسؤولين على مستوى اتحادية «الكيك بوكسينغ»، إذ لم يكلفوا أنفسهم حتى عناء الاتصال بي، من أجل الاطمئنان على حالتي الصحية، وهو ما أثر على نفسيتي، خاصة وأن رئيس الاتحادية الحالي، سبق أن صرح بأنني مفخرة الجزائر، وسيخصني بكافة الدعم، غير أن الواقع كان مغايرا وأليما.
• متى سنراك فوق منصات التتويج من جديد ؟
كما تعلمون، أنا بطل العالم في اختصاصي «الموي تاي» و»الكيك بوكسينغ»، كما فزت بعديد الدورات الكبرى، التي تشهد مشاركة رياضيين عالميين، وبالتالي رغبتي كبيرة في معانقة المجد من جديد، ولكنني لن أستعجل في العودة، خاصة وأن ذلك قد يكلفني الإصابة من جديد، أنا الآن بصدد الاستعداد الجيد، إذ أعمل تحت إشراف طبيبين أخصائيين، ويتعلق الأمر بكل من فتحي بغلول وعبد الرحمان مجبور، على أمل أن أكون جاهزا لأجواء المنافسة الرسمية بداية من شهر فيفري 2019، أين سأكون على موعد لخوض معسكر تحضيري بتايلاندا، تتخلله بعض الدورات متوسطة المستوى.
*هل يمكن أن نراك بطلا للعالم من جديد، وأنت عائد من إصابة خطيرة أبعدتك لسنة كاملة ؟
لا أريد العيش على نشوة الماضي، وسأحاول وضع كافة إنجازاتي خلفي، على أمل العودة لتسيد العالم من جديد في اختصاصاتي سالفة الذكر، أنا رياضي طموح للغاية، وثقتي كبيرة في إمكاناتي، خاصة وأنني أمتلك مناجيرا في المستوى، شرع من الآن في ضبط برنامجي، والبداية بمحاولة تنظيم بطولة العالم القادمة بالجزائر في أفريل 2019، وهو الموعد الذي سأعمل خلاله جاهدا من أجل اعتلاء منصة التتويج.
 • ما رأيك في إنجازات «الكيك بوكسينغ» الجزائري مؤخرا ؟
لكي أكون صريحا معكم، مستوى رياضة «الكيغ بوكسينغ» في الجزائر يشهد تطورا ملحوظا في آخر السنوات، بدليل الإنجازات المحققة من طرف أبطالنا، الذين عانقوا العديد من الميداليات مؤخرا، سواء خلال البطولة الإفريقية التي أقيمت بالكاميرون، أو حتى خلال مشاركتهم في المنافسات العالمية، أنا جد متفائل بمستقبل هذه الرياضة، ولكن علينا مواصلة العمل بذات العزيمة والإصرار، إذا ما أردنا البقاء في القمة.
 • بعيدا عن الرياضة تملك علاقات قوية مع الكثير من الفنانين، هل يستهويك دخول هذا المجال ؟
لا أخفي عليكم، علاقتي بالفاعلين في الوسط الفني أكثر من رائعة، إذ تجمعني صداقات كثيرة، سواء مع ممثلين و مغنيين ومطربين، ولو تتاح لي فرصة مقاسمتهم إحدى الأعمال مستقبلا، سأكون سعيدا للغاية، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمسلسل أو فيلم «أكشن».
• بماذا تريد أن تختم الحوار ؟
أنا عازم على العودة بقوة خلال الأشهر القليلة القادمة، إذ ضبطت كافة الأمور الخاصة ببرنامج تحضيراتي، كما أتواجد في مفاوضات جد متقدمة مع شركة خاصة للمياه المعدنية، حيث ستكون بنسبة كبيرة جدا إلى جانبي في الاستحقاقات المقبلة، ولو أنني حريص أيضا على إكمال دراساتي العليا، أين أستعد للدخول إلى مسابقة «الدكتورة» بإحدى الجامعات الفرنسية في اختصاص التربية البدنية والرياضة.                                  
حاوره: مروان. ب